أدوية الأمراض المزمنةالصيدلة

الآثار الجانبية لدواء ليناغلبتين linagliptin

اقرأ في هذا المقال
  • الآثار الجانبية لدواء ليناغلبتين linagliptin
  • تفاعل دواء ليناغلبتين مع أدوية أخرى

يستخدم ليناغلبتين جنباً إلى جنب مع البرنامج الغذائي وممارسة الرياضية وأحياناً مع أدوية أخرى لخفض مستويات السكر في الدم لدى مرضى السكري من النوع 2 (حالة يكون فيها سكر الدم مرتفعاً جداً لأن الجسم لا ينتج الأنسولين أو يستخدمه بشكل طبيعي)، يعمل ليناغلبتين عن طريق زيادة كميات بعض المواد الطبيعية التي تخفض نسبة السكر في الدم عندما يكون مرتفعاً.

الآثار الجانبية لدواء ليناغلبتين linagliptin:

مثل جميع الأدوية، يمكن أن يسبب ليناغليبتين آثاراً جانبية لدى بعض الأشخاص، لكن معظم الناس ليس لديهم آثار جانبية أو آثار ثانوية عند تناوله، يجب على المريض التحدث إلى طبيبه أو الصيدلي إذا عانى من أي آثار جانبية تزعجه أو لا تزول، تشمل بعض الآثار الجانبية الشائعة لهذا الدواء: صداع الرأس وألم المفاصل.

الآثار الجانبية الخطيرة لدواء ليناغلبتين:

نادراً ما يحدث ذلك، لكن قد يعاني بعض الأشخاص من آثار جانبية خطيرة بعد تناول ليناجليبتين، يجب على المريض الاتصال بطبيبه على الفور إذا كان لديه:

  • آلام شديدة في المعدة.

  • اصفرار البشرة أو بياض العينين يتحول إلى اللون الأصفر.

انخفاض سكر الدم:

لا يسبب ليناغلبتين عادة انخفاض نسبة السكر في الدم المعروف بإسم نقص سكر الدم عند تناوله بمفرده، لكن يمكن أن يحدث نقص السكر عندما يتناول المريض ليناجليبتين مع أدوية أخرى لمرض السكري، مثل الأنسولين أو الجليكلازيد، تشمل علامات الإنذار المبكر لانخفاض نسبة السكر في الدم ما يلي:

  • الشعور بالجوع.

  • الارتجاف.

  • التعرق.

  • صعوبة في التركيز.

للوقاية من نقص السكر في الدم، من المهم تناول وجبات منتظمة، بما في ذلك وجبة الإفطار، يجب عدم تفويت أو تأخير أي وجبة، إذا كان المريض يخطط لممارسة الرياضة أكثر من المعتاد، فيجب عليه التأكد من تناول الكربوهيدرات مثل الخبز أو المعكرونة أو الحبوب قبل التمرين أو أثناءه أو بعده، قد يحتاج أيضاً إلى تناول الكربوهيدرات النشوية، مثل شطيرة أو بسكويت للحفاظ على نسبة السكر في الدم لفترة أطول، إذا لم يساعد تناول السكر أو عادت أعراض نقص السكر، فيجب على المريض الاتصال بطبيبه.

تفاعل دواء ليناغلبتين مع أدوية أخرى:

يمكن أن تتداخل بعض الأدوية وليناغلبتين مع بعضها البعض، يمكن للبعض أن يزيد من خطر حدوث آثار جانبية، يجب على المريض إخبار طبيبه إذا كان يتناول أيّ من هذه الأدوية قبل أن يبدأ في ليناغلبتين:

  • الأنسولين أو أي دواء آخر مضاد للسكري.

  • سلفونيل يوريا، مثل جليمبيريد أو غليبيزيد (يستخدم لعلاج مرض السكري).

  • ريفامبيسين (مضاد حيوي يستخدم لعلاج السل).

  • كاربامازيبين أو فينوباربيتال أو فينيتوين (يستخدم لعلاج الصرع).

المصدر
chronic disease management، jim nuovoLinagliptinLinagliptinLinagliptin Tablet

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى