العلوم التربويةتربية الطفل

علاج تعلق الطفل الزائد بالأم وأسبابه

اقرأ في هذا المقال
  • أسباب تعلق الطفل بالأم.
  • علاج مشكلة تعلق الطفل بالأم.

تواجه العديد من الأمهات مشكلة تعلق الطفل الزائد عن حده الطبيعي، حيث أن الطفل يشعر بالخوف والتوتر والقلق في حال غياب الأم عنه، وهذا يؤدي إلى تعطيل الأمهات كافة الأشغال وإهمال كل من الأعمال المنزلية والعمل الوظيفي، في هذا المقال سوف نتحدث عن أسباب تعلق الطفل بالأم وما هي طرق علاج هذا التعلق.

أسباب تعلق الطفل بالأم:

1- أسباب نفسية، تتمثل هذه الأسباب في تعرض الطفل إلى صدمة نتيجة غياب الأم فترة طويلة عن الطفل، مما يجعل الطفل يتعلق بالأم بشكل مبالغ فيه، حتى لا تبتعد الأم عن الطفل مرة أخرى.


2- أسباب يكون مصدرها الأم، حيث أن خوف الأم على الطفل وقلقها عليه، بشكل يزيد عن الحد الطبيعي، هذا التصرف يجعل الطفل يتعلق بوالدته أكثر.


3- الدلال الزائد، يتمثل ذلك الدلال قيام الأم بتنفيذ كل ما يريده الطفل، وهذا يزيد من تعلق الطفل بالأم. 


4- التهديد والوعيد بترك الطفل في حال قيامه بسلوك خاطئ، هذا التهديد يسبب الخوف لدى الطفل من ترك الأم له، فيزداد تعلق الطفل بالأم.


5- غياب دور الأب، عدم مشاركة الأب في تربية الطفل، يزيد من تعلق الطفل بأمه، حيث أن الأم تأخذ دور الأب، وتكون بالنسبة للطفل هي الأم والأب. 


6- عدم اختلاط عائلة الطفل في المجتمع، هذا يجعل الطفل يميل إلى البقاء بشكل دائم في البيت، ويتعلق بأمه أكثر.


7- قسوة الأب في المعاملة، يزيد من تعلق الطفل بأمه.

علاج مشكلة تعلق الطفل بالأم:

1- من المهم أن تتصرف الأم مع الطفل شديد التعلق بحزم وفي نفس الوقت أن تكون رحيمة بالطفل، وعدم الرضوخ لكافة طلبات الطفل، حتى ولو قام الطفل في البكاء.


2- إشعار الطفل بالمحبة، مع الحرص على عدم المبالغة في إظهار هذه المشاعر للطفل.


3- من المهم أن تتجنب الأم الغياب بشكل مفاجئ، لأن هذا الغياب يشعر الطفل بالخوف والتوتر، لذلك من الضروري أن تمهد الأم للطفل أنها تريد الذهاب لعمل شيء ما، حتى يتعود الطفل على غياب الأم ولا يقلق ولا يشعر بالخوف.


4- من الضروري أن تضع الأم جدول يومي، يتضمن هذا الجدول النشاطات مع وقت هذه النشاطات، مع حرص الأم على تخصيص وقت للطفل، للخروج معه في نزهة، واللعب معه.

المصدر
الأم تعرف أكثر من الجميع، أليس كالهان، 2015مدخل إلى رياض الأطفال، أمل خلف، 2005علم النفس الاجتماعي، أحمد علي حبيبالتربية في رياض الأطفال، عدنان عارف، 2000

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى