الزراعةزراعة الخضروات

طريقة زراعة الخولجان

اقرأ في هذا المقال
  • الخولجان
  • استخدامات الخولجان
  • كيفية زراعة الخولجان
  • حصاد وحفظ الخولجان
  • الأمراض والآفات التي تصيب الخولجان

الخولجان:

 

يعتبر موطن الخولجان الأصلي هو الصين(جزيرة هاينان)، وبالإنجليزية تعني جالانجال المشتقة من كلمة خالنجان العربية، وربما هي تحريف لكلمة صينية تعني “زنجبيل خفيف”. وهي عشبة معمرة يتراوح ارتفاعها بين متر ومترين حسب نوعها، يبلغ طول الأوراق حوالي 25-35 سم، وهي شفرات ضيقة نوعًا ما. تحمل الأزهار في الجزء العلوي من النبات وتكون صغيرة، بيضاء ومخططة بعروق حمراء عميقة. يشبه الزنجبيل في الشكل ولكنه أصغر بكثير، بعض الأصناف لها جلد بني محمر غامق والداخل أبيض تقريبًا، كما أن الجذور صلبة ويصعب كسرها. تفضل الخولجان التربة الغنية والرطبة في مكان محمي ومظلل وتكون رقيقه الجفاف والصقيع، سوف يتسبب الصقيع في إتلاف الأوراق ولكنه نادرًا ما يقتلها. في نظام الزراعة المعمرة يعتبر نباتًا بسيطًا مفيدًا.

 

استخدامات الخولجان:

 

تم استخدام جذر الخولجان في أوروبا كتوابل لأكثر من ألف عام، وربما تم تقديمه من قبل الأطباء العرب أو اليونانيين. الجذور لها رائحة حارة وطعم لاذع في مكان ما بين الفلفل والزنجبيل، وغالبًا ما يتم طهيها مع عشب الليمون. تستخدم الجذور طازجة ومجففة لتذوق الكاري، الحساء، اللحوم والأسماك. كما أنها تستخدم في روسيا لتوابل الخل و “ناستويكا”. كما أن الأوراق والبراعم الصغيرة صالحة للأكل أيضًا، أما في الهند يتم استخدام زيت الخولجان في صناعة العطور.

 

كيفية زراعة الخولجان:

 

الموقع: ينمو الخولجان في المناخ المعتدل بشكل أفضل كنبات محفوظ بوعاء في الدفيئة أو على حافة النافذة، لأنه يحتاج إلى موقع دافئ على مدار السنة، وممكن أن يتسامح جذر الخولجان مع الأماكن المشمسة والمظللة جزئيًا.

 

التربة: يجب أن تكون الطبقة السفلية في الإناء منفذة وغنية بالمغذيات، مع التأكد من أنه لدينا وعاءً كبيرًا بما يكفي وطبقة تصريف من الطين الممتد، بحيث يمكن دائمًا تصريف مياه الري جيدًا.

 

درجة الحرارة: يحتاج الخولجان دائمًا إلى درجات حرارة تتراوح من 20 إلى 22 درجة مئوية(68 إلى 72 درجة فهرنهايت).

 

زراعة البذور أو النبات: يمكن شراء الخولجان كنبات محفوظ بوعاء ووضعه في مكان دافئ على حافة النافذة أو في الحديقة الشتوية أو في الدفيئة. بدلاً من ذلك، يمكن زراعة أجزاء من الجذور السميكة في الربيع في الحديقة واستخدامها للحصول على نباتات الخولجان الجديدة. والمناسب لهذه الزراعة هو حوالي 5 سم(2 بوصة) أقسام طويلة من الجذور، والتي نضعها في وعاء من التربة الرخوة والغنية بالمغذيات مع تغطيتها قليلاً بالتربة. من أجل زيادة الرطوبة وتعزيز الانتشار، نقوم بتغطية الوعاء بغطاء من رقائق الألومنيوم، وتعتبر درجة حرارة الغرفة من 20 إلى 22 درجة مئوية(68 إلى 72 درجة فهرنهايت) هي المثالية لزراعة الخولجان.

 

التكاثر: إن أبسط طريقة للتكاثر هي عن طريق إنقسام الجذور، والتي يتم زرعها في الخريف في وعاء جديد وكبير بدرجة كافية.

 

الحاجة للري والتسميد: يحتاج الخولجان إلى سقي منتظم بالماء الفاتر، وهذا أفضل خلال مرحلة النمو يوميًا. ومع ذلك، نتأكد من عدم حدوث تشبع بالمياه، لأن الجذور تبدأ في التعفن بسرعة. مع الاهتمام برش الأوراق من حين لآخر، وإعطاء الأسمدة السائلة لمياه الري كل أسبوعين.

 

حصاد وحفظ الخولجان:

 

لا يمكن حصاد الجذور المنتفخة من جذر الخولنجان إلا بعد أربع إلى خمس سنوات، عندما يصل قطرها من 2 إلى 5 سم(0.8 إلى 2 بوصة). من الأفضل أن يتم حفر الجذور البنية المصفرة في فصل الخريف.

 

يمكن الحفاظ على الخولجان عن طريق تجفيف الجذور ثم طحنها إلى مسحوق. حتى في التجارة، تتوفر التوابل بشكل أساسي على شكل مسحوق.

 

الأمراض والآفات التي تصيب الخولجان:

 

فيما يتعلق بأمراض نبات الخولجان والآفات التي ممكن أن تحدث، فإن الخولجان يكون غير حساس نسبيًا للأمراض بسبب زيوته الأساسية. ومع ذلك، إذا كانت المزرعة رطبة جدًا، يمكن أن يحدث تعفن الجذور بسهولة؛ مما يتسبب في موت النبات.

 

 

المصدر
محطة البحوث الزراعية/ الأردنوزارة الزراعة وإستصلاح الأراضي/ الأردنالمركز الجغرافي الملكي الأردنيمعهد بحوث البساتين/ الأردن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى