ألعاب فرديةالرياضة

رياضة سباق الطائرات الإلكترونية Drone Racing

لا بد من التنويه على أن رياضة الطائرات بدون طيار تعتبر من الأنشطة الرياضية التي يتحكم فيها اللاعبون في الطائرات (عادة الطائرات الصغيرة التي يتم التحكم فيها عن طريق الراديو أو المروحيات الرباعية)، وهذه الطائرات مجهزة بكاميرات عن طريق الشاشات المثبتة على الرأس، وهذه الشاشات تعرض مشاهد الكاميرا من الطائرات بدون طيار، وبدأ هذا النشاط الرياضي في الانتشار في دولة ألمانيا في عام 2011؛ حيث اجتمع عدد من الطيارين الهواة في سباقات شبه منظمة لممارسة هذه الرياضة بكفاءة وفاعلية.

كيفية ممارسة رياضة سباق الطائرات الإلكترونية

 

  • يتم توصيل مشاهدات الكاميرا عن طريق البث المباشر للقطات من كاميرا مثبتة على أنف الطائرة بدون طيار، ويتم إرسال الصورة كفيديو تمثيلي إلى نظارات واقية أو شاشة يرتديها الطيار، ويتم ربط جهاز التحكم عن بعد، والطائرة والنظارات الواقية مع الراديو، ومن المهم أن يتم الإرسال بسرعة وموثوقية كافيتين للسماح بالتحكم الفعال، ويتطلب الطيار دائماً نظارات واقية.

 

  • من الممكن استعمال أي طائرة بدون طيار في السباق؛ لكن دوريات السباق تتطلب طائرات بدون طيار للوصول إلى معايير محددة، ويتم فصل الطائرات بصورة عامة إلى عدة فئات، وفصل الأنواع ذات الأجنحة عن الأنواع العمودية، بالإضافة إلى التصنيف حسب الحجم والقوة، ويتم تزويد اللاعبين بطائرات بدون طيار وطائرات بدون طيار احتياطية.

 

  • نموذج السباق عادة ما تكون محركاته الأربعة مهيأة على نمط (H) مهيأ لدفع الطائرة بدون طيار للأمام وليس لأعلى، ومن الخصائص الأخرى المحددة لسباق الطائرات بدون طيار عدد شفرات المروحة؛ حيث أن المراوح ذات الثلاثة شفرات أو الأربعة شفرات لها قطر أقصر مما يسمح بإطار أصغر مع زيادة التسارع وقدرات المناورة؛ نظراً لوزنها الخفيف ومحركاتها الكهربائية.

 

معايير ممارسة رياضة سباق الطائرات الإلكترونية

 

من المهم أن تتم الإشارة على أن بعض الدورات التدريبية تسمح للعديد من أفراد المجتمع بالقيام بتصميم دوراتهم الخاصة بأمان لممارسة هذا النشاط البدني، وتسمح لهم أيضاً بإنشاء العديد من المنافسات التجريبية الفردية من خلال برنامج المسار التجريبي العالمي الذي يصنف الطيارين في جميع أنحاء العالم في العديد من الدورات القياسية المقاسة، وتقوم هذه البرامج على إنشاء حلبات سباق معقدة، وتمتد المسارات المستوحاة من الخيال العلمي لمسافة ميل، وهناك العديد من حلبات السباق التجريبية، وهذه السباقات هي عبارة عن مزيج من العناصر البيئية وعناصر من صنع الإنسان لإنشاء الدورة التدريبية.

المصدر
موسوعة الألعاب الرياضية، كرار حيدر محمد، 2001الرياضة والصحة البدنية والنفسية والعقلية، أحمد زعبلاوي، 2015 الرياضة والصحة والبيئة، يوسف كماش، 2017 الرياضة والصحة لحياة أفضل، إيناس أمين، رنا أحمد جمال،2018

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى