الزراعةطرق الزراعة

حاجة المحاصيل لمياه الري

اقرأ في هذا المقال
  • حاجة المحاصيل لمياه الري
  • تطور المحصول
  • تكنولوجيا الري الزراعية

حاجة المحاصيل لمياه الري:

بالنسبة لظروف معينة لموارد تحتوي التربة والمغذيات والجو وموارد أخرى، فإن أكثر من ثلث واحد لجنس محصول معين ربما يعطي بصورة أفضل من صنف آخر، لقد تم استعمال المعاملات الجينية للمحصول (14) صنف ذرة صفراء مع مجموعة واحدة من ظروف المورد مع نموذج نيتروجين الذرة الصفراء (Jones) و (Kiniry) والنواتج المحصولية التي تم توقعها من النموذج والمعاملات الجينية والنواتج المحصولية للحبوب تتباين ضمن مدى (7.2) مضروباً في أقل توقع. وإذا تحت نفس ظروف المورد أن صنف واحد سوف يعطي ناتج محصولي تقريباً ثلاثة أضعاف صنف آخر فإنه يعتبر ذو أهمية كبيرة أن الصنف الأفضل بالنسبة لظروف المورد يتم اختياره.

تطور المحصول:

تعتبر نماذج نمو وتطور المحصول متوفرة بالنسبة لمعظم الحبوب الغذائية، والكسافا (المنيهوت) والفستق الأرضي وفول الصويا ومحاصيل أخرى والمعاملات الجينية للمحصول تعتبر متوفرة بالنسبة لمقارنات الأنواع باستخدام نماذج النواتج المحصولية بالنسبة للعديد من المحاصيل.


هذا المنهج أو المنهجية قد تم عمله بسرعة كبيرة ومؤيدة لمحاصيل مختلفة، ولقد تم العمل بتجارب أنواع في المزرعة محطات البحث لأعوام كثيرة ويعمل تحسين الري على تحسين الرغبة في اختيار الأنواع المهجنة وكلا نتائج التجارب الحقلية، كذلك استعمال نماذج الناتج المحصولي المحصول يجب أن يتم استخدامها لكي يتم اختيار أفضل الأنواع بالنسبة للزراعة المروية.


النسبة الكبيرة من البحث الزراعي العالمي كانت قد تألفت من تجارب أنواع محاصيل وعملية تبني نوع معين يعتبر بأكبر القياسات يتم تحديده بواسطة الطقس وعمل الخرائط أو عملية تحديد الأحوال الجوية المشابهة على مستوى العالم، كذلك استعمال التحاليل المشابهة، لديها القدرة على خفض الحاجة لتجارب النوع لدرجة كبيرة واختيار الأنواع يمكن أن يتم القيام بها بالاستناد إلى تبادل المعلومات بالنسبة لأية أصناف تعطي إنتاج أفضل في ظروف طقس معينة.


ويمكن لطريقة تسجيل ونشر الأخبار الجينية للناتج والظروف الجوية وظروف أخرى والناتج المحصولي أن تزيد من الإمكانية لاستخدامها نماذج النواتج المحصولية للمحصول من أجل اختيار المحصول.

تكنولوجيا الري الزراعية:

تعتبر التكنولوجيا الزراعية عالية النقل أو التنقل وأن المعلومات العالمية المتعلقة بالتربة والطقس أصبحت أكثر وسهل الوصول إليها والمعرفة بظروف المواقع التي فيها يعطي محصول معين نواتج محصولية جيدة يمكن أن يساعد بشكل كبير في عملية اختيار أفضل المحاصيل بالنسبة لظروف معينة من التربة والطقس.

المصدر
د. ياسر كمال نزال مختبر أبحاث مياه يوتا أيار 2007قسم هندسة البيولوجيا والري جامعة ولاية يوتاالزراعة البيئية/ مؤسسة كاريتاس القدس/2018تكنولوجيا تطبيقية من أجل تعليم الري على المستوى المتوسط/ جورج هارغيفز/ أستاذ فخري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى