الزراعةزراعة الخضروات

طريقة زراعة جوزة الطيب

اقرأ في هذا المقال
  • جوزة الطيب
  • البيئة المناسبة لزراعة جوزة الطيب
  • تجهيز بذور جوزة الطيب للزراعة
  • زرع بذور جوزة الطيب
  • الاهتمام بشجرة جوزة الطيب الجديدة
  • كيفية زراعة الشجرة الناضجة
  • كيفية الاهتمام بالأشجار الناضجة

جوزة الطيب:

 

جوزة الطيب هي أحد التوابل الغريبة التي تأتي من بذور شجرة عطر (Myristica)، والتي يمكن أن تضيف نكهة ترابية دافئة إلى أي طبق. في حين أن موطنها إندونيسيا، فمن الممكن أن تنمو شجرة جوزة الطيب في مناطق أخرى إذا كان المناخ دافئًا ورطبًا طوال العام. للتأكد من أنها تنمو جيدًا، يجب تحضير البذور والتربة بشكل صحيح حتى تنبت بشكل فعال وتنتج شجرة صحية.

 

البيئة المناسبة لزراعة جوزة الطيب:

 

التحقق من أن الموقع دافئ بدرجة كافية: جوزة الطيب هي شجرة استوائية يجب زراعتها في الهواء الطلق؛ لذا فهي تتطلب مناخًا حارًا ورطبًا. من أجل النمو، لا ينبغي أن تزرع جوزة الطيب في مواقع تقل درجة الحرارة فيها عن -1 درجة مئوية. من الناحية المثالية، يتطلب متوسط ​​درجة حرارة بين 25 درجة مئوية و35 درجة مئوية.

 

تنمو أشجار جوزة الطيب أيضًا بشكل أفضل في المناخات التي تشهد هطول الأمطار السنوي على الأقل 60 بوصة (152 سم)؛ حيث لا تعمل الجذور جيدًا في الظروف المبللة، لذا من الأفضل زرع الشجرة على منحدر لتوفير تصريف فعال.

 

التحقق من مستوى درجة الحموضة في التربة: تنمو جوزة الطيب بشكل أفضل في التربة المحايدة أو الحمضية قليلاً. ومن الناحية المثالية، يجب أن تحتوي التربة على درجة حموضة بين 6.0 و 7.0، على الرغم من أنها يمكن أن تتحمل درجة حموضة بين 5.5 و 7.5. وتعتبر التربة الأنسب لجوزة الطيب هي التربة الطينية، الطميية الرملية والتربة الحمراء. ويمكن اختبار الرقم الهيدروجيني للتربة باستخدام مجموعة اختبار من متجر مستلزمات البستنة المحلي أو المشتل.

 

إذا كان الرقم الهيدروجيني للتربة أعلى من 7.0، يمكن جعله أكثر حمضية بحوالي 2.5 إلى 5 سم من الخث في التربة عند زراعة جوزة الطيب، أما  إذا كان الرقم الهيدروجيني للتربة أقل من 5.5، فيمكن جعله أقل حمضية بقليل عن طريق تغطية منطقة الزراعة بطبقة من الحجر الجيري وخلطها في التربة.

 

البحث عن بقعة مشمسة مع ظل خفيف بعد الظهر: تنمو أشجار جوزة الطيب بشكل أفضل في الشمس المباشرة، ومن الناحية المثالية، يجب أن تتلقى 12 ساعة من ضوء الشمس يوميًا لنمو صحي. و من الجيد أن تزرع جوزة الطيب في مكان تتلقى ظلًا خفيفًا فيه بين الظهر والساعة 4 مساءً؛ حتى لا تصبح جافة جدًا.

تجهيز بذور جوزة الطيب للزراعة:

 

يتم تعقيم السكين المستخدم لزراعة جوزة الطيب من البذور: تحتاج جوزة الطيب إلى فصلها عن الصولجان الذي يغطي البذور؛ حيث يتم البحث عن سكين صغير حاد ومسح الشفرة بقطعة من منشفة ورقية مبللة بالكحول المحمر لتعقيمها، كما يمكن غمس شفرة السكين في قدر من الماء المغلي لتعقيمها.

 

يتم قطع جزء من قاعدة البذرة وتقشرها: بمجرد تعقيم السكين، نستخدمه لتقطيع شرائح من القاعدة حيث تتصل بالبذرة. يتم التقشير بعناية، مع التأكد من عدم إتلاف الثمرة.

 

نقع الثمرة في الماء لمدة يوم: تنبت بذور جوزة الطيب بشكل أفضل عندما تكون طازجة ورطبة؛ حيث يتم وضع البذور في وعاء صغير وتغطيتها بالماء النظيف، مع تركها تنقع لمدة 24 ساعة قبل غرسها. أما إذا كنا لا نرغب في زراعة جوزة الطيب على الفور، نقوم بتخزين البذور في كيس بلاستيكي محكم الإغلاق في الثلاجة؛ على أن يتم زرعهم في غضون 6 أسابيع.

زرع بذور جوزة الطيب:

 

يتم ملىء أصيصًا بالتربة: لزرع جوزة الطيب، يتم إضافة تربة خالية من التصريف إلى أصيص بحجم 5 بوصات(13 سم)، على أن تحتوي الأصيص على ثقوب تصريف في القاع لضمان عدم تبلل الجذور. مع العلم أن التربة الطينية أو الطميية الرملية أو التربة الحمراء هي أفضل خيار لزراعة جوزة الطيب.

 

وضع البذور تحت سطح التربة: عندما يمتلئ الوعاء بالتربة، يتم صنع حفرة بعمق 2.5 سم في المنتصف، ووضع بذور جوزة الطيب في الحفرة وتغطيتها بالتربة.

 

سقي الوعاء جيدًا: عند زرع البذور تحت السطح، يتم سكب بعض الماء النظيف على الإناء، مع الاستمرار في ري الوعاء حتى يظهر الماء من خلال فتحات التصريف وتركه يصرف بالكامل في الحوض. ويمكن أن تعمل مياه الصنبور بشكل جيد لسقي جوزة الطيب، ولكن نتأكد من أنها ليست مياهًا عسرة؛ والتي غالبًا ما تحتوي على الملح.

 

وضع الوعاء في منطقة دافئة: بمجرد زراعة بذور جوزة الطيب وسقيها، يتم وضعها في مكان داخلي أو خارجي مشمس حيث تتراوح درجة الحرارة بين 77 درجة فهرنهايت و86 درجة فهرنهايت(25 درجة مئوية و 30 درجة مئوية). يتم مراقبة القدر عن كثب أثناء انتظار إنبات جوزة الطيب، والتي تستغرق عادةً شهرًا أو أكثر. ويجب أن نتأكد من سقي الوعاء بانتظام أثناء انتظار تنبت جوزة الطيب؛ بحيث تكون التربة رطبة باستمرار دون تكوين برك على السطح.

 

الاهتمام بشجرة جوزة الطيب الجديدة:

 

نقوم بتخزين الشجرة حيث تتلقى عدة ساعات من الشمس يوميًا: يجب أن تبقى شجرة جوزة الطيب المنبتة حديثًا في الداخل. ومع ذلك، فإنه يتطلب أن تتلقى من أربع إلى ست ساعات من ضوء الشمس يوميًا للنمو الصحي.

 

 

 

 

نقوم بتدوير مكان الشجرة كل يوم: إذا تُركت الشجرة في نفس المكان طوال اليوم، فقد تبدأ في الانحناء إلى الضوء؛ حيث نقوم بتدوير الشجرة 180 درجة مرة يوميًا حتى تتلقى ضوء الشمس بالتساوي.

 

يتم نقلها إلى حاويات أكبر حسب الضرورة: عندما تكون الشجرة صغيرة، يمكنها أن تكبر بسرعة أكبر من حاويتها؛ فإذا كانت جذورها تملأ قاعدة الإناء الحالي، فقد حان الوقت لنقلها إلى وعاء كبير، مع القيام بزيادة حجم الإناء بمقدار 2 بوصة(5 سم)، للتأكد من أنه كبير بما يكفي. ويمكن معرفة أن الجذور قد ملأت قاعدة الوعاء الحالي عندما تبدأ في البروز من فتحات التصريف في القاع؛ حيث يتم ملأ الحاوية الجديدة بنفس نوع التربة التي استخدمناها في البداية، مع وضع الشجرة في الأصيص الجديد بحيث يكون سطح التربة 2.5 سم تحت الحافة، وسقي الشجرة جيدًا بعد تحريكها وتركها تجف.

 

سنعرف أن الشجرة كبيرة بما يكفي لتتحرك للخارج عندما تشغل جذورها وعاءًا بسعة 5 جالون(19 لترًا)، والذي يستغرق عادةً حوالي 6 أشهر. ومن الأفضل زرعها في الهواء الطلق في أواخر الربيع.

 

كيفية زراعة الشجرة الناضجة:

 

حفر حفرة عميقة أكبر من كرة جذر الشجرة: يتم رفع الشجرة من الحاوية الخاصة بها حتى نتمكن من رؤية كرة الجذر. بعد ذلك، نستخدم مجرفة لحفر حفرة يبلغ عرضها ضعف وعمق كرة الجذر. أما إذا تم زراعة أكثر من شجرة جوزة الطيب، يتم الحفر بين الثقوب من 30 إلى 40 قدمًا(9 إلى 12 مترًا) على الأقل.

 

إخراج الشجرة من وعاء النمو ووضعها في الحفرة: يتم وضع الشجرة برفق في الحفرة، مع التأكد من أن تاج جذر الشجرة مستوي مع التربة المحيطة، والتأكد من قطع أي جذور دائرية أو ميتة أو طرية بمقص الحديقة قبل وضعها في الحفرة. وقد يكون تاج الجذر أعلى قليلاً من التربة إذا لزم الأمر.

 

ملىء نصف الحفرة بالتربة وإضافة الماء: عندما تكون الشجرة في مكانها يتم إضافة التربة مرة أخرى إلى الحفرة لملئها. كذلك ملئها بالماء من إبريق الري أو خرطوم الحديقة.

 

إضافة المزيد من التربة عند تصريف المياه: بعد إضافة الماء إلى الحفرة، يتم منحها وقتًا لتصريفها في التربة. بعدها رش المزيد من التربة فوق المنطقة في حالة تسبب الصرف في تكوين ثقوب أو فجوات، مع تجنب تحريك التربة وهي رطبة.

 

كيفية الاهتمام بالأشجار الناضجة:

 

يتم نشر المهاد حول الشجرة: يمكن أن تساعد إضافة نشارة حول شجرة جوزة الطيب التربة في الاحتفاظ برطوبتها. ومع ذلك، نتأكد من عدم وضعها حول الجذع وإلا قد يبتل اللحاء؛ مما يجعله عرضة للحشرات والأمراض، وتُعد رقائق الخشب الطازج والسماد أفضل نشارة لشجرة جوزة الطيب.

 

سقي الشجرة عندما تكون التربة جافة: يتم فحص التربة المحيطة بشجرة جوزة الطيب بانتظام؛ حيث عندما يكون الجزء العلوي من 2 إلى 3 بوصات(5 سم إلى 7.5 سم) جافًا، نقوم بري التربة والتأكد من تصريفها تمامًا.

 

تقليم الشجرة بانتظام: يمكن أن يساعد تقليم شجرة جوزة الطيب بانتظام في إدارة المرض والحفاظ على نمو صحي؛ حيث يتم فحص الشجرة بانتظام واستخدم مقص البستنة أو المقص لإزالة الأغصان الميتة، قطع الأغصان السفلية وقص أي أوراق شجر متغيرة اللون. كما يمكن أن يساعد التقليم أيضًا في زيادة إنتاج الأزهار، الفاكهة والبذور لشجرة جوزة الطيب.

 

حصاد الشجرة بعد عدة أشهر من إزهارها: ستبدأ شجرة جوزة الطيب في أن تؤتي ثمارها عندما تبلغ من العمر 7 سنوات تقريبًا؛ حيث أن الثمرة جاهزة للحصاد بعد 9 أشهر من ازدهار الشجرة وهي ناضجة. وعادة ما تنقسم إلى نصفين وتسقط على الأرض، لكن يمكن قطفها إذا لم تسقط.

 

الحرص من الأمراض والآفات: يمكن أن تعاني جوزة الطيب من الالتهابات الفطرية، مثل تعفن الفاكهة ولفحة الخيوط. كما أنه عرضة للتلف من الحشرات مثل الأسود، الأبيض وميزان الدرع. يتم مراقبة الأشجار بعناية وعلاجها بمجرد ملاحظة علامات المرض أو الآفات.

حيث تشمل أعراض تعفن الفاكهة ظهور بقع مغمورة بالمياه على الثمار والبذور المتعفنة، ويمكن علاج المرض بمبيد فطري مثل خليط بوردو 1%. أما أعراض لفحة الخيط وجود خيوط بيضاء أو سوداء على الجانب السفلي من الأوراق، ويمكن علاج المرض بمبيد فطري مثل خليط بوردو 1%.

 

 

 

المصدر
المركز الجغرافي الملكي الأردنيوزارة الزراعة وإستصلاح الأراضي/ الأردنمحطة البحوث الزراعية/ الأردنمعهد بحوث البساتين/ الأردن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى