الاقتصاد الزراعيالزراعة

الأضرار الاقتصادية الثانوية غير المباشرة

اقرأ في هذا المقال
  • الأضرار الاقتصادية غير المباشرة

إن ضعف محصول الأشجار في الموسم التالي من الأمور الشائعة في الزراعة، فقد يصاب أحد محاصيل الفاكهة بأحد الأمراض التي قد تتسبب في تساقط الأوراق، ويترتب على ذلك ضعف الأشجار وقلة حصولها في الموسم التالي، كما قد يتسبب ذلك في تلوث البيئة.


قد ينتج عن إجراءات المكافحة الكيميائية تلوّث للهواء والتربة الزراعية، كما أن وجود متبقيات للكيميائيات في السلعة يُعرّض المستهلكين لأضرار صحية وتكاليف مكافحة إضافية للآفات الدخيلة، تشمل تكاليف الوسائل أو الإجراءات التي تتخذ لمكافحة آفة دخلت أو استوطنت في المزرعة ولم يكن لها وجود سابقاً.

الأضرار الاقتصادية غير المباشرة:

تتضمن الأضرار الاقتصادية التأثيرات التي تحدث على مستوى المزرعة والعاملين فيها، تؤدي الإصابات المرضية إلى توقع خسائر كبيرة في المحصول وتدني دخل المزارعين المادي، وينعكس ذلك على نقص التغذية وضعف الحالة الصحية لأفراد الأسرة، بالإضافة إلى التأثيرات التي تنعكس على المستهلك والإصابات المرضية الشديدة التي تسبب خسائر كبيرة في محاصيل مهمة يترتب عليها ارتفاع سعر السلعة.



كما أن الإصابة ببعض المُمرضات فقد يترتب عليه تكوين مواد سامة في المنتج وأضرار صحية للمستهلك، بالإضافة إلى التأثير في التجارة، فقد تؤدي الإصابة بالآفات إلى حدوث خسائر كبيرة في أحد المحاصيل المهمة التي تشكل عصب اقتصاد منطقة ما وإلى نقص القدرة الشرائية للمستهلكين من سكان تلك المنطقة؛ ممّا ينعكس سلباً على مستوى التجارة.


كما تزداد الأعباء التي تحملها الدولة؛ فهي تتمثل في ما تنفقة الدولة على مراكز البحوث الزراعية ومحطات الحجر الزراعي ونفقات التفتيش الدوري وحملات الوقاية من الآفات، كما أن حدوث خسائر كبيرة في إحدى السلع الاستراتيجية، يدفع الدولة إلى استيراد ما يفي باحتياجات المستهلكين من تلك السلعة.

المصدر
حسين العروسي/ الأطلس النباتي/ المملكة النباتيةمراكز البحوث الزراعيةالمركز الجغرافي الملكي الأردني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى