العلوم التربويةتربية الطفل

سلوك الأطفال في عمر 5 سنوات

اقرأ في هذا المقال
  • الأطفال في عمر 5 سنوات.
  • سلوك الأطفال في عمر خمس سنوات.
  •  خصائص الأطفال في عمر 5 سنوات.

الأطفال في عمر 5 سنوات:

 

إن مهمة تربية الأطفال من المهمات التي بحاجة إلى التحلي بالصبر والحكمة والقدرة على استيعاب الأطفال بالأخص في أول خمس سنوات من حياتهم، حيث أن الأطفال في هذه الفترة يميلون إلى الاكتشاف ومعرفة كل ما يدور من حولهم، لذلك تعاني أغلبية الأمهات من التحكم في السلوكيات الصادرة عنهم،  لذلك في هذا المقال سوف نتحدث عن سلوك الأطفال في عمر 5 سنوات وما هي خصائص الأطفال في عمر 5 سنوات.

 

سلوك الأطفال في عمر خمس سنوات:

 

يوجد العديد من القواعد التي تأكد إن كافة التصرفات الصادرة عن الأطفال هي عبارة عن صورة مماثلة لكافة التصرفات الصادرة عن الوالدين، لذلك من المهم أن ينتبه الوالدين إلى التصرفات الصادرة عنهم، وعليهم أن يدركوا أنه من الطبيعي أن يخطئ الأطفال والمطلوب من الوالدين أن يكونوا مثال يحتدى به في التصرفات الجيدة وفي حال قيام الأطفال بالتصرفات الخاطئة لا بد من الحوار معهم وتوعيتهم بالآثار السلبية المترتبة على هذه التصرفات.

 

 خصائص الأطفال في عمر 5 سنوات:

 

1- القدرة على التعبير عن الأحاسيس:

 

عندما يصبح عمر الأطفال 5 سنوات يتمكن الأطفال من التعبير عن كافة المشاعر البسيطة مع حاجة هؤلاء الأطفال إلى كل من الأب والأم، لكي يساعدوا الأطفال في التعبير عن المشاعر الصعبة مثل مشاعر الاكتئاب، الأطفال في عمر 5 سنوات يكونوا أقدر على السيطرة على أحاسيسهم، ويقل تعرضهم لنوبات الغضب والحزن التي كانت تحدث معهم في المراحل السابقة.

 

2- الخوف من الخيال:

 

الأطفال في عمر 5 سنوات يفهمون العالم بشكل أفضل ويزيد خيالهم، لذلك من الطبيعي أن يتوسع تفكير الأطفال ويخاف الأطفال من الأشياء الخيالية غير موجودة في الواقع، مثل خوف الأطفال من الأشباح، الأطفال في هذا العمر يخافون أيضاً من انتقادات الآخرين لهم.

 

3- زيادة القدرة على التفكير:

 

الأطفال في عمر 5 سنوات يتوسع التفكير لديهم عن المراحل السابقة في حياتهم، لذلك هم الآن أكثر قدرة على التفكير بمنطقية أكثر والقدرة على وضع الحلول البسيطة للمشكلات التي يتعرضون إليها.

 

4- تحمل المسؤولية:

 

يميل الأطفال في هذا العمر إلى إنجاز مهمات معينة لكي يثبتوا أنفسهم أمام الوالدين، يحب الأطفال تحمل المسؤولية حتى لو كانت هذه المسؤولية بسيطة.

 

المصدر
الأم تعرف أكثر من الجميع، أليس كالهان، 2015مدخل إلى رياض الأطفال، أمل خلف، 2005علم النفس الاجتماعي، أحمد علي حبيبالتربية في رياض الأطفال، عدنان عارف، 2000

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى