إرشاد أسريالعلوم التربوية

صفات الزوجة النكدية وطرق التعامل معها

اقرأ في هذا المقال
  • الزوجة النكدية.
  • صفات تدل على المرأة النكدية.
  • طرق التعامل مع الزوجة النكدية.

الزوجة النكدية:

العائلة جزء مهم في حياة الرجل، حيث يشعر بالراحة والطمأنينة والسعادة عندما يكون داخل المنزل بجانب عائلته وزوجته، بعض الرجال يفتقدون لهذه الأمور إذا كانت الزوجة تتميز بالنكد، وهي ميزة تتميز بها المرأة غالباً أكثر من الرجل وتعتبر ميزة النكد من أسوأ الشخصيات التي تتميز بها المرأة والتي تسبب الكثير من الجدالات والمشاكل بين الزوجين وتؤثر أيضاً على أفراد الأسرة، حيث تكون المرأة في هذا الوضع صاحبة المشاكل بشكل دائم وإثارة غضب الزوج، فالبيت الذي ترأسه إمرأة نكدية يكون مليء بالهموم والنكد والمشاكل.

صفات تدل على المرأة النكدية:



من أبرز صفات المرأة النكدية:



  • الغيرة القوية من الآخرين.

  • تكون على استعداد لاقتناص أخطاء الآخرين، كما تتعامل بظلم وردة فعل قوية أثناء المواجهة.

  • لا تعترف بأخطائها ودائماً على اتجاه وقرار صحيح، ولا تندم عليه أبداً.

  • تحب أن تلعب دور الشخصية الضعيفة أو المظلومة أو المهزومة وتلعب دور الضحية بشكل خاص.

  • تتصف بالغرور والتكبر ورؤية نفسها في بعض الأوقات.

  • تؤذي الناس بعدة طرق، منها عن طريق الكلام ويؤثر على النفسية ومنها جسدية وتستعمل الكلمات والألفاظ السيئة والمحبِطة للأشخاص، دون الإحساس بالذنب وعذاب الضمير.

  • تعتبر المرأة النكديّة من الأشخاص الذين يفتقدون إلى الأحاسيس والعواطف والشعور بالآخرين.

طرق التعامل مع الزوجة النكدية:



قد تكون المرأة النكديّة واقعاً وأمراً حقيقياً، وقد يجد الكثير من الأزواج حيرة وتساؤل وصعوبة أمام ذلك الوضع؛ لذلك لا بدّ من إيجاد حل ووسائل تبسط عملية التواصل والتعامل مع الزوجة وأن تحد منها وتخفف من هذه الصفة السيئة، ومن أبرز تلك الطرق:

  • أولاً لا بد من الصبر والتأني في التعامل مع الزوجة؛ فالصبر قد يكون مفتاحاً ووسيلة في مراجعتها لنفسها وسلوكاتها الخاطئة، وقد تشعر بتأنيب الضمير والحرج والندم من تلك السلوكات، ويكون ذلك أول خطوة للنجاح والتغيرالجيد والإيجابي.

  • يعتبر التجاهل وسيلة من الوسائل الجيدة في التعامل في مثل تلك الأوضاع؛ حيث من الجيد تجاهل صفة النكد والانتباه على التصرفات الحسنة والتشجيع والمدح على التصرفات الحسنة.

  • عدم التحدث بشكل دائم عن هذه الصفة المكروهة بها، فإن ذلك يساعدها على العناد أو الترسيخ في نفسها بشكل إرادي أو غير إرادي، وبتلك الحالتين الأمر غير محبب.

  • المواجهة ضرورية في بعض الأوقات؛ فمن الاستطاعة أن يواجه الزوج زوجته بالأمور التي لا يرغبها ولكن بطريقة مهذبة ولطيفة بعيداًعن الإساءة والجرح والشرح المفصل بتلك الأمور والحوار بها.

المصدر
دليل العلاقات الأسرية الناجحة، لوسي اتشيسون.التفكك الأسري، ابراهيم جابر السيد، 2014.علم النفس الأسري، كفافي، علاء الدين، 2009.الإرشاد والعلاج النفسي الأسري، علاء الدين، كفافي، 1999.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى