الأمراض المُعديةالصيدلة

فيروس كورونا وعلاجه

اقرأ في هذا المقال
  • فيروس كورونا
  • أعراض كورونا فيروس
  • كيف ينتشر الفيروس التاجي "فيروس كورونا"
  • علاج فيروس كورونا
  • هل يوجد لقاح لفيروس كورونا

فيروس كورونا:

كورونا فيروس (COVID-19) هو مرض جديد يمكن أن يؤثّر على رئتيك ومسالكك الهوائية. يحدث بسبب فيروس ينتمي إلى فصيلة فيروسات تُسمّى (الفيروسات التاجية).

COVID-19: هو مرض مُعدِّ تسببه فيروسات تاجية جديدة تم اكتشافها بعد تفشّي المرض في ووهان في الصين، في ديسمبر 2019. منذ تفشّي هذا المرض، انتشر الفيروس التاجي، المعروف باسم سارس- CoV-2، إلى أكثر من 100 دولة حول العالم، وأثّر على عدة آلاف من الناس.

حتى الآن، لا يوجد لقاح ضد الفيروس التاجي الجديد. يعمل الباحثون حالياً على إنشاء لقاح مخصص لهذا الفيروس، بالإضافة إلى العلاجات المحتملة لـ COVID-19.

أعراض كورونا فيروس:

قد يستغرق ظهور أعراض الفيروس التاجي (كورونا فيروس) ما يصل إلى 14 يوماً. من الأعراض الرئيسية التي يجب الانتباه إليها هي ما يلي:

1. السعال: يمكن أن يكون هذا أي نوع من السعال، وليس فقط الجفاف.

2. ضيق في التنفس: صعوبات في التنفس.

3. حمى: (درجة حرارة عالية) أو قشعريرة.

4. الأعراض الأخرى: هي التعب والصداع والتهاب الحلق والأوجاع والآلام.

إذا ظهرت عليك أعراض، فستحتاج إلى عزل نفسك والاتصال بالطبيب. لا تذهب إلى عيادة طبيب عام أو صيدلية أو مستشفى. سيقوم الطبيب العام بتقييمك عبر الهاتف. إذا اعتقدوا أنك بحاجة إلى اختبار فيروس التاجي (كورونا فيروس)، فسوف يرتبون لك اختباراً.

كيف ينتشر الفيروس التاجي (فيروس كورونا)

ينتشر الفيروس التاجي في قطيرات العطس أو السعال. ويمكن أن تصاب بالفيروس إذا:

1. كنت على اتصال وثيق مع شخص مصاب بالفيروس وهو يسعل أو يعطس.

2. لمس الأسطح التي سعل بقربها شخص مصاب بالفيروس.

لأنه مرض جديد، لا نعرف مدى سهولة انتشار الفيروس من شخص لآخر. ينتشر على الأرجح من أولئك الذين لديهم أعراض. قد يبقى الفيروس على قيد الحياة لبضع ساعات على أي سطح قد سعل أو عطس شخص مصاب عليه. يمكن للمطهّرات المنزلية البسيطة أن تقتل الفيروس على الأسطح. لذلك يجب تنظيف السطح أولاً ثم استخدم المطهّرات.

علاج فيروس كورونا:

لا يوجد علاج محدد للفيروس التاجي أو فيروس كورونا. ولكن يمكن علاج العديد من أعراض الفيروس. اشرب الكثير من الماء. قد يساعد الباراسيتامول في علاج أعراض مثل الألم أو الحمى.

يُنصح باستخدام الباراسيتامول كعلاج الخط الأول لمعظم الناس. قبل تناول أي دواء، يجب عليك قراءة النشرة الكاملة التي تأتي مع الدواء. يجب عليك أيضاً اتباع أي نصيحة يقدمها لك أخصائي الرعاية الصحية.

إذا أُصبت بالفيروس، فسوف ينصح أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك بالعلاج بناءً على أعراضك. لا تعمل المضادات الحيوية ضد الفيروسات التاجية أو أي فيروسات. إنها تعمل فقط ضد الالتهابات البكتيرية. يمكن تقديم العلاجات الداعمة، مثل العلاج بالأكسجين، بينما يحارب جسمك الفيروس.


هل يوجد لقاح لفيروس كورونا؟

لا يوجد حالياً أي لقاح للعلاج أو الحماية من الفيروسات التاجية (COVID-19). لقاح الإنفلونزا لا يحمي ضد فيروسات التاجية أو فيروس كورونا.

اللقاحات وخيارات العلاج لـ COVID-19 قيد التحقيق في جميع أنحاء العالم. هناك بعض الأدلة على أن بعض الأدوية قد تكون فعّالة فيما يتعلق بالوقاية من المرض أو علاج أعراض COVID-19.

ومع ذلك، يحتاج الباحثون إلى إجراء تجارب عشوائية محكومة المصدر الموثوق به في البشر قبل أن تصبح اللقاحات المحتملة والعلاجات الأخرى متاحة. قد يستغرق هذا عدة أشهر أو أكثر.

فيما يلي بعض خيارات العلاج التي يتم التحقيق فيها حالياً للحماية من السارس- CoV-2 وعلاج أعراض COVID-19:

  • RemdeSivir.


    هو دواء تجريبي مضاد للفيروسات واسع النطاق مصمم أصلاً لاستهداف الإيبولا. لقد وجد الباحثون أن remdesivir فعّال للغاية في مكافحة الفيروس التاجي الجديد (كورونا فيروس COVID – 19) في الخلايا المعزولة.


    لم تتم الموافقة على هذا العلاج حتى الآن في البشر، ولكن تم تنفيذ تجربتين سريريتين لهذا الدواء في الصين. تمت أيضاً الموافقة على تجربة سريرية واحدة من قبل FDA في الولايات المتحدة.


  • Chloroquine


    هو دواء يستخدم لمكافحة الملاريا وأمراض المناعة الذاتية. تم استخدامه لأكثر من 70 عاماً، وهو مصدر موثوق به ويعتبر آمناً. اكتشف الباحثون أن هذا الدواء فعّال في مكافحة فيروس السارس – CoV – 2 في الدراسات التي أجريت في أنابيب الاختبار.



    يبحث ما لا يقل عن 10 تجارب سريرية، حالياً عن الاستخدام المحتمل للكلوروكوين كخيار لمكافحة الفيروس التاجي الجديد (كورونا فيروس).


  • Lopinavir و ritonavir


    يباع كل من لوبينافير وريتونافير تحت اسم Kaletra وهي مصممة لعلاج فيروس نقص المناعة البشرية. في كوريا الجنوبية، تم إعطاء رجل يبلغ من العمر 54 عاماً مزيجاً من هذين الدوائين وكان لديه انخفاض كبير في مستوياته من الفيروس التاجي (فيروس كورونا). وفقاً لمنظمة الصحة العالمية (WHO)، قد تكون هناك فوائد لاستخدام Kaletra مع أدوية أخرى.


  • APN01


    من المقرر أن تبدأ قريباً تجربة سريرية في الصين لفحص إمكانات دواء يسمّى APN01 لمحاربة الفيروس التاجي الجديد (فيروس كورونا). اكتشف العلماء الذين طوّروا APN01 لأول مرة في أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين أن بروتيناً معيناً يسمّى ACE2 متورّط في عدوى السارس.


    وفيما بعد تم اكتشاف بأن هذا البروتين ساعد على حماية الرئتين من الإصابة بسبب ضيق التنفس. من الأبحاث الحديثة، اتضح أن الفيروس التاجي (COVID – 19) لعام 2019، مثل السارس، يستخدم أيضاً بروتين ACE2 لإصابة الخلايا في البشر.


    ستنظر التجربة العشوائية ذات الذراع المزدوج في تأثير الدواء على 24 مريضاً لمدة أسبوع واحد. سيتلقى نصف المشاركين في التجربة عقار APN01، وسيُعطى النصف الآخر دواء وهمي. إذا كانت النتائج مشجعة، فسيتم إجراء تجارب سريرية أكبر.


  • Favilavir


    وافقت الصين على استخدام عقار favilavir المضاد للفيروسات لعلاج أعراض COVID-19. تم تطوير الدواء في البداية لعلاج التهاب الأنف والحلق. على الرغم من أن نتائج الدراسة لم يتم نشرها بعد، ومن المفترض أن الدواء أثبت فعاليته في علاج أعراض COVID-19 في تجربة سريرية لـ 70 شخصاً.


المصدر
Symptoms, causes and treatment Coronavirus (COVID-19)Coronavirus symptoms: what are they and should I see a doctor?Rolling updates on coronavirus disease (COVID-19)
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق