العلوم التربويةتربية الطفل

تربية الطفل الرضيع

اقرأ في هذا المقال
  • الطرق المتبعة في تربية الطفل الرضيع.
  • معلومات تخص تربية الطفل الرضيع.

قدوم مولود جديد، من أسعد اللحظات وأهمها عند الأسرة، ومع قدوم هذا المولود تحدث مجموعة من التغييرات في مسار حياة الأسرة، حيث تصبح مسؤوليتها أكبر، فتربيّة الوالدين للطفل ليست سهلة، حيث أنّ التربية، تَتطلب الكثير من الاهتمام والدّقة، ويحتاج الطفل حديث الولادة إلى عناية فائقة.

الطرق المتبعة في تربية الطفل الرضيع:

ما هي الطرق المتبعة في تربية الطفل الرضيع؟


1- الانتباه: أنّ الانتباه إلى الأطفال حديثي الولادة، هو أمر في غاية الأهمية، فلا يجوز ترك الأطفال حديثي الولادة لوقت طويل، ويجب حمل الطفل لإعطائه التواصل الجسدي، والذي يساعد في نمو العقل وتعزيز العاطفة، مع التأكيد على عدم حمل الطفل بشكل يزيد عن الحد المطلوب، كما يفضل الاتصال المباشر مع الأطفال حديثي الولادة، من خلال العينين، وعدم الصراخ مهما كان السبب.


2- الرعاية الصحية: يحتاج الطفل حديث الولادة إلى رعاية وعناية صحية، بشكل متواصل، حيث يجب أخذ الطفل إلى طبيب الأطفال بشكل دوري، وأخذ المطاعيم التي يحددها له طبيب الأطفال.


3- النوم: يُشكل النوم معظم وقت طفل حديث الولادة، لذلك يجب تأمين مكان مريح، هادئ، مع عدم ترك الطفل ينام على بطنه تجنباََ لملازمة الموت المفاجئ، وعدم ترك الطفل ينام بجانب الألعاب.


4- طلب المساعدة: حيث يمكن طلب المساعدة في تربية الطفل، والاستعانة بالأشخاص المحيطين، الأصدقاء، الجيران، الأقارب، بالإضافة إلى تقسيم المهمات والعناية والتربية بين الوالدين.


5- الرضاعة: حيث أن الرضاعة، هي القيام بتزويد الطفل بالحليب والذي يعتبر غذاء متكامل للطفل، وتنقسم الرضاعة إلى نوعين :

1- الرضاعة الطبيعية: وتتم بشكل مباشر من الأم، ويحتاج الطفل إلى الرضاعة الطبيعية مرة كل ثلاث ساعات تقريباً.


2- الرضاعة الصناعية: حيث يتم تزويد الطفل بالحليب الصناعي، واستخدام أدوات معقمة.

معلومات تخص تربية الطفل الرضيع:

1- عدم رمي الطفل في الهواء، كنّوع من أنواع اللعب معه، فهو غير جاهز لهذا النوع من اللعب ويؤثر على دماغه.


2- تثبيت الطفل بشكل جيد، عند وضعه في مقعد السيارة، أو في عربة الأطفال.


3- عدم القيام بهز الطفل، حيث أن القيام بذلك، يؤدي إلى نزيف في الدماغ، وفي حال كانت الأم بحاجة إلى إيقاظ طفلها، عليها بمداعبة قدمه أو خده بشكل لطيّف.


4- دعم رأس الطفل عند القيام بحمله.


5- قيام الأم بغسل يديها بشكل مستمر، مع الحرص على التعقيم، حيث أنّ الطفل الرضيع تكون مناعته ضعيفة، فهو مُعرض للإصابة بالعدوى بشكل سريع.

المصدر
الأم تعرف أكثر من الجميع، أليس كالهان، 2015مدخل إلى رياض الأطفال، أمل خلف، 2005علم النفس الأجتماعي، أحمد علي حبيبالتربية في رياض الأطفال، عدنان عارف، 2000

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى