الزراعةطرق الزراعة

عمليات خدمة اللوبيا في الأراضي الرملية

اقرأ في هذا المقال
  • العزق للوبيا
  • الخف والترقیع للوبيا
  • الري للوبيا

تتم عملية خدمة النباتات في الأراضي الرملية التي تحتاج إلى مياه الري وإلى إزالة الأعشاب والتخلص منها، كما تتم إزالة النباتات الضعيفة.

العزق للوبيا:

يجرى تحوير لهذه الطريقة في الأراضي المستصلحة حديثاً أو الرملية، حيث أنها تجرى بعدة طرق تبعاً للإمكانيات والمساحة المزروعة، قد يفج بين الخطوط بعد تمام الإنبات سواء كان الري رشاً أو تنقيطاً ويجب أيضاً أن تترك النباتات بعد الإنبات بعد فترة يوم أو اثنين قبل الري، ويستخدم في ذلك جرار ذو عجل رفيع، قد يستخدم غرافة حيوان أي عزاقة صغيرة يجرها الحيوان للفج بين السطور في حالة الزراعة بآلة الزراعة أو بين الخطوط في حالة التخطيط والزراعة.


قد يجرى العزق يدوياً وهو غالباً ما يكون خربشة؛ لأنه لم يتم نقل جزء من الريشة البطالة إلى العمالة في حالة الزراعة على خطوط، أو أن تتم خربشة بين السطور المزروعة بالسطارة وعملية الخربشة أو العزق بالرغم من أنها عملية غير مكلفة نوعاً ما، إلا أنها هامة في الزراعة ويمكن إجراء عملية العزيق أو الخربشة مرة ثانية قبل بدء التزهير.

الخف والترقیع للوبيا:

عادة لا يتم الخف والترقيع في الأراضي الرملية، لكن إذا لزم الترقيع يجب أن تتم فور تكامل الإنبات وبعد الترقيع تروى الأرض.

الري للوبيا:

تختلف مواعيد الريات باختلاف أنواع الأراضي المستصلحة، فمنها الرملية الخشنة الحبيبات أو الناعمة الحبيبات ومنها الطفلية ومنها الأراضي الحمراء، ولكل منها احتياجاتها المائية، لذا فإن الري المتقارب القليل في كمية المياه ضروري حتى يتم الإنبات، ثم تتباعد المسافة بين الريات، كما يجب الانتباه إلى الطبقة التي تنمو بها الجذور لمعرفة هل يجب أن يتم الري أو لا.


إن الفحص على عمق (15-20) سم من التربة في الشهر الأول يدل على منطقة انتشار الجذور، ويجب عدم الري الغزير أو التعطيش الشديد في الفترة الأولى بعد الإنبات، وفي الشهر الأول يجب تقليل المياه إلى أقل حد لتعمق الجذور، في فترة التزهير والعقد يحتاج النبات إلى كميات أكبر من المياه ووتكون منتظمة، وبعد تمام العقد يستمر الري بانتظام حتى تبدأ القرون في الجفاف، ثم بعد ذلك تقل كميات المياه التى تعطى للفدان، وعادة يحتاج الدونم إلى (20-25) م مياه في حالة الري بالرش، ويكون الري فى الشهر الأول كل (48) ساعة تقريباً.

المصدر
الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء كتاب الإحصائي السنوي الإدارة العامة للإرشاد الزراعي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى