الصيدلةالمواد التجميلية

سلبيات الجراحة التجميلية

اقرأ في هذا المقال
  • سلبيات الجراحة التجميلية

لا يوجد شيء مثالي، حتى في عمليات التجميل لن يكون هناك مثالية تامّة لتحقيق مظهر مذهل وخارج عن المألوف. حيث أنه يوجد من العديد سلبيات الجراحة التجميلية. سنلقي نظرة على ذلك فيما يلي:


  • التكاليف:


من سلبيات الجراحة التجميلية أنها غالية الثمن . ومع ذلك، فإن هذا العامل يجعل الجراحة التجميلية غير سهلة الوصول للجميع. قد يكون من الصعب توفير الأموال في العمليات الجراحية وغالباً ما يأخذ الناس قروضاً، ممّا قد يؤدي إلى تراكم الديون. ومع ذلك، هناك خيارات مالية بديلة يجب أن تفكر فيها بالتأكيد إذا كنت مهتماً بإجراء جراحة تجميلية.


  • إدمان جراحات التجميل:


من سلبيات الجراحة التجميلية الخطيرة هو أن بعض الأفراد قد يدمنون عليها. هذا له تأثيرات شديدة على الحالة الذهنية للمرضى حيث أنهم قد يزيدون من شدة الفرص لتعرضهم لاضطراب التشوّه الجسماني أو قد يصابون به فعلياً (حيث أنهم يقمون بإيجاد العيوب والعيوب باستمرار مع مظاهرهم.)

  • ارتفاع معدل الوفيات:


على الرغم من أن هذا غير شائع، إلا أنه قد يحدث أثناء الجراحة أو بعدها ويعتبر إحدى أهم السلبيات التي يجب دراستها. يحدث ذلك في معظم الحالات بسبب رد الفعل على التخدير أو بسبب تاريخك الصحي (من المرجح أن يكون لدى الشخص الذي يعاني من حالة صحية سيئة مضاعفات أثناء الجراحة أكثر من أولئك الذين يتمتعون بصحة جيدة).


يوصى بشدة أن تأخذ هذا العامل في عين الاعتبار، وعلى الرغم من أنه احتمال ضعيف الحدوث، إلا أنه من الممكن أن يحدث. ممّا يجعل هذا خطراً بالغاً على الجراحة التجميلية.


  • لا تتوافق التوقعات دائماً مع النتيجة:


من العيوب الأخرى للجراحة التجميلية أنه بعد العملية، لن يكون مضموناً تماماً أنك ستخرج في نهاية المطاف راضياً تماماً عن التغييرات.


قد تكون هذه التعديلات التي تم إجراؤها على وجهك أو جسمك مرغوبة قبل إجرائها، ومع ذلك، فقد لا تبدو كما كنت متوقعاً وتملؤك بالأسف. لذلك يجب أن تكون على يقين دائماً ممّا تريده وأن تقوم ببحثك قبل الالتزام بالجراحة لتجنّب خيبة الأمل.


  • يمكن أن تحدث الأخطاء:


خطر رئيسي آخر لا ينبغي تجاهله هو أن العمليات الجراحية التجميلية يمكن أن تسوء. هذا أكثر شيوعاً من خطر الوفاة ولكنه لا يزال غير شائع بسبب التقدم في التكنولوجيا. ومع ذلك، لا تزال تحدث أخطاء أثناء الجراحة.


على سبيل المثال، يمكن أن يسبب شد الوجه تلفاً دائماً في الأعصاب يؤدي إلى شلل الوجه. هذا بلا شك نتيجة مدمرة، والتي ينبغي أن تؤخذ في عين الاعتبار قبل الخضوع لعملية جراحية.


هذه الأنواع من الأخطاء في الجراحة ستقلل من ثقتك بنفسك أكثر ممّا كانت عليه قبل الجراحة. في الحالات القصوى، لا يمكن الرجوع عن هذه الأخطاء ولا يمكن إصلاحها.


  • فترة النقاهة:


من العوامل الأخرى غير المواتية التي يجب أن تضعها في الاعتبار أنه بعد الجراحة، يمكن أن تستمر فترة النقاهة لفترة طويلة. قد تستغرق هذه الفترة ما يصل إلى أسبوعين أو ثلاثة أسابيع، اعتماداً على نوع الإجراء.


هذا يعني أن حياتك، بعد الجراحة فوراً، قد توقفت لأنك تحتاج إلى وقت للتعافي. لذلك، لا يمكنك الذهاب إلى حياتك اليومية كما تفعل عادةً بعد العملية مباشرة. هذا هو التباطؤ بالنسبة للعديد من الذين لديهم وظائف وسوف يحتاجون إلى قضاء وقت طويل في القيام بذلك.


كما أن الألم واضح خلال فترة الشفاء التي يمكن أن تجعل بعض الأفراد يعتمدون على مسكنات الألم، والتي من الواضح أنها نتيجة سلبية بعد الجراحة.


  • اختيار الجراح المناسب:


هناك خطر من الجراحة التجميلية فيما يتعلق باختيار الجراح. لديك الكثير من الضغط لاختيار الجراح المناسب لك. يجب أن يكونوا من ذوي الخبرة والنتائج الجيدة من خلال آرآء الناس الذين ذهبوا اليه.


قد يكون من الصعب أحياناً العثور على شخص يمكنك الوثوق به في هذا الإجراء، لأن حياتك ومظهرك يكمنان في أيديهم. هذا يمكن أن يكون عاملاً مفضلاً بالنسبة للبعض.


  • الاكتئاب بعد الجراحة:


تتمثل خدعة الجراحة التجميلية في أن الأمر يتطلب أحياناً وقتاً للتكيف مع التغييرات الجديدة التي تم إجراؤها على مظهرك.


قد لا يكون الأمر كأنك تكره نفسك “بالمظهر الجديد”، لكنك ببساطة غير معتاد على ذلك (حتى الآن)، والذي قد يكون في بعض الأحيان مقلقاً ويسبب المزيد من عدم الأمان أكثر ممّا بدأت به.


المصدر
Advantages and Disadvantages of Cosmetic SurgeryADVANTAGES AND DISADVANTAGES OF COSMETIC SURGERYUnderstanding the advantages and disadvantages of cosmetic surgery

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى