الإرشاد النفسيالعلوم التربوية

الأسس العصبية والفسيولوجية للإرشاد النفسي

اقرأ في هذا المقال
  • الأسس العصبية والفسيولوجية للإرشاد النفسي.
  • ما تأثير الاضطرابات العصبية على سلوك الفرد في عملية الإرشاد النفسي؟
  • ما أبرز الأسس العصبية والفسيولوجية التي تقوم عليها العملية الإرشادية؟

الأسس العصبية والفسيولوجية للإرشاد النفسي:

 

كلّ شخص يعاني من حالة نفسية ما فإنّ هذه الحالة التي يمرّ بها تؤثر بصورة مباشرة أو غير مباشرة على فسيولوجية الجسم، كما وأن التأثير يحدث للجهاز العصبي الذي يتحكم بالجسم بصورة كبيرة أيضاً، حيث أنّ الكثير من الأمور النفسية التي تحدث مع الأشخاص الذين يحتاجون العملية الإرشادية تؤثر بصورة كبيرة على تصرفاتهم وطريقة تفكيرهم، وبالتالي التأثير على فسيولوجية وتركيبة الجسم، ولعلّ المرشد الجسد هو من يطلع على أبرز الأسس التي تتعلق بالجانب الفسيولوجي والنفسي للمرشد.

 

ما تأثير الاضطرابات العصبية على سلوك الفرد في عملية الإرشاد النفسي؟

 

عندما نتحدّث عن بعض الاضطرابات العصبية التي تؤثر على فسيولوجية الجسم مثل القلق أو الخوف، الذي بدوره يعمل على تغيير تركيبة الجسم من حيث المظهر ومقدار تدفّق الدم وضربات القلب وطريقة التنفّس، والتأثير بصورة كبيرة على طريقة التفكير والمزاج العام، وهذه الأمور التي تجعل من الإنسان شخصاً قابلاً للتغير بصورة كبيرة والتأثر بالمحيط الخارجي بشكل غير متوقع، وهذا الأمر يتطلّب من المرشد أن يكون قادراً على قراءة الاضطرابات العصبية التي تعمل على تغيير السلوك الإنساني، وكذلك تغيّر الطبيعة الفسيولوجية للجسم، وأن يكون المدرب ملمّاً بأبرز الأعضاء التي تتحكم بالأعصاب وبالجهاز العصبي بصورة عامة.

 

ما أبرز الأسس العصبية والفسيولوجية التي تقوم عليها العملية الإرشادية؟

 

الأسباب الفسيولوجية للاضطرابات النفسية:

 

إن معظم الاختلالات العصبية التي تحدث للجسم تكون نتيجة وجود مشكلة في الجهاز العصبي أو الغدد الصماء، أو أحد وظائف الحواس الخمسة الكبرى، وتعتبر هذه الأسباب أسباب حيوية.

 

الجهاز العصبي:

 

يعتبر الجهاز العصبي هو الجهاز الذي يسيطر على كافة الحركات والانفعالات التي نقوم بها، وهو الجهاز الذي يعطي الأوامر لباقي أجهزة الجسم من خلال الأوامر العصبية التي تصدر على شكل رسائل وأوامر، والجهاز العصبي على علاقة وثيقة بالدماغ والشبكة العصبية في كافة أعضاء الجسد.

 

الغدد الصماء:

 

إنّ تأثير الغدد الصماء يكاد يكون موازياً لتأثير الجهاز العصبي، حيث أنّ الاختلال في مقدار إفراز الغدد الصمّاء يحدث العديد من المشاكل المتعلقة بالجسم والتركيبة الفسيولوجية له، أو في طريقة التفكير، فتأثير الغدد الصماء وخاصة الغدّة الدرقية له تأثير كبير على شكل الجسم وطريقة التفكير، وهذه التفصيلات لا بدّ للمرشد من أن يكون ملمّاً بها.

 

المصدر
أساسيات الإرشاد النفسي والتربوي، عبداللة أبو زعيزع، 2009. الإرشاد النفسي لأسر الأطفال غي العاديين، دكتور مصطفى حسن أحمد، 1996. الإرشاد النفسي عبر مراحل العمر، الأستاذ محمد ملحم، 2015. الإرشاد النفسي للصغار والكبار، عبد الرقيب أحمد البحيري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى