الاقتصاد الزراعيالزراعة

الأهمية الاقتصادية لنبات السلجم

اقرأ في هذا المقال
  • نبات السلجم
  • ما هي الأهمية الاقتصادية لنبات السلجم؟
  • القيمة الغذائية لزيت نبات السلجم
  • إنتاج محصول نبات السلجم

نبات السلجم:

 

السلجم عبارة عن نبات عشبي، حولي، شتوي (يزرع مع بداية فصل الخريف)، ينتمي إلى الفصيلة الصليبية، جذره وتدي يمتد داخل التربة بعمق، وساق نبات السلجم قائمة تخرج منها عدة فروع، أما أوراقه فهي نوعان، حيث تنمو الأوراق السفلية للنبات بشكل معنق والأوراق العلوية ذات شكل رمحي، وتتفتح أزهار نبات السلجم بشكل عنقودي، حيث تتميز الأزهار بلونها الأصفر الجذاب، وتستمر عملة تفتح الأزهار في النبات حوالي خمسة أسابيع.

 

وينتج نبات السلجم ثماراً على شكل قرون متطاولة (خردلة)، مستطيلة الشكل وتشبه في شكلها قرون نبات البازلاء، وتحتوي القرون بداخلها على مجموعة من البذور التي يتحول لونها إلى اللون الأسود عند وصولها مرحلة النضج، حيث تعقد أزهار نبات السلجم وتنتج بذوراً ناضجة بعد مرور حوالي 6 أسابيع على موعد تلقيح الأزهار، وسادة المعتقدات بأن نبات السلجم ناتج من عملية تهجين لبذور نبات الملفوف مع بذور نبات اللفت.

 

ما هي الأهمية الاقتصادية لنبات السلجم؟

 

يعد نبات السلجم من بين النباتات الزيتية المهمة اقتصادياً وتجارياً في الكثير من مناطق العالم، كما يعتبر نبات السلجم ثالث أهم النباتات الزيتية المنتجة للزيت على مستوى جميع مناطق العالم بعد نبات فول الصويا ونبات النخيل، إذ تتراوح نسبة الزيت في بذور نبات السلجم بين 43- 50%.

 

ويحرص العديد من الزارعيين حول العالم على زراعة نبات السلجم وتسويق زيته الذي يدخل في العديد من الصناعات الغذائية، وتشتهر زراعة نبات السلجم في الكثير من مناطق العالم، مثل فرنسا، بعض مناطق الولايات المتحدة الأمريكية، المغرب العربي، ألمانيا، الهند، الصين، بولندا، هولندا، كندا، تركيا.

 

وتكمن الأهمية الاقتصادية لنبات السلجم باعتبارة نبات تجاري يستخرج من بذوره نسبة جيدة من الزيت الذي يسوق على نطاق واسع في مختلف مناطق العالم، سواء كان التسويق محلياً داخل أسواق المناطق المنتجة أو عالمياً بتصدير الزيت إلى مناطق العالم الأخرى أو تصدير منتجات زيت السلجم، ويستخدم زيت نبات السلجم بشكل أساسي في الصناعات الغذائية؛ فهو يدخل في تكوين أنواع مختلفة من الزبدة مثل زبدة المارجرين، ويدخل أيضاً في تكوين المايونيز ويستخدم زيت السلجم لحفظ اللحوم والأسماك.

 

وتزداد الأهمية الاقتصادية لنبات السلجم باستخدام زيته في الصناعات الدوائية ومستحضرات التجميل والمنظفات والشامبو، كما يستخدم زيت السلجم أيضاً في صناعة الجلود، ويستفاد من الكبسة (القش) الناتجة من عملية استخراج الزين من البذور كعلف للحيوانات؛ فهي تمدها بقيمة غذائية عالية.

 

وتنتج دول العالم المختلفة كميات من زيت وبذور السلجم بنسب مختلفة، حيث يبلغ الإنتاج العالمي سنوياً تقريباً من بذور نبات السلجم حوالي 36 مليون طن، ينتج منها ما يقارب 12 مليون طن من الزيت، وتبلغ كمية الكسبة الناتجة من هذه الكمية من البذور حوالي 19 مليون طن، وتعتبر الصين من أكثر دول العالم إنتاجاً لزيت نبات السلجم، حيث يبلغ إنتاجها سنوياً ما يقارب 11 مليون طن، وتحتل كندا المرتبة الثانية عالمياً بإنتاج سنوي يصل إلى 5 مليون طن تقريباً، ومن ثم تأتي الهند بإنتاج يبلغ حوالي 4 مليون طن.

 

القيمة الغذائية لزيت نبات السلجم:

 

يتميز نبات السلجم بقيمته الغذائية العالية، وذلك بسبب احتوائيه على دهون صحية، إذ يحتوي على نسبة جيدة من الدهون غير المشبعة ونسبة قليلة من الدهون المشبعة، كما يحتوي زيت نبات السلجم على فيتامين E، كما يعتبر زيت السلجم مضاد جيد للأكسدة.

 

إنتاج محصول نبات السلجم:

 

يعنبر محصول نبات السلجم من المحاصيل الزيتية المجدية اقتصادياً؛ فهو يساهم في رفع مستوى الدخل القومي للمنطقة المنتجة ويوفر مصدر دخل جيد ومردود مالي وفير لمستثمريه الزراعيين، وقبل البدء بعملية زراعة محصول نبات السلجم لا بد من القيام بدراسة جدوى اقتصادية للمحصول تبين مدى نجاح المحصول ونسبة الخسارة المتوقعة ومقدار رأس المال اللازم لتغطية تكاليف المحصول (المشروع).

 

كما يحتاج محصول نبات السلجم إلى قطعة أرض مناسبة، إذ يزدهر نمو نبات السلجم في تربة خصبة، خالية من الأمراض والآفات وجيدة الرطوبة، ولزراعة الهكتار الواحد من محصول نبات السلجم يلزم كمية من البذور تتراوح من (5- 7) كغم، ليصبح عدد النباتات في المتر المربع الواحد يتراوح بين (50- 100) نبات.

 

وفي نهاية الموسم بعد إتمام عملية الإنبات ووصول نبات المحصول إلى مرحلة النضج، يتطلب ترك نباتات المحصول لتجف (تأخير عملية الحصاد)؛ وذلك من أجل خفض نسبة الرطوبة في بذور نبات السلجم وزيادة نسبة الزيت فيها، ويتراوح ناتج الهكتار الواحد من محصول نبات السلجم بين (3- 4) طن من البذور، حيث تنتج هذه الكمية من البذور حوالي 1.5 طن من زيت السلجم.

 

المصدر
Rapeseed species and environmental concerns related to loss of seeds of genetically modified oilseed rape in JapanRapeseed research and production in ChinaCanola or Rapeseed منظمة الأغذية والزاعة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى