الزراعةزراعة الخضروات

طريقة زراعة الهندباء

اقرأ في هذا المقال
  • الهندباء
  • كيفية زراعة بذور الهندباء
  • حصاد نباتات الهندباء
  • استخدامات الهندباء
  • فوائد الهندباء

الهندباء:

الهندباء هو نبات ذو أزهار صفراء، ينمو في أجزاء كثيرة من العالم، وهو نبات متعدد الاستخدامات يمكنك تناوله من الجذور إلى الأطراف. للأزهار والأوراق والجذور استخدامات طهي مختلفة من السلطات الطازجة إلى الجيلي إلى الخبز والأغراض الطبية.

الهندباء زهرة ومصطلح واسع للعديد من أنواع الزهور التي تنتمي إلى أوروبا وأمريكا الشمالية. (Taraxacum) هو الجنس الكبير الذي تنتمي إليه هذه النباتات. إنها نباتات عشبية معمرة تنمو جيدًا في المناخات المعتدلة، كما أنها تتكاثر بسرعة وفعالية، لذلك من الممكن زراعة الكثير من الهندباء في نفس الوقت.

ومن المثير للاهتمام أن الهندباء تترجم بالفرنسية إلى “سن الأسد”. وعلى الرغم من الفوائد الصحية للهندباء، إلا أنها تحظى بشعبية أكبر كنباتات مزهرة للزينة منها كدواء. هذه الزهور لها لون أصفر وكثيرا ما تظهر في الحدائق. من منظور التاريخ، يُعتقد أن النبات قد تطور منذ حوالي 30 مليون سنة في أوراسيا.

كيفية زراعة بذور الهندباء:

تجهيز البذور للزراعة: تنمو الهندباء البرية ويمكنك بسهولة حصاد بذورها عندما يكون النبات في مرحلة البذور، وهذا عندما يبدو الجزء العلوي من النبات مثل كرة البافبول. كل من خيوط الريش الصغيرة بها بذرة متصلة بها، لذا يمكنك جمعها في كيس أو حاوية صغيرة أخرى ونقلها إلى المنزل للزراعة. بالإمكان أيضا شراء بذور الهندباء للزراعة. قد يكون للهندباء الخضراء البريَة طعم مرير، بينما لن يكون للهندباء الخضراء المزروعة أي طعم للمرورة.

اختيار مكانًا مشمسًا لزراعة الهندباء: تعمل الهندباء بشكل أفضل عندما يكون لديها ضوء الشمس الكامل لجزء كبير من اليوم؛ لذلك يتم اختيار موقع مشمس في الحيقة أو تخطيط مُسبق لوضع نباتات الهندباء المحفوظة في أصيص في نافذة مشمسة. أما إذا كان استخدام الهندباء بشكل أساسي لأوراقها، فإن زراعتها في الظل الجزئي يعد خيارًا أفضل؛ حيث سيساعد هذا في تقليل مرارة الأوراق وعدد الأزهار التي تنتجها.

زرع البذور أو الخضار: يجب أن تكون بذور الهندباء على مسافة 6 بوصات (15 سم) للزهور، ومن 2 إلى 3 بوصات (5.1 إلى 7.6 سم) عن بعضها للخضار. ستحتاج الأزهار إلى مساحة أكبر من نباتات الهندباء الخضراء؛لأنها ستمتلك جذورًا أعمق. نقوم بقياس المسافة بين البذور للتأكد من أنها ستوفر مساحة كافية.

  • ترك البذور مكشوفة إذا كانت الزراعة في الداخل.

  • لا داعي للقلق بشأن نفث البذور؛ حيث تعمل الهندباء بشكل أفضل في مكان ضحل.

  • لا تزرع نباتات الهندباء في منطقة ذات تصريف رديء أو تربة معبأة بإحكام، مثل الطين.

  • استخدام شوكة الحديقة لفك التربة قبل الزراعة إذا كانت معبأة بإحكام، واستخدم تربة تأصيص معبأة بشكل فضفاض مع سماد مضاف كوسيط نمو.


سقي الهندباء بانتظام: تحتاج الهندباء إلى الكثير من الماء لتزدهر، لذا يتم التخطيط لسقيها بانتظام. ومع ذلك، لا يتم سقيهم كثيرًا؛ بحيث يكون الماء يكفي فقط لتشعر التربة بالرطوبة. نقوم بفحص التربة بدس الإصبع فيها مرة كل يومين إلى ثلاثة أيام، إذا كانت التربة رطبة فلن تحتاج إلى الماء بعد، أما إذا شعرنا بالجفاف، تتم عملية السقي.

حصاد نباتات الهندباء:

استخدام زوجًا حادًا من مقصات الحدائق لقص الأوراق بعيدًا عن قاعدة النبات: نقوم بقطع أكبر عدد ممكن من الأوراق الفردية حسب الحاجة، أو قص وردة الخضر بالكامل من الجذر. يمكن أيضًا ترك الأوراق الصغيرة لمواصلة النمو إذا رغبنا في ذلك.


يمكنك حصاد نباتات الهندباء الخضراء عندما تكون صغيرة للحصول على نكهة معتدلة، أو الإنتظار حتى تصبح أكبر إذا كنا نفضل النكهة المرة.

قطع الزهور عندما تتفتح للتو: إذا تركت لفترة طويلة، فإن أزهار الهندباء ستتحول إلى بذور لتوزيع البافبول. هذا يعني أنه قد ينتهي بك الأمر مع غزو الهندباء بدلاً من محصول محكوم منه. لمنع حدوث ذلك، نقوم بقص أزهار الهندباء مباشرة بعد أن تتفتح، باستخدم زوجًا من مقصات الحدائق الحادة لقص الأزهار عند قاعدة الساق بالقرب من الأوراق. ويمكن قص الزهرة من الساق بعد الحصاد والتخلص من السيقان.

حفر الجذور بعد أن تتفتح الأزهار: يجب أن تكون جذور الهندباء كبيرة بما يكفي للحصاد بعد تفتح الأزهار، ولكن يمكن أيضًا حصاد جذور الهندباء التي انتقلت إلى البذور. لحصاد الجذور، يتم إدخال مجرفة حديقة في الأرض على بُعد حوالي 4 إلى 6 بوصات(10 إلى 15 سم) من قاعدة الهندباء. ويتم الحفر حول الهندباء لتفكيك الأوساخ وتسهيل سحبها، ثم سحب جذر الهندباء من الأرض.


قد نتمكن من اقتلاع جذور الهندباء الأصغر سنًا دون حفر؛ لأنها تميل إلى أن تكون أقل عمقًا من الجذور الناضجة.
الهندباء نباتات معمرة في معظم المناخات؛ لذا نترك النبات في مكانه إذا كنا نرغب في إعادته كل عام.


استخدامات الهندباء:

  • إضافة خضار الهندباء الطازجة إلى السلطات، العصائر وأطباق القلي السريع: تعتبر خضار الهندباء الصغيرة، والمعروفة أيضًا باسم خضار الهندباء الصغيرة خفيفة في النكهة، لذا فهي رائعة في السلطات والعصائر. ومع ذلك، فإن خضار الهندباء الناضجة (الكبيرة منها) سيكون مذاقها أفضل إذا قلّبتها بمكونات وتوابل أخرى؛ لأنها يمكن أن يكون لها مذاق مُر.

  • استخدام زهور الهندباء الجديدة لصنع الهلام، كذلك يمكن قلي زهور الهندباء لتناول وجبة خفيفة لذيذة.

  • تجفيف جذور الهندباء واستخدمها للشاي: غالبًا ما تستخدم جذور الهندباء في صنع الشاي، حيث نقوم بتجفيف الجذور باستخدام مجفف الطعام أو وضعها في الشمس على ورق. بعد ذلك، يتم قطع الجذور إلى 0.25 بوصة (0.64 سم) قطع وتخزينها في وعاء زجاجي. أما لتحضير كوب من شاي الهندباء، يتم وضع ملعقة صغيرة من قطع الجذور المجففة في كوب واحد(240 مل) من الماء المغلي، وتركه ينقع لمدة 3 إلى 5 دقائق.

فوائد الهندباء:

توفير مضادات الأكسدة: تعمل مضادات الأكسدة على تحييد الآثار الضارة للجذور الحرة. حيث ينتج جسم الإنسان الجذور الحرة بشكل طبيعي، ولكنها تسبب ضررًا من خلال تسريع الشيخوخة أو تطور بعض الأمراض. وُجد أن الهندباء تحتوي على بيتا كاروتين، وهو مضاد للأكسدة يساعد على حماية الخلايا من التلف، تظهر الأبحاث أن الكاروتينات مثل بيتا كاروتين تلعب دورًا حيويًا في تقليل تلف الخلايا. كما أن زهرة الهندباء مليئة بالبوليفينول، وهو نوع آخر من مضادات الأكسدة.

خفض نسبة الكوليسترول: تحتوي الهندباء على مركبات نشطة بيولوجيًا قد تساعد في خفض نسبة الكوليسترول لدى الشخص.

تنظيم سكر الدم: هناك بعض الأدلة التي تشير إلى أن الهندباء تحتوي على مركبات قد تساعد في تنظيم نسبة السكر في الدم. ففي عام 2016، اقترح بعض الباحثين أن خصائص الهندباء المضادة لفرط سكر الدم ومضادات الأكسدة والمضادة للالتهابات قد تساعد في علاج مرض السكري من النوع 2.

تقليل الالتهاب: تشير بعض الدراسات إلى أن مستخلصات الهندباء ومركباتها قد تساعد في تقليل الالتهاب في الجسم. في دراسة أجريت عام 2014، وجد الباحثون أن المواد الكيميائية الموجودة في الهندباء لها بعض الآثار الإيجابية في تقليل الاستجابات الالتهابية.

خفض ضغط الدم: هناك القليل من الأبحاث لدعم استخدام الهندباء لخفض ضغط الدم. ومع ذلك، فإن الهندباء مصدر جيد للبوتاسيوم. حيث أن هناك أدلة سريرية تظهر أن البوتاسيوم يمكن أن يساعد في خفض ضغط الدم.

وعلى سبيل المثال، وجدت الأبحاث أن الأشخاص الذين يتناولون مكملات البوتاسيوم شهدوا انخفاضًا في ضغط الدم؛ خاصةً إذا كان لديهم بالفعل ارتفاع في ضغط الدم.

المساعدة في إنقاص الوزن: اقترح بعض الباحثين أن الهندباء يمكن أن تساعد الناس على تحقيق أهدافهم في إنقاص الوزن، ويعتمد هذا على قدرة النبات على تحسين التمثيل الغذائي للكربوهيدرات وتقليل امتصاص الدهون.

تقليل مخاطر الإصابة بالسرطان: أشارت بعض الأبحاث المحدودة ولكن الإيجابية، إلى أن الهندباء قد تساعد في تقليل نمو أنواع معينة من السرطان. وحتى الآن، نظرت الدراسات في تأثير الهندباء على نمو السرطان في أنابيب الاختبار ووجدت أنه قد يساعد في إبطاء نمو سرطان القولون، سرطان البنكرياس وسرطان الكبد.

كما حددت إحدى الدراسات التي تفحص نمو السرطان في أنبوب اختبار أن مستخلص الهندباء قد يساعد في تقليل نمو سرطان الكبد.

تقوية جهاز المناعة: هناك أدلة متزايدة تشير إلى أن الهندباء يمكن أن تساعد في تعزيز جهاز المناعة؛ حيث وجد الباحثون أن الهندباء تظهر خصائص مضادة للفيروسات والبكتيريا. على سبيل المثال، وجدت دراسة أجريت عام 2014 أن الهندباء تساعد في الحد من نمو التهاب الكبد B في كل من الخلايا البشرية والحيوانية في أنابيب الاختبار.

الحفاظ على صحة الجلد: تشير بعض الأبحاث إلى أن الهندباء قد تساعد في حماية الجلد من أضرار أشعة الشمس؛ حيث تسبب الأشعة فوق البنفسجية أضرارًا جسيمة للجلد وتساهم في شيخوخة الجلد. ووجدت دراسة أجريت عام 2015 على خلايا الجلد في أنبوب اختبار أن الهندباء يمكن أن تقلل من تأثير نوع واحد من الأشعة فوق البنفسجية الضارة.

يمكن أن تساعد حماية الجلد من أضرار الأشعة فوق البنفسجية على جعل الشخص يبدو أصغر سنًا لفترة أطول.

المصدر
المركز الجغرافي الملكي الأردنيمعهد بحوث البساتين/ الأردنوزارة الزراعة وإستصلاح الأراضي/ الأردنمحطة البحوث الزراعية/ الأردن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى