العلوم التربويةتربية الطفل

التعامل مع الطفل العصبي

اقرأ في هذا المقال
  • مفهوم العصبية
  • أسباب عصبية الطفل
  • كيفية التعامل مع الطفل العصبي

هناك الكثير من العوامل التي تسبب العصبية حيث ممكن أن يكتسبها الأطفال من البيئة التي يعيشوا بها، أو من عوامل مختلفة عندهم قد تكون عضوية أوجسدية أو عوامل نفسية.

مفهوم العصبية

العصبية هي حالة تحدث مع الشخص، وأثناء حدوثها يشعر الإنسان بالقلق والضيق النفسي، يُصاحبه توتر،ويُترجم هذا الشعور إلى صراخ أو شجار مع الأشخاص الآخرين عند حدوث موقف معين، والعصبية تُصيب الأطفال كما تُصيب الكبار، حيث تبدا بالظهور عند الطفل في بداية سن المشي.

أسباب عصبية الطفل

  • إتِّباع أُسلوب خاطئ بالتربية كضرب الطفل والصراخ عليه.
  • الدلال الزائد للطفل وإعطائه ما يُريد وتلبية جميع رغباته.
  • فرض الوالدين رأيهم على الطفل وإجباره على فعل الأمور.
  • منع الطفل من التعبير عن رأيه أو مشاعره بحرية.
  • الخلافات الزوجية المستمرّة أمام الطفل.
  • شعور الطفل بقلّة الاهتمام ونقص بالحب والحنان من الوالدين.
  • نقص معدل فيتامين د في الجسم.
  • الإصابة ببعض الأمراض التي تتعرض لها الغدَّة الدرقية تسبب العصبية في معظم الأحيان.
  • إصابة الطفل بأمراض نفسية وعصبية مثل الإصابة بمرض التوحد.
  • قد يُصبح عند الطفل عصبية مؤقتة بسبب حدوث عنده آلام بالبطن أو التهاب اللوزتين، أو الإصابة بالإمساك.

كيفية التعامل مع الطفل العصبي

1- على الوالدين الحد من عصبيتهما أمام الطفل، وعدم طرح الخلافات الزوجية أمامه، وتأجيلها إلى وقت نوم الطفل أو عندما يكون خارج المنزل ويُفضَّل إيجاد الحلول لتلك الخلافات والتقليل منها.

2-عدم عقاب الطفل بالضرب أو بالصراخ عليه إذا أخطأ، واتباع أساليب التربية الحديثة، كحرمانه من المصروف أو منعه من اللعب، أو مخاصمته لفترة زمنية قصيرة…الخ.

3-تجنَّب التدخُّل بكل الأمور التي تخص الطفل مثلاً إعطائه المجال لاختيار ملابسه بنفسه، أو اللعبة التي تُعجبه.

4-العدل بالمعاملة والاهتمام بين الأخوة وعدم التفريق بينهم.

5-مكافأة الطفل أو مدحه وتشجيعه إذا قام بسلوك إيجابي، والتحدث معه بشكل واضح وصريح.

6-إشغال الطفل العصبي بأحد الرياضات المناسبة لعمره كي يتمكن من تفريغ شحنات التوتر والعصبية.

7-منعه من الألعاب الإلكترونية، أو مشاهدة أفلام ومسلسلات فيها عدائية وقتل وضرب لأنها تزيد من توتر الطفل وعصبيته.

8-منح الطفل الحب والحنان والاهتمام والحضن من الأب والأم، والحوار معه بهدوء عندما يُخطئ.

9- التقليل من الدلال الزائد واتباع مبدأ الوسطية بالتربية، وعدم التهاون بأخطاءه.

10-عدم التهاون مع المعلمة أو المعلم إذا كانوا يستعملون أسلوب الضرب والتعنيف لتخويف الطلبة والتوضيح لهم أنَّ طفلي لا ينفع معه هذا الأسلوب.

المصدر
كتاب الأسرة والطفل المشاكس تأليف علي القائميكتاب مشكلات الأطفال تأليف د.عبدالكريم بكار

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى