العلوم التربويةتربية الطفل

كيفية تحضير طفلك لإستقبال المولود الجديد

اقرأ في هذا المقال
  • كيف أخبر طفلي عن المولود الجديد
  • فهم طبيعة الوضع بالنسبة للطفل
  • مشاركة طفلي في تجهيزات المولود
  • تغيّر الأمور مع إقتراب موعد قدوم المولود

لا بد أنك سنتجبين طفلين أو ثلاثة أو أكثر، و لكن شعور الطفل الأول عندما يأتيه أخ ثاني يكون أصعب
من غيره بالنسبة له، لذلك عليك أن تستعدي مع طفلك لإستقبال أخيه الجديد؛ و ذلك منذ بداية الحمل يجب أن
تحدثيه عنه و إشراكه في التجهيزات أول بأول و إدخال التغييرات بالتدريج.

كيف أخبر طفلي عن المولود الجديد

  • يُفضل البدء بإخبار طفلك عن المولود الجديد في بداية الحمل و أن تنتظروه معاً، و قد يظهر على طفلك
    إذا كان راغباً في الحديث عن الموضوع أم لا، و يجب أن تعطيه الحرية في ذلك، هو يُقرر لى أي
    مدى يرغب في التحدث أو في المشاركة في التجهيزات للمولود الجديد.

  • من المحتمل أن الطفل قد لا يُبدي إهتمامه، و لا يرغب بالتحدث طوال الوقت عن المولود، يُفضل أن
    تُجيبي على أسئلته الفضولية التي تخطر في باله.

  • إذا كان عنده فضول عن المولود و عنده اسئلة كثيرة، مثلاً ماذا يفعل في بطنك، هل يتحرك، هل هو نائم
    أجيبيه بكل حب و إسأليه أنتي أيضاً لمعرفة رأيه؛ ماذا تعتقد أنه يفعل؟ و مهما كانت الإجابة لا تحاولي تصحيحها.

  • دعي طفلك يشعر بحركات الجنين و وضع أذنيه ليتمع له أو يضع يده لتحسس حركاته، هذا قد يُشعره
    بشيء جميل.

  • حتى توصّلي له الفكرة أكثر، جميل منكِ أن تأخذيه معكِ عند مراجعة الطبيب و رؤية الجنين على جهاز
    الإيكو و سماع نبضات قلب الجنين.

  • يجب الإنتباه على أن يكون كلامك عن المولود دائماً لطيفاً و إيجابياً، حيث ليس من الضروري أن يعرف
    طفلك أنك تُعانين من الحمل أو عندك شعور بالغثيان و التعب و غير ذلك، حتى لا يعتقد أن الجنين يُسبب
    لك الضرر و قد لا يُعجبه ذلك، إذا لزم الأمر و كنتي متعبه، أخبريه أنكِ تشعرين بوعكة صحيّة عابرة.

  • إذا كنتي تشعرين بالتعب لفترة طويلة بسبب الحمل يمكن أن تشرحي لطفلك أنه عندما يكبر الجنين في داخلك يحدث تغييرات تُسبب التعب، و أن تذكري له أنه عندما كان هو في بطنك شعرتي بنفس الشعور؛ حيث أن الكلام عنه يُسعده و يوضح له أن كل الأطفال هكذا يفعلون في بطون أمهاتهم و أنه هو كان يُشبه أخيه.

فهم طبيعة الوضع بالنسبة للطفل

إذا كان طفلك يبلغ من العمر عامين أو ثلاثة قد لا يكون يعرف أو يقهم الوضع بشكل عام و لكن يمكن أن تشرحي له ما يستطيع فهمه:

  • يمكنك شرح له بعض المعلومات؛ مثل أن الطفل الجديد لن يستطيع اللعب معك في البداية لأنه صغير جداً لا يستطيع الوقوف و لا الكلام، و لكن يمكنك مسك يده و التحدث معه.

  • إشرحي له أن الطفل سوف يقضي معظم وقته في النوم و الرضاعة و البكاء، و أن الأطفال الصغار يبكون لأنهم لا يستطيعون التكلم و أن البكاء هو وسيلتهم الوحيدة التي عن طريقها يخبروننا أنهم يحتاجون شيء.

  • إذا كان عندك بعض الصور لكِ و أنتي حامل بطفلك الأكبر من الجميل أن تعرضيها له لرؤيتها، حتلى يرى كيف كان شكلك و أنتي حامل به.

  • يُفضل أن تجلسي معه و تتحدثي له عن طفولته و كيف كان عندما وُلد، و يُفضل تصفح صوره عندما كان طفلاً، و أن تتحدثي له عن يوم ولدتيه، و عن مدى فرحتك و حماسك لرؤيته .

  • و حدثيه عن مدى غهتمامك به و كيف كنتي تعتني به و ترضعيه و غير ذلك من الأمور؛ حتى
    يعلم أن المولود الجديد يكون له إهتمام خاص و رعاية خاصة؛ حتى لا يغار أو يتفاجأ عندما تعتنين بالطفل الجديد.

  • إذا كان عندكم أصدقاء أو اقارب و عندهم طفل صغير من الجميل الذهاب لزيارتهم و رؤية أطفالهم
    و رؤيتك و أنتي تحملين الطفل الصغيردون أن يقل حبك له، هكذا قد لا يتفاجأ أو يكون غير متعود على رؤيتك و أنتي تحملين أخاه لكي لا تكون ردة فعله قوية في المرة الاولى.

مشاركة طفلي في تجهيزات المولود

  • اطلبي من طفلك مهما كان عمره أن يُساعدك في إتخاذ قرارات بسيطة تخص المولود الجديد.

  • مثلاً تجهيز غرفته؛ تستطيعين أن تسألي طفلك أين تضعوا السرير، أين تضعو خزانة الملابس و كيف ترتبوا ألألعاب.

  • أو شراء الأغراض و الملابس و تسأليه عن رأيه بها و ما هو اللون المناسب وغير ذلك من التفاصيل.

  • تجهيز حقيبة المشفى و الأخذ برأيه أي الملابس المناسبة لوضعها في الحقيبة.

  • هذا كله يُشعر الطفل أنه مهم و أنه جزء من عملية ولادة المولود و سوف يتشوق لرؤيته مثلكم.

تغيُر الأمور مع إقتراب موعد قدوم الطفل

  • من الأهم هنا عدم عمل أي تغيير بحياة الطفل مباشرة مع فترة قدوم المولود، حيث من الأفضل عمل التغييرات قبل قدومه بفترة مثلاً إذا كنتي تريدين نقل طفلك الأكبر إلى غرفة مستقلة، يُفضل القيام بذلك في وقت مبكر حتى لا يعتقد أن المولود هو السبب في ذلك.

  • يُفضل تأجيل التغييرات الأخرى مثل تعلمه الذهاب إلى الحمام أو تسجيله بالحضانة أو الروضة لأن أي تغيير كبير قد يُسبب له الضغط لأنه ليس الوقت المناسب لذلك، يمكنك تأجيل ذلك لبعد شهرين أو أكثر من ولادة المولود.

  • يُفضل الحفاظ على الروتين المتعود عليه الطفل قدر الإمكان؛ لمساعدته على الشعور بالأمان.

  • إذا إحتجتي لبعض من أغراضه القديمة يُفضل إستشارته حتى لا يشعر بأن المولود الجديد يريد أن يأخذ كل شيء، يمكن أن تشرحي له أنه لم يعد بحاجتها و أنه يحب أخيه الصغير لذلك سوف يسمح له بإستخدام أغراضه القديمة.

  • قد يخاف الطفل من تغير شكلك و كبر بطنك كثيراً عن السابق و أنك سوف تذهبين إلى المشفى بمفردك، يجب أن تقدمي له الحب و الأحضان و أن تشرحي له و تتكلمي معه عن كل شيء.

المصدر
How to Prepare Your First Child for a New BabyHow to Prepare Your Older Children for a New BabyHow to Prepare Your Child for the New Baby

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى