الرعايّة التربوية في فترة الحملالعلوم التربوية

نصائح بعد الولادة القيصرية

اقرأ في هذا المقال

  • العناية الجسدية بعد الولادة القيصرية
  • العناية العاطفية بعد الولادة القيصرية

يمكن أن تكون الأيام التالية لولادة طفلك، فترة ما بعد الولادة، واحدة من أكثر الأوقات صعوبة بالنسبة للأمهات والأسر، ويمكن أن تكون هذه الفترة أكثر تحدّياً للأمهات اللاتي أُجريت لهنَّ عملية قيصرية، من المهم للأمهات رعاية أنفسهنَّ بعد الولادة القيصرية.
بعد أيِّ ولادة تحتاج الأم إلى السماح لجسمها بالراحة والشفاء، من الناحية المثالية، وهذا لا يعني سوى القليل من الأعمال المنزلية .

العناية الجسدية بعد الولادة القيصرية:

  • معدل وفيات الأمهات أعلى في فترة ما بعد الولادة، لذلك يجب إيلاء اعتبار خاص لرعاية الأم.

  • إذا كنت أمّاً عازبة أو كان على شريكك العودة إلى العمل بعد وقت قصير من ولادة الطفل، فحاولي تنظيم فريق دعم قبل ولادة طفلك للمساعدة خلال هذا الوقت.
  • يمكن أن يشمل فريق الدعم الأسرة أو أصدقاء متفرغين لذلك أو مجموعات دعم الأم الجديدة أو تستأجر شخصاً يُساعدكِ بعد الولادة.

  • يستغرق بعض الوقت لفهم القيود المفروضة على الأم الجديدة ونوع الرعاية التي قد تكون ضرورية.

  • ضعي في اعتباركِ أنه من الطبيعي أن تشعر الأم الجديدة بالإرهاق الجسدي والعاطفي.

  • التواصل المفتوح مع مزوّد الرعاية الصحية الخاص بكِ وفريق الدعم الخاص بكِ هو مهمٌّ جداً.

  • أخبري شخصاً ما إذا كنتِ تشعرين بالإحباط أو العبء، لا تخافي من طلب المساعدة.

قبل مغادرة المستشفى

  • سيتم تشجيعكِ على النهوض ومحاولة الذهاب إلى الحمام خلال الـ 24 ساعة الأولى بعد الجراحة.

  • سوف يساعد هذا في بدء عملية الشفاء ويعوّدك على التحرُّك مع جرحك، وتذكري أن تتحرَّكي ببطء لأنك قد تواجهين دوخة أو ضيقاً في التنفس.

  • التبول بعد إزالة القسطرة يمكن أن يكون مؤلماً في بعض الأحيان، اطلبي من الممرضة أو المصاحبة واقتراحي طرقاً لتسهيل الأمر.
  • تحدثي مع مقدّم الرعاية الصحية الخاص بكِ عن التعامل مع الألم بعد الجراحة.

  • إذا كان الدواء شيئاً تعتقدين أنكِ قد تحتاجينهُ، فاحصلي على وصفة طبية ومعلومات عن الآثار الجانبية لكلّ من نفسك والطفل، وإذا كنتِ ترضعين طفلك.

  • إذا كنت تفضلين تجنّب الأدوية، فتحدثي مع موفّر الرعاية الصحية الخاص بكِ عن البدائل الآمنة لك ولطفلك.

  • سيبدأ رحمك بعملية “الارتداد” وهو تقلُّص الرحم إلى حجمه قبل الحمل.

  • ستبدئين بتجربة نزيف دموي أحمر ساطع، وهذا ما يسمّى “بالوشيا” ويمكن أن يستمر لمدة تصل إلى 6 أسابيع.

  • ستحتاجين إلى الحصول على وسائد طمثية ماصَّة للغاية، ويجب على المستشفى توفيرها بعد الولادة، ولا تستخدمي حفائظ خلال هذا الوقت.

  • يمكن للنُّزهات اللطيفة حول المستشفى أو هزاز الكرسي أن تساعد في تسريع عملية الشفاء والمساعدة في الغاز الذي يمكن أن يتطوّر بعد جراحة البطن.

بعد العودة إلى المنزل

  • يجب أن يبقى مستوى نشاطك منخفضاً حتى يقترح مقدّم الرعاية الصحية زيادة في النشاط، وفي البداية يجب تجنّب رفع أيِّ شيء أثقل من طفلك، وتجنب معظم الأعمال المنزلية.

  • سوف يتغيّر نزيف لوشيا مع مرور الوقت ويمكن أن يزداد مع تغيّر النشاط والموضع.

  • سيتغير “Lochia”لوشيا” بمرور الوقت إلى اللون الوردي الفاتح أو اللون الأحمر الداكن، ثم إلى اللون الأصفر أو الفاتح.

  • تأكدي من حصولكِ على الكثير من السوائل للحفاظ على رطوبة جسمك، وتناولي وجباتٍ صحيةً لاستعادة طاقتكِ ومنع الإمساك.

  • قومي بتغيير المحطات وإمدادات التغذية بالقرب منكِ حتى لا تضطرين إلى الاستيقاظ كثيراً.

  • كوني مُتيقّظة لأي حمّى أو ألم يحصل معكِ لأنه يمكن أن يكون من علامات العدوى.

أشياء يجب تجنبها

  • الاتصال الجنسي حتى يخبرك مقدّم الرعاية الصحية أنه آمن.

  • استخدام الحفائظ أو الدوش.

  • أخذ حمامات حتى يتم التئام جرحك ​​ولم تعد تنزف.

  • حمامات سباحة عامة وأحواض استحمام ساخنة.

  • رفع أي شيء ثقيل قد يسبب مضاعفات وآلام.

  • استخدام الدرج مراراًوتكراراً.

  • التمرين الرياضي، على الأقل حتى يمنحكِ مقدّم الرعاية الصحية الخاص بك الضوء الأخضرللقيام به.

العناية العاطفية بعد الولادة القيصرية

  • خذي وقتاً إضافياً يومياً للجلوس وربط طفلك.

  • إذا كنت تواجهين صعوبة في الرضاعة الطبيعية بعد الولادة القيصرية، فاتَّصل بمستشار الرضاعة للحصول على التوجيه والدعم.

  • افهمي أنك قد تحتاجين إلى قضاء بعض الوقت لإلغاء الضغط العاطفي بعد الجراحة، خاصةً إذا كان الإجراء ينطوي على حالة طوارئ.

  • للمساعدة في التعامل مع أيِّ مشاعر سلبية بشأن تجربتك، ناقشي تجربة الولادة مع شخص مناسب ليُقدّم الدعم.

  • احصلي على توضيح من مزوّد الرعاية الصحية الخاص بكِ حول الأسئلة التي قد تكون لديك حول تجربة الحمل، وهذا يمكن أن يساعد في القضاء على أي قلق قد يكون لديكِ حول الحمل مرَّة أخرى.

  • لا تخافي أو تتردّدي لطلب المساعدة، ويمكن للرعاية الجسدية الإضافية المطلوبة بعد الولادة القيصرية أن تجعل المرأة تشعر بكفاية، واهتمام وعدم الوحدة.

أسباب للاتصال بمزوّد الرعاية الصحية الخاص بكِ على الفور

  • إذا حدثت حمَّى أكثر من 100.4 درجة فهرنهايت ما يُعادل 40 درجة سيليسيوس.

  • الصداع الحاد والذي يبدأ مباشرةً بعد الولادة ولا يتراجع.

  • ظهور مفاجئ للألم في منطقة البطن، مثل الألم عند اللمس أو الإحساس بالحرقة.

  • رائحة كريهة من الإفرازات المهبلية.

  • ظهور مفاجئ للألم في منطقة الجرح يمكن أن تشمل إفراز القيح.

  • منطقة تورّم حمراء مؤلمة في الساق.

  • حدوث حرق التبول أو الدم في البول.

  • ظهور الطفح الجلدي أو خلايا النحل على الجسم.

  • نزيف حاد للغاية يلوّث الملابس بشكل كبير خلال ساعة واحدة، أو مرور جلطات كبيرة.

  • منطقة مؤلمة حمراء وحدوث ألم في الثديين وقد تكون مصحوبة بأعراض تشبه أعراض الإنفلونزا.

  • مشاعر القلق والذعروالخوف أو الاكتئاب.
المصدر
Cesarean Birth After CareRecovery after a caesareanC-Section: Tips for a Fast Recovery
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق