إنتاج حيوانيالزراعة

الأهميه الاقتصاديه للدواجن في الإنتاج الحيواني

يساهم إنتاج الدواجن في تطوير اقتصاد البلدان النامية، كما يتم إنتاج البيض واللحوم وفي بعض الأحيان يتم إنتاج العديد من المواد التي تستخدم ريش الدجاج والدواجن بشكل عام في الصناعات، يساهم الإنتاج الحيواني في توفير الظروف المناسبة التي تحتاجها الدواجن أو الطيور، وأهمها المكان المناسب للنوم وطريقه تغذية الدواجن وكمية الغذاء ونظافة المياه المقدمة للدواجن.

 

الإنتاج الحيواني وإنتاج الدواجن

 

يقوم الإنتاج الحيواني على اختيار النوع المناسب من الدواجن التي يتم إنتاجها من أجل إنتاج أفضل جودة ممكنة، وهذا ينعكس على طبيعة الإنتاج، ويساعد المزارعين على إنتاج الدواجن من خلال استخدام المراجع التي يوصي بها الإنتاج الحيواني وذلك من أجل اتباع المعايير المطلوبة في عمليه الإنتاج وعدم تلويث المحيط الخارجي.

 

يساهم الإنتاج الحيواني على الحفاظ على سلامة الحيوانات وذلك من خلال استخدام الهرمونات الجيدة ذات الكفاءة العالية، وأيضاً القيام بالكثير من العمليات التي تساعد على تطوير طرق إنتاج الدواجن مثل تزويد الدواجن بالكثير من المغذيات التي تحتوي على عناصر غذائية جيدة.

 

دور الإنتاج الحيواني في إنتاج الدواجن

 

يقوم الإنتاج الحيواني على اتباع المعايير المناسبة في عملية إنتاج الدواجن، إذ يتم استخدام العديد من المكملات الغذائية الضرورية في عمليه تغذية الدواجن، منها استخدام الحبوب مثل القمح والشعير والشوفان ويتم استخدام زيوت الصويا في عمليه توفير غذاء مناسب للحيوانات، ومن أهم الأمور التي يقوم بها الإنتاج الحيواني من أجل توفير محيط آمن في إنتاج الدواجن ما يلي:

 

1- يهتم الإنتاج الحيواني في عمليه إنتاج الدواجن، وذلك من خلال الاهتمام بمساكن الدجاج أو الدواجن ويجب أن تتوفر عدة شروط منها الرطوبة الجيدة ودرجه الحرارة المناسبة، ويقدم الإنتاج الحيواني العديد من الخدمات للدجاج مثل وضع قش في المكان الذي تنام فيه؛ وذلك من أجل بناء مكان مناسب للدواجن، ويمكن أيضًا استخدام بعض من الأدوات التي تساعد على التحكم في مناخ الغرفة، ويقوم الإنتاج الحيواني على جمع البيض الذي تنتجه الدواجن بأمان.

 

2- يقوم الإنتاج الحيواني على توفير المعلومات المناسبة للمزارعين مثل كميه الغذاء المناسب الذي يحتاجه الطائر الواحد، وأيضًا نوعية الغذاء المقدم للدواجن، يساهم الإنتاج الحيواني على عمل نشرات توعية بخصوص عملية الإنتاج وذلك من أجل ضمان أفضل إنتاج ممكن.

 

أهميه إنتاج الدواجن

 

تعتمد الدول على الدواجن في إنتاج البيض واللحوم وذلك لما لها من قيمة غذائية عالية، ويساعد إنتاج الدواجن على زياده دخل البلدان النامية، وذلك من خلال إنتاج أعداد كبيرة من الدواجن وبالتالي زياده دخل الأفراد وتقليل البطالة وزيادة دخل الأفراد والمواطنين.

 

الهدف من إنتاج الدواجن

 

يقسم إنتاج الدواجن من حيث الهدف إلى قسمين هما:

 

1- إنتاج الدواجن بهدف إنتاج اللحوم

 

يقوم الإنتاج الحيواني على إنتاج الدواجن بهدف إنتاج اللحوم وذلك من أجل توفير احتياجات المستهلكين، وذلك لما يوفره من قيمة غذائية مناسبة، ويقوم الإنتاج الحيواني على إنتاج اللحوم أو الدواجن اللاحمة وذلك من خلال استخدام أنظمة غذائية مناسبة مثل نظام تسمين الدواجن.

 

2- إنتاج الدواجن بهدف إنتاج البيض

 

يقوم الإنتاج الحيواني على إنتاج الدواجن بهدف إنتاج البيض؛ لما يوفره البيض من عناصر غذائية جيدة، ويحتوي على عناصر غذائية ذات قيمة عالية، منها احتواء البيض على الحديد والزنك والعديد من الفيتامينات مثل فيتامين دال، ويحتوي البيض على جزئيين ويسمى الجزء الأول بياض والجزء الثاني صفار والذي يعتبر الجزء الأصفر من البيض وهو من المواد التي تحتوي على نسبة عالية من الكولسترول، ويحتوي البيض على الكالسيوم المهم في حياه الإنسان.

 

دور الإنتاج الحيواني في تطوير البلدان النامية من خلال إنتاج الدجاج

 

يساهم الإنتاج الحيواني في تطوير البلدان النامية وذلك من خلال توفير احتياجات المستهلكين والمواطنين من المواد الضرورية، ويعتبر الدجاج من احد أهم المواد الضرورية ويعتبر أيضًا من المواد التي تحتوي على عناصر غذائية يحتاجها الإنسان، مثل فيتامين دال والكالسيوم الذي يهتم في بناء العظام وتعزيز السعرات الحرارية الموجودة في البيض واللحوم، ومن خلال إنتاج الدول النامية للدواجن يساعد ذلك على زيادة الاكتفاء الذاتي.

 

وبالتالي تقليل البطالة وزياده الدخل للأفراد، ويصبح سعر الدواجن أقل وذلك بفضل الاكتفاء الذاتي، ويساهم الإنتاج الحيواني على توفير المعلومات المناسبة في عمليه إنتاج الدواجن بالطريقة الصحيحة التي تساعد المزارعين في إنتاجهم.

 

المصدر
إنتاج مزارع الحيوان، د. محمد مكي الربيعي، 2018مبادئ الإنتاج الحيواني، د. محمد مكي الربيعي، 2018إنتاج الحيوانات، محمد مكي الربيعي، 2018مصطلحات علمية في الإنتاج الحيواني، منذر بكر، 2016

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى