إنتاج حيوانيالزراعة

تطبيق مبادئ إدارة الإنتاج الحيواني

اقرأ في هذا المقال
  • أساسيات الإدارة الناجحة في تحسين الإنتاج الحيواني
  • العوامل المؤثرة في تطبيق الإدارة الناجحة على الإنتاج الحيواني

تقوم الإدارة الصحيحة في تحسين الإنتاج الحيواني إذ تقوم على استخدام أساليب متطورة تعمل على تلبية الحاجات  في السوق من منتجات الحيوانات، واستخدام التكنولوجيا الحديثة في تطوير الإنتاج الحيواني.

 

أساسيات الإدارة الناجحة في تحسين الإنتاج الحيواني:

 

من مقومات النجاح في مشاريع الإنتاج الحيواني هو وجود إدارة ناجحة تساهم في تكوين بيئة مناسبة لتطوير الحيوانات، ولتحقيق إدارة ناجحة يجب اتباع أساسيات معينة منها:

 

1- أن يعمل المسؤول عن إدارة المشروع وفق معلومات علمية ومجربة واستخدامه في تحسين الإنتاج الحيواني على خبرات سابقة حققت النجاح.

 

2- المعرفة التامة بأمور الإنتاج الحيواني وبجميع مراحل الإنتاج الحيواني من الألف إلى الياء، والعمل على تحسين الإنتاج من خلال التجارب العلمية الناجحة وتطبيقها على كل مرحلة من مراحل الإنتاج الحيواني وأخذ المعلومات المهمة من أجل تحسين الإنتاج الحيواني ومن أجل عدم الوقوع بالأخطاء التي تم الوقوع بها سابقاً.

 

3- العمل على توفير بيئة مناسبة لعملية الإنتاج الحيواني من خلال توفير كميات من الطعام تكفي للحيوانات، والعمل على تلبية حاجات الحيوانات من النظافة والتهوية، وتوفير درجات حرارة مناسبة لإنتاج الحيوانات والعمل على اختيار أماكن مناسبة لإنتاج الحيوانات وتكون بعيدة عن المنشأت الصناعية.

 

4- العمل على توفير طرق حديثة في تنظيم نظام المنشئات من حيث إزالة الروث الصادر عن إنتاج الحيوانات، والتحكم في نسبة الرطوبة.

 

5- استخدام تقنيات التحسين الوراثي في تطوير الإنتاج الحيواني، ومن أجل الحفاظ على التنوع الحيوي وتحسين العيوب الموجودة في الحيوانات، وزيادة فرصة تطوير النمو بعمليات التهجين واستخدام الهرمونات لتكثيف الإنتاج وفق معايير تساعد على عدم إرهاق الحيوان.

 

العوامل المؤثرة في تطبيق الإدارة الناجحة على الإنتاج الحيواني:

 

1- عدم توفر رأس المال الكافي لأجل إنشاء مشاريع لإنتاج الحيوانات ولبناء أماكن عيش الحيوانات (حظائر).

 

2- عدم وجود تكنولوجيا مناسبة لإنتاج الحيوانات في الدول النامية، بالتالي ضعف طرق تطوير الإنتاج وعدم توفر الخبرات في تشغيل الآلات المستوردة أو في حال تحتاج الآلات الى صيانة.

 

3- عدم وجود خبرة كافية في إنتاج الحيوانات وذلك يؤدي إلى تقليل جودة الإنتاج بالإضافة إلى عدم محاربة الأمراض إن وجدت.

 

4- عدم دعم الحكومة للمنتجات المحلية والتي تعمل على استيراد المنتجات الحيوانية من الخارج، بالتالي انخفاض نسبة المبيعات للشركة المحلية المنتجة للحيوانات، عدم مساهمة الحكومة في تخفيض التكلفة الإنشائية الأولية للمشاريع وتكلفة المدخلات البسيطة مثل الأعلاف والتكنولوجيا الحديثة.

 

المصدر
مبادئ الإنتاج الحيواني، أ. د. محمد علي الربيعي، 2020إنشاء مزارع لإنتاج الحيوان، د. إيهاب دمام، 2016نصائح لمربي الانتاج الحيواني، د. محمود سلامة الحايشة، 2021تكنولوجيا الحيوية المستخدمة في قطاع الماشي في الدول النامية، منظمة الفاو، 2010

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى