العلوم التربويةتربية الطفل

فوائد وأضرار الرضاعة المختلطة

اقرأ في هذا المقال
  • فوائد الرضاعة المختلطة
  • أضرار الرضاعة المختلطة
  • كيفية الجمع بين الرضاعة الطبيعية و الرضاعة الصناعية

على الرَّغم من أنَّ معظم الأمهات يُرضعنَ أطفالهنَّ رضاعة طبيعية، إلَّا أنَّ الرَّضاعة الصناعية قد تكون خياراً مُنقذاً للكثير من الأمهات، ولذلك تضطر الأمُّ للقيام بالجمع بين الرَّضاعة الطبيعية والصناعية وعادةً ما يكون ذلك لأسباب تُخصَّ الأم وطفلها، ولكن هل للجمع بين الرضاعة الطبيعية والصناعية فوائد وأضرار؟ وهذا ما سنقرأهُ في هذا المقالِ.

فوائد الرضاعة المختلطة:

للخلط بين الرَّضاعة الطبيعية والصناعية فوائد كثيرة نذكر منها:

  • تستطيع الأمُّ إذا كانت عاملة الذهاب إلى عملها وهي مُطمئنَّة على طفلها، حيث يكون عنده ما يكفي لتناولِ ما يُشبعهُ من الحليب حتى عودتها، وتقوم بإعطائه وجبة من حليبها.

  • يستطيع الوالدانِ المُشاركة في إعطاء الطفل وجبته الغذائية.

  • إذا كانت الأمُّ مُتعبة، فيُمكن لأيِّ شخصٍ تقديم الوجبة الغذائية للطفل.

  • إذا كان الطِّفل يُعاني من مرضٍ مُعينٍ أو بكاؤهُ مُستمرٌّ، والأمُّ قد شعرت بالتَّعب يستطيع الأب التناوب على رعايتهِ بوجود الحليب الصناعي.

  • بناء علاقة ودودة بين الأب وطفله، وذلك للمُشاركة في رعاية الطفل وإرضاعهِ.

  • الاطمئنان بأنَّ الطفل يأخذ حاجتهُ من الغذاء خصوصاً إذا كان حليب الأم لا يكفي لإشباعهِ.

  • تُعطي الطفل الكفاية من الحليب، خاصةً بعد ما يكبر عن عمر ستة أشهر، ولم يعد حليب أمه يكفيه فتقوم على المناوبة بين حليبها والحليب الصناعي.

  • الحل المثالي في حال كانت الأم خارجة مع طفلها للتَّسوُّق، ولا تستطيع إرضاع طفلها في الأماكن العامة، وبالتالي يُمكنها إعطاءهُ وجبة من الحليب الصناعي أثناء ذلك.

  • إذا كانت الأم مشغولة وعندها زوّار وضيوف ومن الصَّعب أن تُرضع طفلها أمامهم، تلجأ لإعطاء الطفل وجبة من الحليب الصناعي.

  • تستطيع الأم التي ترضع الطفل رضاعة مُختلطة، وتريد السفر بسبب ضرف ما للعمل أو غيرهِ أن تقوم بالسفر وهي مرتاحة؛ لأنَّ طفلها يأخذ وجبات من الحليب الصناعي حتى تعود.

أضرار الرضاعة المختلطة:

تُعتبر الرَّضاعة المُختلطة أمراً مُهماً، فإنَّ الأمَّ تريد أن ترضع طفلها رضاعة طبيعية؛ لما لها من فوائد عظيمة، وأيضاً لأسباب مُعيَّنة، وتريد أن ترضع طفلها رضاعة صناعية، والجمع بينهما أمر ليس بالسهل؛ كما للرضاعة المختلطة فوائد كذلك لها أضرار ونذكر منها:

  • الأم التي ترضع طفلها رضاعة مختلطة يؤدي بها الأمر إلى تقليل عدد وجبات رضعات الحليب الطبيعي، وبالتالي فإنَّ الطفل لن يأخذ كل الفائدة من حليب الثدي التي يأخذها طفل آخر يرضع رضاعة طبيعية فقط.

  • تضعف الخلايا اللبنية التي تُنتج الحليب في الثدي؛ وبالتالي سوف يقلُّ إدرار الحليب ومن الممكن أن يتوقَّف مع الوقت نهائياً.

  • بعض الأطفال قد يميلون للحليب الصناعي بسبب تجربته وطعمه الحلو وسهولة تناوله وبالتالي سوف تخسر الأم إرضاع طفلها حليبها الطبيعي.

  • تعتبر الرضاعة الطبيعية مانعاً للحمل عند كثير من الأمهات، وبالتالي فإنَّ الأم التي ترضع طفلها رضاعة مختلطة؛ سوف تخسر هذا المانع الطبيعي على الأغلب.

  • بسبب الرضاعة المختلطة؛ قد تتوقف الأم عن إرضاع طفلها رضاعة طبيعية مع الوقت حيث أنها قد تجد سهولة أكثر في الرضاعة الصناعية، وبالتالي قد يخسر طفلها الحليب الطبيعي.

كيفية الجمع بين الرضاعة الطبيعية والرضاعة الصناعية

إذا كنتِ مُضطرَّة إلى الجمع بين الحليب الطبيعي والحليب الصناعي وعندكِ الأسباب لذلك؛ سوف أُقدِّم لكِ عدَّة طرق لكيفية الجمع بين الرضاعة الطبيعية والصناعية:

  • يجب عليكِ ألَّا تبدأي بالجمع بين الرَّضاعة الطبيعية والرضاعة الصناعية إلَّا بعد ما تُعوّدي طفلك على رضاعة الحليب الطبيعي.

  • اجعلي دائماً الأولوية للرَّضاعة الطبيعية؛ كي يستفيد طفلك بأكبر قدر ممكن من العناصر الغذائية المفيدة لهُ، والتي لا يجدها إلَّا في حليب الثدي.

  • يجب أن تعوّدي جسمك على إدرار الحليب و تحفيز هرمونات الحليب أولاً، ثمَّ البدء بالرضاعة المختلطة.

  • تجنبي البدء بالرضاعة المُختلطة في الشهر الأول أو الثاني من عمر طفلك؛ حيث يُفضَّل البدء بها في الشهرالثالث من عمرهِ؛ لأن البدء بالرضاعة المختلطة مبكراً يُقلّل من إفراز الحليب، وأيضاً قد يتعوَّد الطفل عليها وبالتالي يعزف عن تناول الحليب الطبيعي.

  • يمكنكِ استخدام مضخة الثدي لشفط الحليب ووضعه في زجاجة لإرضاع طفلك في وقت لا تكونين موجودة، وذلك بدل استخدام الرضاعة الصناعية، ولكن يجب الحذر من هذه الخطوة لأنَّ حليب الأم يفسد بسرعة.

  • يجب تنظيم وقت الرضاعة، وإذا قررتِ الجمع بين الرضاعة الطبيعية والرضاعة الصناعية، وتحديد موعد كل رضعة، كأن تقومي بعمل الرضعات الصناعية في أوقات غيابك أو ذهابك للعمل وبعض رضعات اللي، مثلاً، وأمّا موعد الرضعة الطبيعية تكون وأنتِ موجودة وفي الصباح الباكر و في الليل.

  • يُساعدكِ عمل روتين مناسب للرضعات والالتزام بأوقات مُحدَّدة؛ على إنتاج الحليب بكمّيات صحية وبأوقات مناسبة وعلى استمرار إدرار الحليب من ثدييك، وتعوُّد طفلك على ذلك أيضاً.

  • حاولي ألَّا تكون الرضعات الصناعية في وجودك، بل استغلي وجودكِ لإعطائه وجبات الرضاعة الطبيعية.

  • يمكن أن يقوم أحدٌ آخر غيرِكِ بإعطاء الطفل وجبات الرضاعة الصناعية زوجك مثلاً أو أمك؛ حتى يتعوَّد أن ترضعيه من حليبك.

  • اصبري على مقاومة الطفل للرضاعة الصناعية ورفضه لها في البداية، ولكن مع الوقت سوف يعتاد على تناول الرضاعتين الطبيعية والصناعية.

  • اختيار زجاجة الرضاعة المناسبة لطفلك ولعمره واختيار حلمة مناسبة لحجم فم الطفل، وأيضاً يجب الانتباه لدرجة حرارة الحليب، حيث يكون دافئاً في الشتاء وفاتراً في الصيف.

  • ولا تنسي الاهتمام بالنظافة الشخصية ونظافة الرضَّاعات الصناعيَّة.

المصدر
The Advantages and Disadvantages of BreastfeedingMixed Feeding: The Pros And Cons Of Mixed FeedingMixed feeding

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى