العلوم التربويةنظريات الإرشاد النفسي

النظرية البنائية في التعلم

اقرأ في هذا المقال
  • الجذور التاريخية للنظرية البنائية.
  • مفهوم النظرية البنائية.

إنّ النظريات الجديدة ترى بأنَّ التعلُّم الصحيح لن يتم بناؤه وفق ما قام المتعلِّم بسماعه، حتى لو قام بحفظه أو تكراره أمام المدرس، تؤكِّد النظرية البنائية أنَّ الفرد يقوم ببناء معلوماته الداخلية، متأثراً بالبيئة التي يعيش فيها والمجتمع واللغة.

لكل متعلِّم طريقة خاصَّة به في فهم المعلومة، حيث لا يجب أن تكون كما يريدها المدرِّس، بالتالي ما يقوم به المدرس من إرسال المعلومات للمتعلِّم ومحاولة تأكيدها وإعادتها، لن يكون مُجدي في بناء المعلومة كما يريدها في ذهن المتعلّم.

الجذور التاريخية للنظرية البنائية:

كان هناك شعبية كبيرة للنظرية البنائية في السنوات الأخيرة، بالرَّغم من أنَّ فكرتها لم تكن حديثة، حيث من الممكن أن نلاحظ الاتجاهات كانت تتجه للنظرية البنائية عن طريق أعمال أفلاطون وسقراط وأرسطو، الذين تكلّموا جميعاً عن تكوين المعرفة. يشير سنت أوغستين أنّه من الضروري جداً أن نعتمد على الخبرات الحسيّة، خاصَّة عندما يبدأ الناس بالبحث عن الحقيقة.

بالرَّغم من أنَّ الفلسفة الأساسية للنظرية البنائية تمَّ نسبها إلى جان بياجيه، إلَّا أنّ بستالوزي قد جاء بنتائج متشابهة قبل بياجيه، حيث أكَّد على اعتماد الطرق التربوية في التطور الطبيعي للطفل ومشاعره وأحاسيسه، أكَّد أيضاً على أهمية الحواس وكأنّها أدوات للتعلّم، قام بربط مناهج التعليم بخبرات الأطفال التي تتطابق مع حياتهم في بيوتهم وبيئاتهم.

إنَّ النظرية البنائية تعتبر نظرية في المعرفة، ليس غريباً أن نشاهد هذا التكرار من العديد من الفلاسفة والمنظرين عبر هذا التاريخ، في حين يظل المنظِّر الوحيد الذي حاول أن يركّب هذه الأفكار العديدة في نظرية متكاملة وشاملة.

ظهرت أسس حديثة لعلم نفس النمو للعالم بياجيه، حيث عمل على توحيد الفلسفة وعلم النفس؛ من أجل لفت انتباه الناس إلى الاهتمام بالتفكير والذكاء لدى الأطفال، أيضاً فتح الطريق إلى منظمة جديدة في التربية وعلم النفس.

مفهوم النظرية البنائية:

تمَّ اشتقاق مصطلح البنائية من البناء أو البنية، التي تعتبر بالأصل مشتقَّة من اللغة اللاتينية، هي الطريقة التي يتم بها إقامة مبنى، يمكن تعريفها على أنَّها رؤيات في نظرية التعلُّم ونمو الطفل، ترى أنَّ الطفل يكون نشيط في بناء أنماط التفكير لديه، ذلك بسبب تفاعل قدراته الفطريّة مع الخبرة.

تُعدُّ النظرية البنائية بسيطة في جميع صورها، كما أنّ مدلولاتها واضحة. تشير إلى أنَّه يتم بناء المعرفة بصورة نشطة عن طريق المتعلِّم، حيث لا يقوم باستقبال المعرفة السلبية من البيئة.

مبادئ التعلم في النظرية البنائية:

  • يقوم الفرد ببناء المعرفة في عقله ولا يتم نقلها إليه بشكل مكتمل.

  • يقوم الفرد بتفسير ما يستقبله، يقوم ببناء المعنى وفق ما لديه من معلومات.

  • للمجتمع أثر كبير في بناء المعرفة.

  • لا ينفصل التعلُّم عن التطوّر النمائي.

  • يعد الاستدلال شرط من شروط بناء المفهوم، أي أنّ المفهوم لا يتم بناؤه إلَّا على استنتاجات استدلالية، تأخذ مادتها من خطاطات الفعل.

  • يعد الخطأ شرط من شروط التعلم، إذ يعد الخطأ فرصة وموقف، عند نفيه يتم بناء المعرفة التي تعتبر صحيحة.

  • إنّ الفهم شرط ضروري للتعلُّم.

  • يقترن التعلُّم بالتجربة ولا يقترن بالتلقين.

  • يعتبر التعلُّم نفي وتجاوز للاضطراب.

المصدر
النظرية البنائية الاجتماعية وتطبيقاتها في التدريس، زيد سليمان العدواننظريات التعلم، عماد الزغولالتعلم ونظرياته، أيوب دخل الله

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى