العلوم التربويةتربية الطفل

العادات السيئة التي يجب تجنبها عند تربية الأطفال

اقرأ في هذا المقال
  •  النتائج المترتبة على العادات السيئة المتبعة في تربية الأطفال.
  • ما هي العادات السيئة التي يجب تجنبها عند تربية الأطفال؟

 النتائج المترتبة على العادات السيئة المتبعة في تربية الأطفال:

 

من واجب كل من الوالدين العناية بالأطفال وتحقيق تربية سليمة متكاملة من كافة النواحي، والعمل على توفير كافة المتطلبات والاحتياجات من جميع الجوانب، مع الاهتمام بمتطلبات الأطفال سواء كانت مادية أو معنوية، والحرص على تكوين شخصيات سوية، ومع ذلك قد يقع معظم الأهالي بالعديد من الأخطاء نتيجة اتباعهم العديد من العادات الخاطئة، هذه العادات والسلوكيات الخاطئة تسبب ضعف شخصية الأطفال والاتكالية وعدم قدرة الأطفال على تحمل المسؤولية، لذلك في هذا المقال سوف نتحدث عن العادات السيئة التي يجب على كل من الوالدين تجنبها عند تربية الأطفال.

 

ما هي العادات السيئة التي يجب تجنبها عند تربية الأطفال؟

 

1- الخضوع إلى طلبات الأطفال بسبب بكائهم: كثير من الأوقات يلجأ الطفل إلى البكاء للضغط على كل من الأب والأم حتى يتم تلبية طلباته، هنا يجب على الوالدين عدم الخضوع لبكاء الطفل؛ لأنه عندما يرى الطفل أنه بالبكاء استطاع الحصول على ما يريد يستعمل البكاء في كل مرة يريد فيها تلبية طلباته.

 

2- تعليم الوالدين الأطفال الاتكالية في القيام بالواجبات المدرسية: من العادات الخاطئة التي يجب تجنبها أن يقوم كل من الأب والأم بحل الواجبات المطلوبة من الأطفال، هنا يتعلم الأطفال الاتكالية وهذا يؤدي أيضاً إلى فشل الأطفال وتدني مستوى التحصيل لديهم، أيضاً يجعل الأطفال لا يستطيعون تحمل أي نوع من المسؤولية، لذلك من المهم أن يترك الوالدين مسؤولية حل الواجبات المدرسية للأطفال، حتى يتمكن الأطفال من النجاح والقدرة على تكوين شخصية استقلالية خاصة فيهم وحدهم.

 

3- قيام الوالدين بتغيير الألعاب الخاصة بالأطفال بصورة مستمرة عندما يتم تخريبها: من العادات الخاطئة قيام كل من الأب والأم بتغيير الألعاب الخاصة بالأطفال بشكل مستمر عندما يتم تخريبها ، أنه من المهم أن يتعلم الأطفال كيفية المحافظة على الألعاب، حتى يتعلم الأطفال المحافظة على باقي الأشياء الخاصة بهم.

 

4- قيام الوالدين بشراء الأجهزة الحديثة للأطفال بقصد التفاخر: من السلوكيات الخاطئة التي يقوم فيها الوالدين والتي من المهم أن يتم تجنبها هي قيام الوالدين بشراء الأجهزة المتطورة للأطفال، بقصد أن يتفاخر الأطفال بهذه الأجهزة أمام الأقران، يجب أن يكون الهدف من شراء الأجهزة هو هدف تعليمي مهم وهادف وليس بقصد التفاخر، حتى لا يتعلم الأطفال التعالي على الأقران واستعمال الأجهزة الحديثة بشكل غير هادف.

 

5- السماح للأطفال بتمضية الوقت أمام التلفاز وعلى الأجهزة الحديثة: من العادات الخاطئة التي يقوم فيها الوالدين هي السماح للأطفال بتمضية معظم الوقت بالجلوس أمام التلفاز أو اللعب على الأجهزة الذكية، يجب على الوالدين القيام بتخصيص وقت للجلوس أمام التلفاز أو اللعب، حتى يدرك الأطفال أهمية الوقت وأنه لا يجوز قضاء معظم الوقت في اللعب والجلوس؛ لأنه يوجد هناك مهمات أخرى في الحياة، وعندما يخصص الوالدين للأطفال أوقات اللعب والجلوس هنا يتعلم الأطفال أهمية الوقت وكيفية تنظيم الوقت بشكل فعال.

 

6- عدم السماح للأطفال بالبحث عن الأشياء التي فقدوها: في معظم الأحيان يقوم الأطفال بفقد العديد من الأغراض الخاصة فيهم، ولا يسمح الوالدين للأطفال بالبحث عن الأشياء المفقودة، هذه العادة من العادات السيئة التي لا تعلم الأطفال أهمية قيمة الأشياء، بسبب عدم المحاولة للبحث عن الأشياء المفقودة، بل يجب على الوالدين تعليم الأطفال أهمية قيمة الأشياء وأنه يجب البحث عن الاشياء المفقودة، لأن ذلك يساعد الأطفال في تعلم أهمية الأشياء وتقديرها.

 

7- عدم السماح للأطفال ترتيب الغرفة الخاصة بهم: من العادات الخاطئة التي يجب تجنبها عدم سماح الأم للأطفال بترتيب الغرف الخاصة بهم،حيث تقوم الأم بترتيبها وتنظيفها، في حال قيام الأم بتنظيف الغرفة الخاصة بالأطفال هنا يتعلم الطفل عدم الترتيب، والاتكالية وعدم القدرة على تحمل المسؤولية، بل يجب على الأم أن تجعل الأطفال يقومون بترتيب الغرفة وتنظيفها حتى يتعلموا الترتيب وتحمل المسؤولية وعدم الاعتماد على الأم.

 

8- قيام الوالدين بإيصال الأطفال يومياً إلى المدرسة: من العادت الخاطئة التي يقوم فيها الوالدين نتيجة الخوف الزائد على الأطفال هي القيام بتوصيل الأطفال إلى المدرسة بشكل يومي وعدم السماح للأطفال الذهاب إلى المدرسة بالباص الخاص بالمدرسة أو الذهاب إلى المدرسة سيراً على الأقدام، في حال عدم السماح للأطفال بالذهاب إلى المدرسة في الباص أو مشي على الأقدام، هنا تصبح شخصية الأطفال ضعيفة وتتصف بالجبن شخصية غير قادرة عن الاستغناء عن الوالدين.

 

9- شراء ملابس غالية السعر وذات شكل فريد للأطفال: من العادات الخاطئة التي يقوم فيها الوالدين هي شراء ملابس ذو أسعار عالية وذو تصميمات غريبة وفريدة، في حال قيام الوالدين بشراء ملابس غالية الثمن هنا يتعلم الأطفال التبذير والإسراف بشكل مبالغ فيه والاهتمام بالمظاهر، لذلك من المهم أن يتجنب الوالدين شراء الملابس الغالية، والعمل على شراء ملابس ذو أسعار مناسبة حتى يتعلم الطفل قيمة المال وعدم التبذير.

 

10- مواجهة الوالدين المشكلات التي يتعرض لها الأطفال: من العادات الخاطئة التي يقوم فيها كل من الأب والأم هي التصدي لأي نوع من المشكلات التي يتعرض لها الأطفال، عند قيام الوالدين مواجهة كافة المشكلات التي يتعرض لها الأطفال هنا لا يتمكن الأطفال من مواجهة أي نوع من التحديات أو المشكلات مهما كانت هذه المشكلة تافهه؛ لأن الأطفال تعودوا على الوالدين في مواجهة هذه المشكلات، بالتالي تكون شخصية الأطفال ضعيفة غير قادرة على مواجهة أي نوع من التحديات والمشاكل وغير ناجحة في الحياة.

 

11- مرافقة الأطفال إلى الحضانة أو المدرسة بشكل يومي: معظم الآباء والأمهات يقومون بالذهاب مع الطفل بشكل يومي إلى الحضانة أو المدرسة بالأخص في أول أيام الدوام، هذه العادة من العادات الخاطئة التي تؤدي إلى جعل شخصية الأطفال ضعيفة جبانة غير قادرة على مواكبة التغيرات وغير قادرة على الدخول في عالم جديد عالم مختلف عن الذي كان يعيشه الأطفال، لذلك من المهم أن يتجنب الوالدين مرافقة الأطفال بشكل يومي إلى المدرسة أو الحضانة حتى يتمكن الأطفال من الدخول في عالم جديد يتمكنوا من الانسجام والقدرة على تحمل المسؤولية والاعتماد على أنفسهم.  

 

12- تعويد الوالدين الأطفال على التبذير: من العادات الخاطئة التي يتبعها الوالدين تعويد الأطفال على التبذير وتلبية كافة المتطلبات حتى لو كانت هذه المتطلبات غالية الثمن، يجب على الوالدين تأمين متطلبات الأطفال لكن ضمن الحدود المسموح فيها، حتى يتعلم الأطفال أهمية الاعتدال في الإسراف وتعليمهم أهمية قيمة المال.

 

13- السماح للأطفال في عمر صغير جداً السفر لوحدهم: من العادات والسلوكيات الخاطئة أنّ أغلب الأهالي يسمحون للأطفال السفر بعمر صغير جداً ظناً منهم أن ذلك يساعدهم في تحمل المسؤولية في عمر صغير جداً، هذا اعتقاد خاطئ حيث أنه يجب أن لا يسمح الوالدين للطفل بالسفر لوحده بحجة أن ذلك يساعده في الاعتماد على نفسه، بل يستطيع الوالدين تعليم الطفل كيفية الاعتماد على نفسه وتكوين شخصية مستقلة دون السفر إلى الخارج. 

 

14- السماح للأطفال النوم في بيوت الأقران: من العادات الخاطئة التي يقوم فيها الوالدين هي السماح للأطفال في النوم في بيت الأقران، الأطفال غير مدركين لما يحدث معهم وقد يتعرض الأطفال في بيوت الأقران إلى اعتداءات ولا يتمكنون من الدفاع عن أنفسهم خلالها، لذلك من المهم أن لا يسمح الوالدين للأطفال النوم في بيوت الأقران، حتى يتعلم الأطفال أيضاً قيمة البيت والأسرة وحتى يتفادوا أي نوع من السلبيات الأخرى.

 

15- السماح للأطفال بتمضية الوقت لأوقات متأخرة مع الأقران المقربين من الجنس الآخر: من العادات الخاطئة التي يقوم فيها الوالدين السماح للأطفال بالسهر لأوقات متأخرة مع الأقران من الجنس المختلف، دون وعي الأهالي بالنتائج السلبية المترتبة على ذلك، لذلك من المهم أن لا يسمح الوالدين للأطفال السهر لأوقات متأخرة مع الأقران من الجنس الآخر.

 

16- السماح للأطفال بتناول المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة: من السلوكيات والعادات الخاطئة التي يقوم فيها الوالدين هي السماح للأطفال بتناول المشروبات الغازية التي تسبب للأطفال هشاشة مبكرة في العظام وتؤثر على نموهم، أيضاً السماح للأطفال بتناول مشروبات الطاقة التي لها أضرار على القلب وتؤثر أيضاً في نمو الأطفال، لذلك يجب على الوالدين عدم السماح للأطفال بتناول المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة وحث الأطفال على تناول المشروبات المفيدة لصحة الأطفال. 

 

17- السماح للأطفال بالمكوث خارج البيت فترة الليل: من العادات والسلوكيات الخاطئة التي يقوم فيها الوالدين هي السماح للأطفال بتمضية وقت الليل خارج المنزل دون الوعي بالنتائج السلبية التي تترتب على ذلك، لذلك من المهم أن لايسمح الوالدين للأطفال بقضاء الوقت الليل خارج المنزل؛ لأن ذلك يعلمهم الانضباط وأهمية الالتزام بقواعد المنزل.

 

المصدر
الأم تعرف أكثر من الجميع، أليس كالهان، 2015مدخل إلى رياض الأطفال، أمل خلف، 2005علم النفس الاجتماعي، أحمد علي حبيبالتربية في رياض الأطفال، عدنان عارف، 2000

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى