العلوم التربويةتربية الطفل

أسرع طريقة لنوم الأطفال

اقرأ في هذا المقال
  • كم من الوقت الذي يحتاجه طفلك إلى النوم.
  • نصائح لجعل أطفالك ينامون في الوقت المحدد.
  • احترس من علامات اضطرابات النوم.

عندما يتعلق الأمر بالأطفال والنوم، فإن أحد أكثر الأمور التي تهم الآباء والأمهات هي كيفية حملهم على النوم في الوقت المحدد كل ليلة، لكن على كل والد التعامل مع صعوبة وضع طفل في الفراش في مرحلة ما. وبالنسبة لكثير من الآباء، فإن النوم هو كابوس متكرر، يبدو غريباً أن الأطفال يحتاجون إلى المزيد من النوم أكثر من البالغين ، لكن الكثير من الأطفال يقاومون النوم مع وجود كل ألياف في الجسم. وهذا يُمكن أن يسبب الضغط على كل من الآباء والأمهات والأطفال ويؤدي إلى قلة النوم لكل فرد من أفراد الأسرة.


كم من الوقت الذي يحتاجه طفلك من النوم:

بناءً على عُمر طفلك، سوف يحتاجون إلى كميات مختلفة من النوم، من إجمالي ساعات النوم اليومية إلى عدد ساعات النوم في الليلة وحتّى عادات النوم المعتادة، سوف يساعدك فهم احتياجات طفلك في النوم على وضع قيود وقواعد وقت النوم لأطفالك. وفيما يلي إرشادات عامة حول مقدار النوم الذي يحتاجه طفلك استناداً إلى عمره:

  • من أسبوع إلى أربعة أسابيع، ينام المواليد الجدد من حوالي 16 إلى 17 ساعة في اليوم، مع فترات من اليقظة
    تستمر من 1-3 ساعات. ومع ذلك، فإن معظم الأطفال حديثي الولادة لم يطوروا دورة نوم ليلاً ونهاراً، لذلك
    يُمكن أن تختلف فترات النوم واليقظة في جميع ساعات النهار، سيتعين على معظم الآباء ضبط جداول النوم
    الخاصة بهم لاستيعاب المواليد الجدد.

  • 1 إلى 4 أشهر من العمر، لا يزال الأطفال في هذا العمر يميلون إلى النوم بنفس القدر من الساعات، لكن
    دورات نومهم في الليل والنهار تبدأ في الركض؛ ممّا يسمح لهم بالنوم لفترة أطول في الليل، على الرغم
    من أنهم لا يزالون يستيقظون على الرضاعة والتغييرات.

  • من 4 أشهر إلى سنة، لا يزال الأطفال في هذا العمر يحتاجون إلى ما بين 14-15 ساعة من النوم يومياً.
    ومع ذلك، فإن العديد منهم قادرون على النوم خلال معظم الليل. ويستهلكون ما يصل إلى 3 قيلولة
    خلال النهار والمساء. وخلال هذه الفترة، من المهم أن تبدأ حقاً في تكوين عادات نوم صحية لطفلك.

  • من سنة إلى 3 سنوات، يحتاج معظم الأطفال إلى حوالي 12 إلى 14 ساعة من النوم، لكن غالبًا
    ما يحصلون على أقل بسبب جداول الآباء والأطفال الأكبر سنًا في المنزل. وسوف يفقدون على الأرجح
    غفوة الصباح الباكر وغفوة المساء الباكر ويميلون إلى تناول غفوة واحدة في اليوم.

  • من 3 إلى 6 سنوات، حوالي 11-12 ساعة من النوم. وقد لا يزال الأطفال الأصغر سناً في هذه المجموعة
    بحاجة إلى غفوة قصيرة خلال اليوم، لكن الحاجة إلى قيلولة تقل عادة في الوقت الذي يدخلون في
    الصف الأول.

  • من 7 إلى 12 عاماً، يميل الأطفال في هذه الفئات العمرية إلى حوالي 10-12 ساعة من النوم ليلاً، لكن
    في كثير من الأحيان يحصلون على حوالي 9-10 ساعات فقط.

  • من 13 إلى 18 عاماً، يحتاج المراهقون في هذا العمر إلى حوالي 8 إلى 10 ساعات من النوم، لكن نادراً ما يحصلون على كامل المبلغ الذي يحتاجونه، متطلبات العمل المدرسي، بعد البرامج والأنشطة المدرسية
    غالباً ما تقطع نومهم ليلاً، تقارير معظم المراهقين الحصول على حوالي 6-8 ساعات من النوم.

نصائح لجعل أطفالك ينامون في الوقت المحدد:

إذا كنت تعاني من مشكلة نوم أطفالك في الوقت الذي تريده ولم تنجح أي من الطرق التي استخدتها سابقاً، كيف تجعل أطفالك يذهبون إلى النوم ليلاً دون معاناة؟ والأهم من ذلك كيف تجعلهم يذهبون إلى النوم بانتظام؟ نقدّم لك هنا مجموعة من النصائح لجعل أطفالك ينامون في الوقت المحدد كل ليلة:

اجعل وقت النوم روتيناً:

يُمكن أن يؤدي إنشاء روتين وقت النوم للأطفال إلى التخلّص من التوتر عند النوم لكل من الوالدين والطفل، حيث يرتاح الأطفال للروتين والعادات الدائمة، حيث يمنحهم شعوراً بالأمان. وأيضاً إن إشراك طفلك في روتين أثناء النوم ليلاً يساعده على تطوير رابطات النوم التي تساعد على تحضيره للنوم.

إنّها فكرة جيّدة أن تبدأ روتين وقت النوم بفترة هدوء تبدأ من 15 إلى 30 دقيقة، قبل أن يبدأ روتين النوم الفعلي. ويمكن أن يشمل ذلك إيقاف تشغيل التلفزيون، تشغيل الموسيقى المريحة، إضاءة الأضواء الهادئة، التحدث بليونة أكثر وحتّى التحرّك بشكل أبطأ، كل هذه التغييرات الطفيفة عبارة عن إشارات سوف يحصل عليها طفلك، كدليل على أن وقت النوم يقترب.


ويُمكن أن تشمل إجراءات النوم الفعلية العديد من أنشطة الاسترخاء والنوم. وهذا روتين عادي قبل النوم
يمكنك تغيير الروتين نفسه أو تغييره بالكامل، وفقاً لما تجده يناسب احتياجات طفلك الفردية. وليست مكونات النظام الروتيني مهمّة إلى حد كبير ولكن الانتظام في الروتين هو المفتاح:

1- حمام الاسترخاء.

2- تجهيز بيجامة مريحه.

3- تفريش أسنانهم.

4- قصة هادئة في السرير.

5- حضن وقبلات قبل النوم.

خلق بيئة نوم مثالية:

يجب أن تساعد غرفة طفلك في تعزيز النوم. ومن الأفضل إبقاء غرفة أطفالك مظلمة وهادئة وذات درجة حرارة مناسبة، حيث يريد بعض الأطفال (خاصة الصغار جداً) بعض الضوء على الأقل في غرفتهم، لذا فإن ضوء الليل أو الضوء الخافت مقبول تماماً، إذا لم يتمكّنوا من النوم في صمت، أو إذا كان الطفل يريد أن ينام في بعض الضوضاء من بقية المنزل، فيُمكنك استخدام آلة الضوضاء المناسبة أو المروحة لإنشاء صوت إيقاعي وثابت يرتاح له الطفل.

إيقاف الالكترونيات:

قُم بإزالة أجهزة التلفزيون وأجهزة الكمبيوتر والألعاب والأجهزة الإلكترونية الأخرى من غرفة أطفالك، حيث تعمل هذه الأجهزة على تعزيز اليقظة، من خلال كل من المحتوى المحفّز، كذلك الضوء المنبعث منها الذي يُحاكي ضوء النهار ويخدع الدماغ إلى التفكير في أنه يحتاج إلى البقاء مستيقظاً. ويجب إيقاف تشغيل الإلكترونيات أو إخراجها قبل النوم بساعة على الأقل، حيث يتيح لك السماح للتلفزيونات وأجهزة الكمبيوتر في غرف الأطفال بتشتيتات محتملة، لن تتمكّن من التحكّم فيها بمجرّد خروجك من الغرفة.

تأكد من حصولهم على تمارين منتظمة:

من المهم أن يحصل أطفالك على الكثير من التمارين خلال النهار، التي سوف تساعدهم على الاسترخاء بشكل أسرع في الليل. ومع ذلك، احتفظ بوقت لعب التمارين الأخيره قبل 3 ساعات على الأقل من موعد النوم. ويجب أن تكون اتمارين مناسبة لعمر الطفل.

تجنّب الوجبات والكافيين قبل النوم:

الكافيين منشِّط وليس جيداً للأطفال على أي حال. ومع ذلك، إذا سمحت لطفلك بالمشروبات الغازية العرضية، فتأكد من عدم تناول أي مشروبات تحتوي على السكر والكافيين خلال 3 ساعات من وقت النوم، الوجبات الخفيفة مقبولة تماماً قبل وقت النوم طالما أنّها صحية ولا تمتلىء تماماً. وإذا طلب طفلك طعاماً أو مشروباً قبل وقت النوم، فيمكنك أن تعطيه كوباً دافئاً من الحليب أو وجبة خفيفة صحية والوجبات الخفيفة، مثل الفواكه أو الخضراوات أو البسكويت.

احترس من علامات اضطرابات النوم:

إذا كنت قد أنشأت روتيناً ثابتاً قبل النوم وأجريت تعديلات لتناسب احتياجات طفلك الفردية، ولا تزال تواجه صعوبات في النوم، فقد يعاني طفلك من اضطراب في النوم، راقبي عن كثب سلوكيات وأنماط النوم أثناء نوم طفلك وكذلك كيفية أدائه أثناء النهار. وإذا تعب بشكل مزمن خلال النهار، أو واجه صعوبة في التركيز على الواجبات المنزلية، أو أن لديه مشاكل سلوكية في المنزل أو المدرسة، فقد يكون ذلك علامة على اضطراب النوم الأساسي.

وإذا كنت تشك في أن طفلك قد يكون لديه اضطراب في النوم، فيجب أن تتحدث مع طبيب أطفال عن عادات نوم طفلك ، أو حدد موعداً مع أخصائي النوم، حيث يوجد الكثير من العيادات المتخصصة والتي تعالج اضطراب النوم عند الأطفال.

علامات اضطراب النوم عند الطفل:

من علامات اضطراب النوم عند الأطفال من عمر ستة أشهر فما دون:

1- تبوّل الطفل أثناء النوم.

2- استيقاظ الطفل من النوم بشكل مفاجئ.

3- حدوث التهابات جلديه للطفل مجهولة السبب.

4- إصابة الطفل بالغازات أو المغص بشكل متكرر دون سبب محدد.

علامات اضطراب النوم عند الطفل من عمر ستة أشهر فما فوق:

1-خوف الطفل وعدم إحساسه بالأمان.

2- نوم الطفل أثناء النهار لساعات طويلة، من شأنها أن تسبب له اضطرابات بالنوم خلال فترات الليل.

3- الفزع الليلي من علامات اضطرابات النوم عند الاطفال، سرعة ضربات القلب، توسّع حدقة العين وسرعة التنفس.

4- الحديث أثناء النوم يعتبر من علامات اضطرابات النوم، خصوصاً إذا صاحبه صراخ أو بكاء أو حتى ضحك.

5- الحركات الكثيرة والمستمرّة أثناء النوم.

6- تعدد مخاوف الأطفال التي تحدث في غرفته قبل النوم.

7- مقاومة الطفل للوم متعمداً؛ خوفاً من أن يحدث معه شيء في نومه.

المصدر
Alaska Sleep Education Center10 Tips to Get Your Kids to SleepHow to Go to Sleep Fast for Kids

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى