العلوم التربويةتربية الطفل

طرق التعامل مع الأطفال الذين يمتلكون شخصية مترددة

اقرأ في هذا المقال
  • الأطفال الذين يمتلكون شخصية مترددة.
  • طرق التعامل مع الأطفال الذين يمتلكون شخصية مترددة.

الأطفال الذين يمتلكون شخصية مترددة:

 

يعاني غالبية الأهالي من التعامل مع الأطفال الذين يمتلكون شخصية مترددة، حيث أن الأطفال في الأوضاع الطبيعية يكونوا مسالمين مطيعين مؤدبين، لكنهم في المقابل يوجد لديهم شخصية مترددة.

 

لذلك قد يواجه الأطفال صعوبة في التعامل مع الأشخاص المحيطين بهم، بسبب خوفهم وترددهم في اتخاذ القرارات، والأهالي لا يعرفون كيفية التعامل مع الأطفال الذين يمتلكون شخصية مترددة، لذلك في هذا المقال سوف نتحدث عن طرق التعامل مع الأطفال الذين يمتلكون شخصية مترددة.

 

طرق التعامل مع الأطفال الذين يمتلكون شخصية مترددة:

 

1- تكليف الأطفال بمسؤولية معينة:

 

حيث من المهم أن يكلف كل من الأب والأم الأطفال الذين يمتلكون شخصية مترددة بجزء من المسؤولية، يتم ذلك من خلال تكليف الأطفال المترددين بمهمات معينة، حيث أن ذلك الأمر يساهم في زيادة ثقة الأطفال في أنفسهم، بالتالي تقوية شخصيتهم وعدم الخوف والتردد في اتخاذ القرارات وتكوين علاقات وصداقات.

 

2- الحوار مع الأطفال:

 

حيث أنه لا بد أن يجلس كل من الأب والأم مع الأطفال الذين يمتلكون شخصية مترددة، والتعرف على الأسباب التي تجعل هؤلاء الأطفال مترددين، ووضع الحلول المناسبة.

 

3- تدريب الأطفال على اتخاذ القرارات بالتدريج:

 

حيث أنه لا بد أن يقوم كل من الأب والأم بتدريب الأطفال على كيفية اتخاذ القرارات بشكل تدريجي، مثال على ذلك: السماح للأطفال باختيار الملابس بأنفسهم، سؤال الأطفال عن رغبتهم في الأنضمام إلى النادي، عندما يتمكن الطفل الذي يمتلك شخصية مترددة من اتخاذ هذه القرارات البسيطة هنا يتمكن مع الوقت من اتخاذ القرارات الأهم.

 

4- المدح والثناء:

 

في حال قيام الأطفال باتخاذ قرارات مهمة هنا يجب على كل من الأب والأم مدح هذه الخطوة المهمة والثناء على الأطفال، عندما يمدح الوالدين الأطفال تزداد ثقة الأطفال في أنفسهم بالتالي يكرر الأطفال هذا التصرف ويتخلص الأطفال من الشعور بالخوف والتردد.

 

5- تعليم الأطفال العمل التطوعي:

 

من المهم أن يحرص كل من الأب والأم على تعليم الأطفال أهمية مساعدة الآخرين، حتى تزداد ثقة الأطفال في أنفسهم وفي الإمكانيات التي يمتلكونها، بالتالي تخلص الأطفال من التردد والخوف.

 

المصدر
الأم تعرف أكثر من الجميع، اليس كالهان، 2015مدخل إلى رياض الأطفال، أمل خلف، 2005علم النفس الاجتماعي، أحمد علي حبيبالتربية في رياض الأطفال، عدنان عارف، 2000

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى