الزراعةطرق الزراعة

عمليات الخدمة اللازمة للمحاصيل الحقلية

اقرأ في هذا المقال
  • أهم الخدمات التي تجري على للمحصول
  • الأمور الواجب مراعاتها عند تسميد المحاصيل الحقلية
  • طرق إضافة الأسمدة للمحاصيل الحقلية

يجب الالتزام بخدمة المحاصيل الحقلية من خضار وفواكه، كما يجب على العامل الاهتمام بالنباتات والمحصول والعناية بالنمو، حتى وإن كانت تختلف النباتات في نوعها أو صنفها.

أهم الخدمات التي تجري على للمحصول:

  • الترقيع: لا تنجح بعض البذور في الإنبات، ويحدث موت لبعض البادرات، فتقل كثافة الزراعة؛ لذلك يجب إعادة زراعة هذه الجور، كما يحب الإسراع بهذه العملية حتى تلحق النباتات بعضها بعضاً في النمو وفي النضج والحصاد.

  • الخف: يلجأ المزارعون إلى زيادة معدل البذار تخوفاً من احتمالات قلة الإنبات أو موت البادرات وغالباً ما تحدث زيادة كثافة الزراعة؛ ممّا يؤدي إلى المنافسة وقلة الإنتاج، لذا يلجأ المزارعون إلى تفريد النباتات في أبكر طور، قد يتم الخف على مرحلتين للتأكد من عدم خلو الجور من الزراعة ويتم الملف يدوياً أو آلياً.

  • العزق ومكافحة الأعشاب والعزق: هو تفكيك الطبقة السطحة للتربة بعمق (2) وتجري هذه العملية عند زراعة المحاصيل في أثلام، لتحقيق أغراض عدة.

  • التسميد: لا ينصح بتسميدها إلا إذا تجاوزت كمية الأمطار (260) مم؛ لأن الاستجابة تكون غير اقتصادية، تضاف الأسمدة العضوية المختمرة عادة نثراً في أثناء إعداد الأرض للزراعة، لذلك يجب خلطها بالتربة مباشرة.

الأمور الواجب مراعاتها عند تسميد المحاصيل الحقلية:

يجب تحليل التربة لتحديد مدى حاجة التربة إلى الأسمدة اللازمة لنجاح عملية الإنتاج لمحصول معين، ينصح عموماً بإضافة الأسمدة الفوسفاتية للمحاصيل البقولية والأسمدة النيتروجينية للمحاصيل النجيلية ومعرفة كمية الأمطار، يجب زيادة كمية السماد في المناطق غزيرة الأمطار وكذلك في حالة ري النباتات، كما يجب إضافة الأسمدة سريعة الذوبان عندما يكون الجذر قد تعمق بدرجة كافية لامتصاص السماد.

طرق إضافة الأسمدة للمحاصيل الحقلية:

  • النثر: تستعمل هذه الطريقة في حالة المحاصيل المزروعة نثراً، كمحاصيل الحبوب والأعلاف، كما يجب الحذر من نثر الأسمدة الفوسفاتية حتى لا يتم تثبيتها في التربة.

  • التسطير: توضع الأسمدة في التربة عند زراعة البذور، حيث يتم إنزال الأسمدة من الآلات الزراعية بجانب البذور، لتجنب التلامس المباشر معها، ويمكن كذلك التسميد في سطور بعد ظهور النباتات بجانبها بوساطة آلات خاصة.

  • تسميد الأتلام: يتم وضع السماد في باطن التلم نثراً أو بوضع قبضات منه بجانب النباتات، وهناك آلات تسميد خاصة لذلك.

  • إضافة الأسمدة إلى ماء الري: غالباً ما تستعمل هذه الطريقة عند التسميد باليوريا أو في حالة نقص العناصر النادرة.

المصدر
هشام قطنا ومحمد حسني/ الإكثار الخضريحسين العروسي/ الأطلس النباتي/ المملكة النباتيةالمركز الجغرافي الملكي الأردني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى