الرياضةعلم الاجتماع الرياضي

ما هي مفاهيم الدور الرئيسة للفرد الرياضي في علم الاجتماع الرياضي؟

اقرأ في هذا المقال
  • مفاهيم الدور الرئيسة للفرد الرياضي في علم الاجتماع الرياضي

مفاهيم الدور الرئيسة للفرد الرياضي في علم الاجتماع الرياضي:

  1. نظام الدور: حيث يقصد به أفعال الأفراد الرياضيين في أثناء علاقاتهم مع الأفراد الرياضيين الآخرين ضمن النظام الاجتماعي الرياضي، حيث أن تقسيم العمل والتدريب الرياضي في النظام الاجتماعي أدى إلى تعدد الأدوار وتباينها، بحيث تكون كل مجموعة رياضيية من هذه الأدوار المتخصصة المترابطة نظاماً معيناً في البناء الاجتماعي الرياضي، بحيث تكون هذه الأدوار مرتبطة وظيفياً وذات أهداف رياضيية مشتركة.


    حيث أن وجود التبادين بين أدوار اللاعبين داخل الفريق الرياضي (النادي الرياضي)، شرط لوجود نظم الأدوار وتوافقها في نظام رياضي معقد التكوين، وقيام الفرد الرياضي (اللاعب) بعدة أدوار متباينة ومتخصصة؛ لارتباط الفرد الرياضي (اللاعب)، بعلاقات اجتماعية متباينة داخل نظم رياضية متعددة، ويحدث نتيجة تنشئة الفرد الرياضي على أداء الدور الرياضي المطلوب في المواقف الرياضية المختلفة.

  2. لعب الدور: يقصد به مجموعات السلوكات الرياضيية أو النشاطات الرياضية المحددة التي ينتظر من الفرد الرياضي، سواء كان (لاعب أو مدرب أو عضو إداري)، والقيام بها في موقف رياضي معين ومحدد مسبقاً، حيث يختلف الأفراد الرياضيين حول طبيعة أداء الدور وممارسة لعبه، فمن اللاعبيين من يقرر أن لعب الدور الرياضي هو من طبيعة نفسية وطبيعة اجتماعية فطرية رياضية، فعلى هذا الأساس يختلف الأفراد الرياضيين في كيفية ادائهم لادوارهم المتشابهة والمتكاملة؛ نظراً لختلاف سماتهم وميولهم الرياضي وقدراتهم الشخصية الرياضيية؛ أي نتيجة لاختلاف الفروقات الفردية بين اللاعببين الرياضيين.

  3. توقعات الدور: حيث تحدد أداء الفرد الرياضي لدوره في قيم المجتمع الرياضي والمجتمع بأكمله الذي يعيش فيه اللاعبيين الرياضيين، ومعاييره المتوحدة مع شخصيته الرياضيية المتكاملة، كما تحدد القدرات الفردية للاعببين الرياضيين الذين يلعبون في النادي الرياضي التابع للمجتمع، بحيث يكون أداء الفرد الرياضي نتاجاً للعملية التنشئة الاجتماعية في علم الاجتماع الرياضي وللتعلم الرياضي.


    حيث تؤدي هذه العملية الاجتماعية الرياضية إلى تعريف الفرد الرياضي (لاعب أو مدرب)، بالتوقعات الرياضية المنتظرة منه لكل دور سيقوم به والتدرب الرياضي عليها، حيث يتعلّم الفرد الرياضي السلوك الرياضي المنتظر منه لكل دور سيقوم به التدرب عليها، كما يتعلم الفرد الرياضي القواعد وأنظمة الدور الرياضي التي تحدد هذا السلوك الرياضي الحركي، وكيف يستجيب ويتفاعل مع آرائهم.

المصدر
علم الإجتماع الرياضي، جاسب حمادي، 1998علم الإجتماع الرياضي، احسان الحسن، 2005الإجتماع الرياضي،خير الدين عويس وعصام الهلالي 1997الإجتماع الرياضي،خير الدين عويس وعصام الهلالي 1997

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى