العلوم التربويةتربية الطفل

الطفل في الشهر التاسع

اقرأ في هذا المقال
  • الطفل في الشهر التاسع
  • مهارات الطفل في شهره التاسع
  • نصائح مهمة للوالدين
  • تغذية الطفل في الشهر التاسع
  • نوم الطفل في الشهر التاسع

الطفل في عُمُر التسع شهور يكون صاخباً جداً، وقد اكتسبَ مهارات جديدة وكثيرة في هذا العُمُر.
فهناك الآن في البيت مُغامر صغير يستكشف كلَّ ما حولهِ ويبحث، وعندهُ الفضول لِمعرفة كل شيء يدور في المنزل.

مهارات الطفل في شهرهِ التاسع

يختلف الأطفال عن بعضهم بعضاً في قدراتهم، ولكن على الأغلب سوف يُلاحظ الأهل هذه التغييرات على طفلهم في شهرهِ التاسع:

  • يُصبح الطفل في هذا العُمُر زاحفاً مُحترفاً؛ حيث يستطيع الزّحف بسرعة لِيصل إلى المكان الذي يُريدهُ، وهو بالفعل يستمتع كثيراً أثناء الزحف.

  • يستطيع الطفل الزّحف على السلالم صعوداً ونزولاً، لذلك على الأهل الحذر والانتباه لطفلهم.

  • يصبح الطفل خبيراً في تغيير وضعيتهِ من الجلوس إلى الزّحف والعكس.

  • يستطيع الوقوف قليلاً والمشي لخطوتين ومع التشجيع والمساعدة يُمكنهُ الاستمرار.

  • يستطيع أن ُيمسك بأيِّ حافة تكون أمامه ويقف، ويمشي بمحاذاتها.

  • يُمكنه الانحناء أثناء الوقوف لالتقاط لعبة عن الأرض ثمّ الوقوف.
  • يُنسّق حركة يديهِ بشكل أوضح من قبل، ويستطيع أن يلتقط قطعاً صغيرة جداً بيديهِ.

  • يفهم الطفل في هذه المرحلة استخدام الكثير من الأشياء؛ على سبيل المثال يعرف أنّ الهاتف يوضع على الأذن للتَّكلُّم من خلالهِ.

  • قد يتحدّث الطفل بكلمات غير مفهومة ويبقى يُردّدها كل اليوم؛ ولكن قد يقول بعض الكلمات المفهومة مثل”بابا” “ماما” باي” الو” ، وغيرها من الكلمات.

  • تستطيع نعليم طفلك الكلمات التي تريدها مع تكرارها أمامه باستمرار وقد يحفظها ويقولها بطريقتهِ.

  • يتطوّر استيعاب الطفل بشكل ملحوظ في هذا العمر مثلاً إذا سألتهُ أين الكره قد يحبو إليها ويُحضرها.

  • الطفل في هذا العُمُر يحبّ الضحك والمرح، وقد يُكرّر أصواتاً أو حركات قد أثارت ضحك من حولهم.

  • قد يبدأ الطفل بالبكاء إذا حملهُ أحدٌ غريب، أو عند إطفاء الضوء وقت النوم؛ لأنَّ عقلهُ بدأ يفصل بين ما هو مألوف وما هو غريب، ويستطيع التعبير عنه.

  • قد يتوقّف الطفل عن البكاء بسبب هذه الأشياء بسرعة، كما أنّه يتأقلم وينسى غضبه بسرعة.

نصائح مهمة للوالدين

  • الطفل في هذا العُمُريكون نشيطاً وحريصاً على التنقّل؛ لذلك يجب إعطائه الكثير من الفُرص للزحف والوقوف والتّجوّل، ولكن بالانتباه من أحد حتى لا يقع بالمخاطر.

  • يجب أن يبدأ الطفل بفهم كلمة “لا”، وأن يفهم أنَّ هذا الشيء خطير، وهذا خاطئ وممكن استعمال كلمات بسيطه لتنبيه الطفل على الخطر.

  • يجب تدريب الطفل على المشي والإمساك بيديهِ وتشجيعهِ ومساعدتهِ ؛والأفضل القيام بذلك يومياً حتى يستطيع المشي.

  • عدم إلباس الطفل حذاء في المنزل؛ لأنّ المشي حافياً أفضل لهُ؛ حيث يُساعدهُ على تطوير العضلات والأوتار في قدميه.

  • يجب المحافظة على نظافة الأرض وإبعاد أي شيء قد يؤذي الطفل أثناء زحفهِ أو مشيهِ في المنزل.

  • يجب تنشيف الأرض من أيّ مواد تُسبب الانزلاق، وفي الجوِّ البارد يجب إلباس الطفل جوارب لتدفئتهِ.

  • يجب الحذر من وجود أبواب مفتوحه أو شبابيك أو غيرها؛ لأنَّ الطفل يزحف ويتسلّق وقد يتسبب ذلك له بالخطر كأن يقع من نافذة مفتوحه أوغيرها.

  • يجب الكلام مع الطفل باستمرار، وملاعبتهُ وقراءة القصص لهُ والتحدث معه؛ لأنَّ ذلك يُساعدهُ على الكلام ويُطوّر نموّ الدماغ عندهُ.

  • محاولة تجنُّب أفلام الفيديو والهواتف والتلفزيون أو التقليل منها قدر الإمكان، أو تجنُّبها نهائياً.

تغذية الطفل في الشهرالتاسع

يعتمد الطفل من بداية عُمره على حليب أمّه أو الحليب الصناعي، ومع تقدّمهِ بالعمر تزداد حاجته لِكميات أكبر من الغذاء. وذلك لضمان نموّهِ بشكل سليم، ولذلك تُدخِلُ الأمُّ العديدَ من الأطعمة لغذائه؛ لزيادة بُنيتهِ الجسدية؛ وعلى العلم يجب عدم إهمال وجبتهِ من الحليب.

  • عند الاستيقاظ من النوم: إعطائه وجبة من الحليب سواء من حليب الأم أو الحليب الصناعي.

  • وجبة الإفطار: من المُمكن أن يقدّم لهُ، الأرز الخاصّ بالأطفال مخلوطاً مع حليب الأم أو الحليب الصناعي، أو أعواد الجبن،وخضار أو فاكهة مهروسة،أو أطعمة يستطيع إمساكها باليد كأصابع التوست الممزوج بحليب الأم أو الحليب الصناعي.

  • وجبة الغداء: يمكن أن نُقدّم لهُ نوع من الفواكه وإحدى مُنتجات الألبان ونوع من اللحوم، وبعض الخضار،والأطعمة النشوية، البطاطا المشوية، البروكلي والقرنبيط المطهوان على البخار، شرائح من الجزر المُسلوقة.

  • فترة ما بعد الظهر: وجبة من حليب الأم أو الحليب الصناعي، أطعمة ممكن تناولها باليد ونوع من الفاكهة، كيكة الأرز،خضار مسلوقه.

  • وجبة العشاء: إحدى مُنتجات الألبان، القليل من الخضار أو الفواكه المهروسة، أو الأرز المطهوّ جيّداً.

  • فترة ما قبل النوم: وجبة من الحليب سواء حليب الأم ، الحليب الصناعي.


    “يجب الحرص على النظافة أثناء إطعام الطفل، وأن تكون الوجبات الأولى بكميات صغيرة، تجنّب إجباره على الأكل والمحاولة معه مرة أُخرى، عدم الانزعاج إذا لوّث الطفل ملابسه”

نوم الطفل في الشهر التاسع

يكون نوم الطفل في هذه الفترة من العُمر عميقاً؛ وذلك لأنهُ يلعب ويمرح كثيراً ويبذل جهداً.
وفي هذا العُمر تبدأ طبيعة نومه تظهر إن كان خفيفاً أو ثقيلاً، وتُلاحظ العوامل الوراثية فيهِ.
ويحتاج إلى 11 ساعة من النوم، ومنها 8 إلى 10 ساعات يستغرقها ليلاً، وقيلولتين نهاراً، كل قيلولة ساعة تقريباً.

المصدر
كتاب تغذية الأطفال تأليف أ.د. عبدالباسط محمد السيدكتاب الطفل في مرحلة ما قبل المدرسة تأليف د. محمد عبد الظاهر الطيبكتاب الطفل من الحمل إلى الرشد تأليف د.محمد عماد الدين اسماعيلBaby Development: Your 9-Month-Old

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى