الزراعةبستنة وحدائق

أنواع زهور الخشخاش

اقرأ في هذا المقال
  • نبذة عن زهور الخشخاش
  • أنواع زهور الخشخاش

نبذة عن زهور الخشخاش:

 

يشير الاسم الشائع “الخشخاش” إلى عدد كبير من الأنواع في ما لا يقل عن 12 جنسًا مختلفًا في الفصيلة الفرعية (Papaveroideae)، والتي تقع ضمن عائلة النبات (Papaveraceae)، كما أن أزهار الخشخاش مألوفة لدى معظم الناس، الذين يتعرفون بسرعة على الأزهار الورقية التي تشبه الأنسجة بألوان دافئة زاهية.

 

يمكن أن يكون الخشخاش نباتاً سنويًا أو معمرًا أو كل سنتين، ونموه سهل للغاية، كما أن معظم أنواع الخشخاش سامة بدرجات متفاوتة، حيث تحتوي جميع الأنواع تقريبًا على مركبات قلويد سامة ويمكن أن تسبب تشنجات واختناقًا وموتًا.

 

أنواع زهور الخشخاش:

 

1. زهور الخشخاش الحمراء الشرقية – Papaver orientale:

 

الخشخاش الشرقي هو أحد أكثر أنواع الخشخاش شيوعًا، وتعتبر نباتات الحديقة المعمرة هذه سمة شائعة للحدائق الشمالية، بأوراقها الريشية وأزهارها البرتقالية أو الحمراء التي تتفتح في شهري يونيو ويوليو، كما أن الموطن الأصلي لهذه الأزهار هو جنوب أوراسيا، ويتراوح طولها ما بين (20-30) بوصة.

 

غالباً ما يقوم الناس بزراعة الخشخاش الشرقي من أجل أزهاره الرائعة، كما أن له أوراق ريشية جذابة أيضًا، وتختفي هذه الأوراق في الصيف، حيث يصبح النبات خامدًا، ولكن تظهر مجموعة جديدة من الأوراق القاعدية في الخريف.

 

2. خشخاش فلاندرز – Papaver rhoeas:

 

يُعرف هذا النوع باسم الخشخاش الشائع أو خشخاش فلاندرز، وقد نما في البرية في ساحات المعارك في الحرب العالمية الأولى، وأصبح رمزًا للحرب بفضل ذكره في القصيدة الشهيرة “في حقول فلاندرز”، كما أن صنف شيرلي هو أحد أصنافه المشهورة، وهو نبات أكثر شيوعاً في المناظر الطبيعية، ويتوفر بعدة ألوان، منها اللون الأبيض، الأصفر، البرتقالي، والبنفسجي.

 

على الرغم من أن خشخاش فلاندرز وأصنافه من النباتات الحولية، إلا أنه يزرع البذور بنفسه (البذر الذاتي) بحرية لدرجة أنه يتجنس كأنه نبات معمر، ويمكن أن يكون هذا اختيارًا جيدًا للبستانيين في الجنوب الذين قد يواجهون مشكلة مع الأنواع المعمرة المحبة للبرد، حيث في المناخ الدافئ، يمكن أن تُزرع البذور في الخريف أو الشتاء.

 

والموطن الأصلي لهذه الأزهار هو  شمال إفريقيا وأوروبا وآسيا، ويتراوح طولها ما بين (9-18) بوصة، كما تتطلب الشمس الكاملة لكي تنمو.

 

3. خشخاش الأفيون – Papaver somniferum:

على الرغم من وجوده في نفس الجنس مثل العديد من نباتات الخشخاش الشائعة الأخرى، إلا أنه يفضل الابتعاد عن هذا الصنف؛ لأن خشخاش الأفيون هذا يُشتق منه الهيروين والعقاقير الأفيونية الأخرى، ويكون له أزهار وردية أو حمراء أو أرجوانية أو بيضاء ملفتة، كما أن أوراقه رمادية خضراء مميزة، وهو أطول من معظم أزهار الخشخاش.

 

وعلى الرغم من أن خشخاش الأفيون نبات جذاب بشكل رائع، إلا أن زراعته أمر غير قانوني ويمكن أن يؤدي إلى بعض العقوبات الصارمة للغاية، كما أن خشخاش الأفيون هو أيضًا مصدر بذور الخشخاش، المستخدمة في المخبوزات، ومن القانوني تمامًا شراء البذور أو بيعها، والموطن الأصلي لهذا النبات في تركيا، كما يتراوح طوله ما بين (30-40) بوصة، ويتطلب الشمس الكاملة لكي ينمو.

 

4. زهرة خشخاش ايسلندا الصفراء – Papaver nudicaule:

لا تُزرع كل أنواع الخشخاش بسهولة، مثل نبات الخشخاش في أيسلندا، فهذا نبات معمر، ويصنف بأنه نبات سنوي فقط في المناخات الشمالية، وتتوفر أصناف الخشخاش في أيسلندا بأزهار صفراء وبيضاء ووردية، والموطن الأصلي لهذا النبات في القطب الشمالي، ويتراوح طوله ما بين (12-24) بوصة، كما يتطلب أشعة الشمس الكاملة لكي ينمو.

 

5. زهرة الخشخاش الزرقاء في جبال الهيمالايا – Himalayan Poppy:

ينتمي صنف الخشخاش في جبال الهيمالايا إلى عائلة (Papaveraceae)، لكنه ليس عضو في جنس (Papaver) الذي يضم معظم أنواع نبات الخشخاش، وعلى الرغم من أن الأزهار الورقية لها مظهر زهرة الخشخاش المألوف، إلا أنها ذات لون أزرق سماوي غير عادي وحجم ضخم، حيث يصل عرضها إلى 5 بوصات.

 

وهذه النباتات يصعب نموها من البداية إلى النهاية، فقد يكون من الصعب إنبات البذور، وتتطلب النباتات رطوبة ثابتة، بالإضافة إلى درجات حرارة معتدلة في كل من الصيف والشتاء (ليست شديدة الحرارة ولا شديدة البرودة)، وإذا لم تتوفر ظروف بيئتها الأصلية في جبال الهيمالايا، فإن فرص نجاحها ضئيلة.

 

والموطن الأصلي لهذه النباتات في جبال الهيمالايا الغربية، ويتراوح ارتفاعها ما بين (2-4) أقدام، كما تتطلب أن تتعرض بشكل جزئي لأشعة الشمس لكي تنمو.

 

6. خشخاش البلوم – Plume Poppy:

 

هذه زهرة خشخاش أخرى غير معهودة من أنواع الخشخاش، ولها أزهار ليست على شكل الكوب الشائع، ولكنها تتشكل بدلاً من ذلك من عناقيد طويلة من أزهار بيضاء، جنبًا إلى جنب مع أوراق صدفية كبيرة.

 

وبدلاً من أن تكون جميلة ويصعب نموها مثل الخشخاش في الهيمالايا، فهي ليست جذابة جدًا، كما أنها سهلة النمو للغاية، في الواقع، وتعد من فئة الأنواع الغازية، حيث تنتشر هذه المعمرة بقوة من خلال الجذور، وموطنها الأصلي في الصين واليابان، ويتراوح طولها ما بين (5-8) أقدام، كما تتطلب أشعة الشمس الكاملة إلى جزء من الظل لكي تنمو.

 

المصدر
8 Types of Poppies You Should Know AboutOpium poppyHow to grow poppiesHow to grow poppies in your garden

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى