إنتاج حيوانيالزراعة

سلوك الحمام الزاجل

اقرأ في هذا المقال
  • سلوك الحمام الزاجل.

في العادة إنَّ لكل كائن حي سلوكه الخاص به، وهنا سوف نقوم بوصف سلوك طائر من الطيور التي وصفت بذكائها ومحبتها من قبل الناس، وهو الحمام الزاجل، والحديث عن حركاته وأسلوب عيشه.

سلوك الحمام الزاجل:

للحمام الزاجل سلوك يجعله محط اهتمام للمربين، فالحمامة البهلوانية وهي نوع من الزواجل تقوم أثناء الطيران بحركات سريعة وعلى ارتفاعات كبيرة، والبهلواني عندما يطير يكون لعضلة الرقبة عامل عظيم في الحركة، وهذا الاهتزاز الجانبي الذي نشاهده هو المسؤول عن الانزلاق وليس الهزات الظهرية البطنية، وعادةً ما تكون البهلوانات نوعين من البهلوان والبكرات، ثمَّ يقسم البهلوان المنزل أو صالة البهلوانية والبهلوانية الطائرة من ناحية أخرى ، وإنَّ البكرات أو بكرات الردهة نوعان، هما الأسطوانة الأوتوماتيكية وبكرة الاهتزاز/ عدم الاهتزاز.

في عائلة الحمام البهلواني، هناك الكثير من البهلوانات الطائرة تحلق في الليل بارتفاع كبير، وقد (يطير 22 ساعة ، وذلك حدث في المملكة المتحدة في عام 1971) عن طريق التقاطع بين البهلوان و Cumulet (يطير 10 ساعات) من فرنسا، تم تطوير الحمام السباق لأول مرة في بلجيكا وإنجلترا خلال القرن التاسع عشر، وهي نتيجة عبور عدد من السلالات الأخرى ، في المقام الأول Smerle و French Cumulet وEnglish Carrierو Dragoonو Horseman (فقدت الآن). من Cumulet عالية التحليق، تلقى هوميروس قدرته على التحمل وقدرته على الطيران لساعات متواصلة دون تعب، حيث أنَّها ورثت القدرة على إيجاد طريقها إلى المنزل من مسافات بعيدة.

لا تلعب المسافة دورًا فالحمامات تحتوي على بوصلات “مدمجة” في أجسامها والتي تقدم مساعدة هائلة في التوجيه. بغض النظر عن المسافة التي يتم إطلاق سراحها فيها، سيظلون يعودون.

يتكاثر الحمام الزاجل بسرعة، ويضعون بيضتين في كل مره، وفي العام تقوم بإنتاج ست إلى سبعة أزواج من الأفراخ وذلك يعتمد على الطعام المتاح.

المصدر
Profitable pigeon Breeding، اف هاز ارد، 2016The pigeon، ويندل ميتشل ليفيFancy pigeons، جيمس سي لايل، 1881

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى