العلوم التربويةتربية الطفل

كيفية فطام الطفل

اقرأ في هذا المقال
  • مفهوم الفطام.
  • أسباب فطام الطفل.
  • طرق الفطام.

تُعد الرضاعة الطبيعية الطريقة الأمثل لتزويد الطفل بالعناصر الغذائية المهمة لنموّه وتطوره بشكل طبيعي، وقد تواجه بعض الأمهات اللواتي يُرضعن أطفالهن صعوبة في عملية الفطام وغالباً ما تصاب الأم بالقلق عند التفكير بعملية فطام الرضيع ومتى ستبدأ بها.

مفهوم الفطام:

هو توقف الأم عن إرضاع طفلها رضاعة طبيعية وإعطائه الحليب بالزجاجة الصناعية مع إدخال الأطعمة الصّلبة في غذائه، ويتم ذلك في الفترة من ستّة أشهر إلى ثلاث سنين تقريباً وقد تختلف فترة الفطام من طفل لآخر، ولا بُدّ من معرفة أنّ عملية الفطام أمر طبيعي تحدث لكل الأطفال في العالم.

أسباب فطام الطفل:

يختلف موعد الفطام وأسبابه من طفل لآخر وعلى الأم أن تحدد الوقت المناسب لها ولطفلها، ويُنصح بالرضاغة الطبيعية لمدة ستة أشهر أو سنة أو سنتين إذا رغبت الأم بذلك.

1-قد تكون عند الطفل الرغبة بالفطام ويكون ذلك تقريباً عند البدء بإدخال الأطعمة الصّلبة في عمر أربعة إلى ستة أشهر، قد يفقد الطفل اهتمامه تدريجياً بالرضاعة ممّا قد يجعل عملية الفطام أسهل على الأم.

2-في عمر السّنة قد يستخدم الطفل الكوب لشرب الحليب وهذا يُساعد على تخفيف من رغبته بالرضاعة من أمِّه.

3- من عمر سنة إلى ثلاث سنوات أيضاً بسبب إزدياد حركة الطِّفل ونشاطه قد تقل رغبته تدريجياً في الرضاعة.

4- الفطام برغبة الأم، وهذا قد تكون عند الأم رغبة في فطام طفلها وذلك لعدة أسباب، منها أنّ الأم عاملة وتغيب فترات طويلة عن طفلها، أو أنّ الأم صحتها لا تسمح لها باستمرار الرضاعة الطبيعية، أو أنّ الأم حامل بطفل آخر، ولكن إذا كان الطفل غير مستعد للفطام ولا زال متعلقاً بموضوع الرضاعة على الأم أن تؤجل الموضوع قليلاً.

5- الفطام برغبة مشتركة بين الطفل وأمِّه، وهذا يكون أسهل على الأم وطفلها وقد يكون في عمر مناسب للطفل حتى يستطيع تناول الأطعمة الصّلبة وشرب الحليب في كوب.

طرق الفطام:

على الأم أن تعرف أن الرضاعة الطبيعية مفيدة جداً لصحة طفلها فهي تساعد على بناء عضامه وتقوّي المناعة عند الطفل وتزيد وزنه بشكل طبيعي، فإذا إستطاعت الأم أن تُرضع طفلها سنتين كاملتين فهو أفضل لها ولطفلها ولكن إذا أرادت أن تفطم طفلها فهناك عدة طرق تُساعدها على ذلك:

1-تفويت موعد الرضعة التي تعوّد عليها الطفل وإعطائه كوباً من الحليب أو الزجاجة الصناعية.

2-تقليل مدة الرضاعة: إذا الأم معتادة على إرضاعة لمدة نصف ساعة مثلاً عليها ان تقللها إلى ربع ساعة وإعطائه وجبة خفيفة ليشبع، إذا كان عمر الرضيع أقل من ستة أشهر الأفضل إعطائه الزجاجة الإصطناعية، أما إذا كان أكبر يجب أن تعطيه وجبة خفيفة مناسبة لعمره، المهم أن لا يبقى جوعان حتى تتجنب الأم صراخه وبكائه.

3-تأجيل الرضاعة وتشتيت الإنتباه: تستطيع الأم بعد أن تُعطي طفلها وجبة مشبعة أن تثشتت إنتباههبأن تعطيه العاب يُحبها أو تضعه مع أخوته أو أصدقاء يلعب معهم حتى ينسى موعد الرضاعه.

4- عند موعد نومه تعطيه وجبة مشبعة من الطعام الصلب أو الزجاجة الصناعية وبعد أن يشبع تُحاول أن تُنيّمه بسريره بطريقة بعيده عنها حتى لا يتذكر الرضاعة.

5- من الأفضل أن لا تُبعد الأم طفلها عنها بأن تضعه عند جدته مثلاً ،هذا خاطئ لأنّه يكون بحاجة لحنان أمِّه في هذه المرحلة كثيراً.

6- على الأم التحلي بالصبر في هذه المرحلة وأن تتحمل بكاء طفلها إذا تذكّر موعد رضاعته.

المصدر
محمد سلامة الغنيمي بالأزهر الشريف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى