العلوم التربويةتربية الطفل

التطور الحركي في الأشهر (7-10) أشهر:

اقرأ في هذا المقال
  • التطور الحركي في الشهر السابع.
  • التطور الحركي في الشهر الثامن.
  • التطور الحركي في الشهر التاسع.
  • التطور الحركي في الشهر العاشر

لكل مرحلة من مراحل النمو خصائص مختلفة عن الأُخرى، من الجميل أن يتعرف الوالدين عليها، وفي هذا المقال سأتحدث عن مرحلة التطور الحركي للأشهر السابع والثامن والتاسع والعاشر عند الطفل الرضيع:

التطور الحركي في الشهر السابع:

يبدأ الطفل في هذه المرحلة باستخدام عضلاته مثل يديه وأصابعه، حيث يقوم الطفل بحمل الألعاب الخفيفة واللينة، ويقوم بفحصها بعينيه ويديه حيث ينقلها من يد إلى أُخرى، وقد يرميها بعيداً ويحاول حملها عن الأرض مرة أخرى، كما يقلِّب نفسه على بطنه أو على ظهره.

يُظهر الطفل قدرته على التحكم بعضلات العنق فيصبح قادراً على رفع رأسه وتثبيته في تلك الوضعية، ويمكن أن يجلس مستقيم الظهر بمساعدة من حوله، ويمكن للوالدين أن يُساعدا طفلهما على اتخاذ وضعية الوقوف ومحاولة رفع القدمين والمشي، حيث أنّ عضلات ساقيه تكون مستعدة لذلك.

التطور الحركي في الشهر الثامن:

يبدأ الطفل بالشهر الثامن من عمره باستكشاف الأشياء الجديدة التي تُحيط به حيث يتعلم الكثير من الأطفال الزحف أو الحبو في هذه المرحلة، وعلى الرغم من كثرة سقوطه ولكن على الوالدين مساعدته وإبعاده عن المخاطر.

وقد يُبدي الطفل في هذا العمر بعض الخجل من الأشخاص الغرباء أو يبكي إذا تركته والدته مع مربية الحضانة مثلاً إلا أنّه سوف يتعلم أنّ والدته عندما تتركه ستعود إليه وسوف يتعوّد على ذلك.

يبدأ الطفل بالتقاط الأشياء باستخدام إصبعيه فقط، وهي عملية دقيقة تتطلب مسك الأشياء الصغيرة بإبهام اليد والإصبعين الأولى والثانية، وهكذا يصبح قادراً على التقاط قطعة صغيرة من الطعام مثل كعكة مثلاً ويأكلها بنفسه وهنا يجب على الأم أن تنتبه وتحرص على أن لا يُمسك أشياء صغيرة جداً حتى لا يضعها في فمه ولا يختنق.

يُحب الطفل في هذا العمر أن يستكشف الأشياء المختلفة من خلال هزّها وضربها وإسقاطها ورميها على الأرض، حيث تتطور لدى الطفل فكرة إمكانية فعل أي شيء لهدف معين، وسوف يندهش عند وجود لعبة الأنشطه المتعددة التي توفر الكثيرمن الأشياء التي يُمكن دفعها وضربها وعصرها وفتحها وإسقاطها، وفي هذه المرحلة يُحب الطفل أن يرى الأشياء تقع حتى يقوم بالتقاطها وإعادة رميها مجدداً، مع العلم أنَّ هذا التصرف يرغب الطفل بتكراره بشكل مستمر لأنَّه يُحب مشاهدته، كما يستطيع الطفل استيعاب الأمور التي تدور حوله حتى يُصبح قادراً على وضع الأشياء الصغيرة داخل الأشياء الأكبر حجماً.

التطور الحركي في الشهر التاسع:

طفلك الآن في الشهر التاسع وعلى وشك أن يُكمل عامه الأول تعرّف في هذا المقال عن أهم التطورات الحركية التي تحدث له:

تطور الأطفال في هذا الشهر أمر نسبي حيث أنَّ بعض الأطفال تتطوَّر مهاراتهم بسرعة والبعض الآخر يأخذ وقت أطول.

أهم ما يريده الطفل في هذا العمر هو اللعب والاستكشاف، وهذه أفضل طريقة لتقوية عضلاته وعقله.

لا يمكنه الوقوف لفترة طويلة على ساقيه ولكن بمساعدة الوالدين يمكن أن يمشي خطوات.

يمكنه الجلوس بكل راحه وكلما تحرك أكثر تقوى عضلات جسمه أكثر.

يمكنه صعود ونزول الدرج لأنّه يزحف ويحبو بسرعه لذلك على الأهل مراقبته باستمرار لتجنب وقوعه.

يمكنه التقاط ومسك أيّ شيء موجود على الطاولة أو أمامه.

التطور الحركي في الشهر العاشر:

في هذا العمر يزداد نشاط الطفل وسوف يُلاحظ ذلك باستمرار لأنّ الطفل يكبر يوماً عن يوم وتزداد مهاراته وقدراته، يبدأ بحضن والديه وتقبيلهما يزداد وزنه وطوله، يستطيع الجلوس بمفرده بدون مساعدة والديه، ويستطيع الوقوف بمفرده ويستند على طاولته ويمشي بمحاذاتها. ويستطيع التنقل في أرجاء المنزل ليستكشف كل شيء إمّا حبواً أو يمشي ويقع، ويقوم بالتقاط كل الأشياء التي تلفت نظره لذلك على الوالدين أن يحذرا من وجود أشياء حادة أو خطيرة قد تؤذي طفلهما ،وأن يبعدا كل الأغراض الخطيرة عن متناول يد الطفل.

يبذل الطفل محاولات كثيرة للمشي ويحتاج للتشجيع من والديه لمُجرد الوقوف وتحريك قدميه من مكانهما.

يمكن للطفل الانتقال من وضعية النوم إلى الجلوس أو النزول من السرير بمفرده.

يمكن للطفل أن يلوّح بيديه ليقول كلمة باي، ولا يرتاح الأطفل في هذا العمر مع الغرباء إلاّ إذا تعوَّد على وجودهم.

إذا لم يزحف الطفل في العمر ولم يُحاول الوقوف حتى مع مساعدة الأهل يجب عرضه على الطبيب لأنّه قد تكون عنده مشكلةٌ صحية.

المصدر
كتاب علم نفس النموكتاب النمو الحركي،أ.د أسامة كامل راتب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى