الزراعةبستنة وحدائق

حديقة الحيوان وأنواعها

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي حديقة الحيوان؟
  • حدائق الحيوان الحديثة
  • أنواع حدائق الحيوان

ما هي حديقة الحيوان؟

حدائق الحيوان: هي أماكن يتم فيها الاحتفاظ بالحيوانات البرية للعرض العام، وتحتوي على أنواع مختلفة من الحيوانات التي تنتمي إلى جميع أجزاء الأرض، غالبًا ما تكون حدائق الحيوان مواقع لمراكز تكاثر متطورة، حيث يمكن حماية الأنواع المهددة بالانقراض ودراستها، بعض حدائق الحيوان مخصصة لنوع واحد أو مجموعة من الأنواع، مثلاً أحواض السمك مخصصة لعرض الكائنات المائية.

على الرغم من أن الناس احتفظوا بالحيوانات البرية لآلاف السنين، إلا أن هذه المجموعات لم تشبه حدائق الحيوان الحديثة دائماً، تم إنشاء حدائق الحيوان الأولى كمجموعات خاصة من قبل الأثرياء لإظهار قوتهم، هذه المجموعات الخاصة كانت تسمى حدائق الحيوانات.

المنحوتات الجدارية التي تم العثور عليها في مصر وبلاد ما بين النهرين هي دليل على أن الحكام والأرستقراطيين أنشأوا حدائق حيوان منذ 2500 قبل الميلاد. حيث تركوا سجلات الرحلات الاستكشافية إلى أماكن بعيدة لإعادة الحيوانات الغريبة مثل الزرافات والفيلة والدببة والدلافين والطيور.

حدائق الحيوان الحديثة:

أصبح نموذج حديقة الحيوانات العامة الحديثة شائعًا في القرن الثامن عشر، خلال عصر التنوير، كان عصر التنوير فترة في التاريخ الأوروبي تم فيها الترويج للعلم والعقل والمنطق كمثل أعلى للمجتمع والحكومة، امتد التركيز العلمي لعصر التنوير إلى علم الحيوان.

خلال هذا الوقت، بدأ الناس يرغبون في دراسة الحيوانات لأسباب علمية، أراد العلماء البحث في سلوك الحيوان وعلم التشريح، وللقيام بذلك كان على العلماء وحراس الحيوانات الاحتفاظ بالحيوانات في أماكن قريبة من الموائل الطبيعية للحيوانات أو تشبهها.

كانت حدائق الحيوان المبكرة مثل (Menagerie du Jardin des Plantes) أشبه بمتاحف للحيوانات الحية أكثر من كونها موائل طبيعية، تم الاحتفاظ بالحيوانات في مناطق عرض صغيرة، مع العديد من الأنواع التي تسمح بها المساحة.

تهدف حدائق الحيوان إلى الترفيه عن الجمهور وتثقيفه ولكن لها تركيز قوي على البحث العلمي والحفاظ على أنواع الحيوانات.

أنواع حدائق الحيوان:

  1. حدائق الحيوان الحضرية والضواحي: لا تزال حدائق الحيوان الحضرية الواقعة في المدن الكبيرة، تشبه حدائق الحيوان الصغيرة التي كانت شائعة منذ 200 عام، غالبًا ما تقع حدائق الحيوان هذه في وسط المدن، مما يجعل التوسع أمرًا صعبًا، لا يوجد مجال كبير لنمو حدائق الحيوان الحضرية، والعديد من مباني حديقة الحيوان هي معالم تاريخية لا يمكن تدميرها أو إعادة تصميمها.

في العديد من حدائق الحيوان الحضرية، يتم الاحتفاظ بالحيوانات داخل أسيجة صغيرة نسبيًا، يجادل بعض النشطاء في مجال الحيوانات بأن الاحتفاظ بالحيوانات في المناطق الحضرية أمر قاسي بسبب الظروف المزدحمة والضوضاء والتلوث.

تعد حدائق الحيوان الحضرية شائعة في أوروبا، بينما تطورت العديد من حدائق الحيوان في الولايات المتحدة كمتنزهات مترامية الأطراف في ضواحي خارج المدن، تمنح حدائق الحيوان ذات النطاق المفتوح هذه الحيوانات مساحة أكبر للتجول وتوفر المزيد من الموائل الطبيعية، هذه التقنية الشائعة لبناء موائل واقعية تسمى الانغماس في المناظر الطبيعية.

2. حدائق السفاري: تعد حدائق السفاري أكبر من حدائق الحيوان الحضرية والمفتوحة، حيث يمكن للسائحين قيادة سياراتهم الخاصة لرؤية الحياة البرية في مناطق كبيرة مغلقة، تتيح هذه الأماكن للحيوانات مساحة أكبر من حدائق الحيوان التقليدية، وتقدم هذه الحدائق جولات ليلية، بحيث يمكن للزوار مشاهدة الحيوانات الليلية، أو الحيوانات النشطة في الليل، ويمكن للزوار أيضًا إطعام بعض الحيوانات، مثل الأسود، من نوافذ الحافلات، غالباً لا تشجع جميع الحدائق الزائرين أو حتى تسمح لهم بإطعام الحيوانات.

غالبًا ما تكون حدائق السفاري، خاصةً في أوروبا، جزءًا من حدائق أو منتجعات أكبر، وهي تشمل ملاعب الغولف ومناطق الجذب السياحي مثل الألعاب وركوب الخيل.

3. حدائق الحيوان للملاعبة (Petting zoos): تتميز حدائق الحيوانات الأليفة بوجود حيوانات أليفة لطيفة بما يسمح للأطفال لتغذيتها وإطعامها، وتعتبر الأغنام والماعز والحمير والأرانب حيوانات أليفة شائعة في حديقة الحيوانات.

يتم العثور على هذه الأنواع من حدائق الحيوان في الحدائق وداخل حدائق الحيوان الكبيرة، في بعض الأحيان، تسافر حدائق الحيوانات الأليفة المتنقلة مع المعارض أو الكرنفالات من مدينة إلى أخرى.

4. الحدائق المحمية: عبارة عن مساحات شاسعة من الأراضي التي يتم حماية النظم البيئية والأنواع المحلية فيها، تسمح المحمية للحيوانات بالعيش والتكاثر بمعدلات طبيعية، ويُسمح للحيوانات بالتجول بحرية.

.

الحيوانات في الحدائق المحمية تكون محمية من الصيد غير القانوني، والذي يمثل تهديدًا للعديد من الأنواع المهددة بالانقراض، ويتم تنظيم عمليات الصيد القانونية من قبل الحكومة، ويجب أن يشتري الصيادون تراخيص ويقتصرون على نوع وعدد الحيوانات التي يمكنهم اصطيادها، عادة يقوم الصيادون بدون ترخيص بقتل الحيوانات للحصول على أجزاء ثمينة من اجسامها، على سبيل المثال،يقتلون الأفيال بسبب أنيابها.

المصدر
ZoosZooTHE IMPORTANCE OF ZOOSThe importance of zoos

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى