العلوم التربويةتربية الطفل

الطفل سيء السلوك

اقرأ في هذا المقال
  • الطفل سيء السلوك
  • مفهوم السلوك السيء
  • أسباب قيام طفلي بالسلوك السيء
  • علاج السلوكات السيئة عند الطفل

إن التعامل مع الطفل سيء السلوك أمر متعب ومرهق بالنِّسبة للآباء والأمهات ويحتاج الكثير من الصَّبر والهدوء للوصول إلى حلول ومحاولة تغيير طبع الطفل وسلوكاته، وعلى الأهل عدم اليأس لأنّ لكل مشكلة حل.

مفهوم السلوك السيء

السلوك السيء يتضمن العدوانية وعدم طاعة الوالدين، والتحدّي في مواجهة الكبار، والرفض الدائم لطلبات الوالدين، والطفل السيء السلوك لا يلتزم بالقواعد المنزلية التي يضعها الأهل، ويقوم بضرب الآخرين ويكسر الأغراض ويكذب أحياناً والكثير من التصرفات السلبية التي تزعج الأهالي ولا يُحبذونها.

أسباب قيام طفلي بالسلوك السيء

  • الأطفال بشكل عام يحتاجون للقيام بالتصرفات غير العادية بين الحين والآخر وهذا بالفطرة لأنّ الطفل وخصوصاً في بداية المراحل العمرية يكون يبحث ويكتشف ويريد معرفة كل شي حتى التصرفات السيئة يُحبّ أن يتعرّف عليها ويقوم بها من باب الاكتشاف والمتعة، ولفت الإنتباه.
  • الآباء والأمهات بشكل عام لا يمدحون السلوك الجيّد باستمرار، وبالمقابل يذمُّون ويصرخون على السلوك السيء ويُعطونه اهتماماً أكثر من اللازم، وهذا الأمر يجعل الطفل يعتقد أنَّ السلوك السيء يلفت انتباه الأهل كثيراُ وقد يُصبح بالبداية بالنسبة له أمر ممتع.
  • في المراحل الصغيرة من العمر(سنة ونصف إلى سنتين) قد يكون السلوك السيء ناتج من أمر طبيعي واحتياجات تنموية، ففي هذا العمر يكون الطفل يحبّ أن يستقلّ ويقوم بعمل أشياء بمفرده ونظراً لصغر سنِّه لا يستطيع القيام بها فمن الممكن أن تكون ردّة فعله سلوك سيء كالصراخ أو ضرب الأم، أورمي أغراض وتكسيرها.

علاج السلوكات السيئة عند الطفل

1- أهمُّ علاج هو التحلِّي بالصبر والتعامل بهدوء مع المشكلة.

2- مدح الطفل باستمرار خصوصاً إذا قام بعمل جيّد، وتذكيره بأفعاله الجيّدة التي قام بها سابقاً والتعبير له عن مدى فرحك وسعادتك بالعمل الذي قام به.

3- عدم ذمِّ السلوك السيء بشكل مباشر والتدقيق عليه، ومحاولة تجاهله إنْ أمكن خصوصاً إذا كان يقوم به للفت الانتباه.

4- إذا قام بسلوك سلبي بشكل متكرِّر، يجب المحاولة معه بهدوء وذكر العواقب السلبية لسلوكه والأضرار المترتبة عليه والشرح له، (مثلاً إذا كسر كوب من الزجاج متعمداً وكرر ذلك على الأم أن تقول له أنّها تعبت كثيراً وهي تنظف الزجاج المتناثر وتقول له أنّ يدها جُرحت ونزف الدم … وهكذا).

5- محاولة مُساعدته على القيام بأفعال إيجابية بشكل يومي ولو كانت بسيطة، مثل أن تطلب الأم أو الأب منه أن يجلب كوباً من الماء وتمدحه كثييراً إذا قام بذلك (من الأفضل التعمد بالطلب وتجهيز الكوب على مكان قريب منه حتى لا يستصعب القيام بالأمر)، أو طلب منه أن يختار ملابسه عند الخروج من المنزل وقبول خياره ومدحه كثيراً على الإختيار الصحيح.

المصدر
كتاب سلوك الاطفال تأليف د.دينا جايسوندليل الأباء الحائرين لإيقاف سلوكيات الطفل السيئة تأليف كات كيليتعديل سلوك الأطفال تأليف بطرس حافظ بطرس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى