العلوم التربويةتربية الطفل

فوائد تقاسم الوالدين تربية الأطفال

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي فوائد تقسيم مهمات تربية الأطفال بين الوالدين؟
  • بعض النصائح التي تساعد الوالدين في تقسيم المهام والمسؤوليات.

ما هي فوائد تقسيم مهمات تربية الأطفال بين الوالدين؟

يجب على الأب والأم الاتفاق على كافة أمور الحياة الزوجية، وتربية الأطفال من أهم أُسس الحياة الزوجية، من المهم أن يتقاسم الوالدين المسؤوليات المتعلقة بتربية الأطفال؛ لأن تربية الأطفال مسؤولية تشاركية، عند قيام الوالدين بتقسيم المهمات المتعلقة بتربية الأطفال تصبح تربية الأطفال أسهل، ويؤدي تقسيم المهمات أيضاً إلى الاستقرار النفسي للأسرة ككل، في الوقت الراهن أصبح دور الآباء أكثر فاعلية على عكس ما كان سائداً في الزمن السابق، في الزمن السابق كانت مسؤولية تربية الأطفال تقع على عاتق الأم فقط، في عصرنا الحالي تربية الأطفال مسؤولية تشاركية وتعاونية بين الوالدين، ينعكس ذلك على الأطفال بشكل إيجابي.

بعض النصائح التي تساعد الوالدين في تقسيم المهام والمسؤوليات:

1- عند قيام الأب بالمهمات الموكلة إليه في تربية الأطفال من الضروري أن تقوم الأم بمساعدة الأب في هذه المهمات، حيث أنه يحتاج الأب إلى الوقت حتى يتعود على هذه المسؤولية والصبر، من الضروري أيضاً أن تقوم الأم بإخبار الأب عن كافة الأمور الضرورية التي يحتاج إليها الطفل بشكل يومي، أيضاً تقوم الأم بإعلام الأب بالوسائل التي يجب أن يتبعها الأب في طريقة تعامله مع الطفل.

2- من الضروري أن تقوم الأم بالتواصل المستمر مع الأب حول العناية بالأطفال، حيث تقوم الأم بإعداد جدول يومي يتضمن هذا الجدول الأعمال التي توكل بها الأم الأب مع مواعيد قيام الأب بهذه الأعمال.

3- قيام الأم بتقسيم الأعمال المتعلقة بتربية الأطفال بينها وبين الأب حسب الاستطاعة، حيث تقوم الأم بتوكيل الأب بالمهمات التي تتوفر لديه القدرة على القيام بها، أو يقدمها بشكلٍ ممتازٍ لأنه سيكون أقل حماس إذا لم يستطيع القيام ببعض الأعمال التي يراها غير مناسبة له.

4- عدم غضب الأم من الأب في حال عدم نجاح الأب في الأعمال التي تم توكيله بها، من المهم أن تقوم الأم بترك الأب يقوم بالأعمال الموكلة له بأسلوبه وإصلاح كافة المشاكل بطريقته، قد يستمتع الطفل ببعض المهام التي يقوم بها والده أكثر من استمتاعه مع أمه.

المصدر
الأم تعرف أكثر من الجميع، أليس كالهان، 2015مدخل إلى رياض الأطفال، أمل خلف، 2005علم النفس الاجتماعي، أحمد علي حبيبالتربية في رياض الأطفال، عدنان عارف، 2000

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى