العلوم التربويةتربية الطفل

كيف أعزز شخصية طفلي

اقرأ في هذا المقال
  • كيف أعزز شخصية طفلي.
  • مميزات الطفل قوي الشخصية.
  • نصائح لتقوية شخصية الطفل.
  • خلاصة المقال.

أول سنوات من عمر الطفل مهمة جداً في تكوين شخصيته وبالبطبع كل الأهالي يحبون أن يكون طفلهم ذا شخصية قوية ومحبوبة من الجميع وأن يكون مميز بالنسبة للأطفال الذين بعمره.

مميزات الطفل قوي الشخصية:

إن الطفل قويِّ الشخصية يكون مميز من بين الجميع وعنده صفات كثيرة، كل الأهالي يُحبذونها ويتمنون أن تكون موجودة عند أطفالهم، منها:

أن يكون متحدثاً، لبقاً، جذّاباً، شُجاعاً، قوي الشخصية، وغيرها من الصفات الجيدة.

وإذا رُسِّخت هذه الصفات الحميدة عند طفلهم ينشأ شاب واعي ذكي موهوب مُتفوق في دراسته، محبوب من الناس، يُحسن التعامل مع الآخرين، فعّال في مجتمعه، وقد يُحقق إنجازات عظيمه بحياته.

والصفات الحميدة قد تجعل منه شاباً ذو شخصية قيادية ومستقلّة يلفت الأنظار إليه.

نصائح لتقوية شخصية الطفل

هذه النصائح أقدِّمها للأهالي للمرحلة العمرية من سن ثلاثة إلى ست سنوات وهي تُعتبر أهم مرحلة لتكوين شخصية الطفل قبل انخراطه بمجتمع المدرسة:

1- تكرير الكلام الجميل والقول للطفل دائماً نحن نُحبك جداً، فهذا يدعم ثقته بنفسه.

2-تعليم الطفل أن يقول لا للفعل الخطأ ونعم للأفعال الصّحيحة.

3- تخصيص للطفل بعض المال القليل ووضعه بجيبه والقول له أن يُنفقه عند الحاجة، حتى تزيد ثقته بنفسه وهو يعرف أنَّ والديه يثقون به.

4- تعليم الطفل رياضات مختلفة إن أمكن مثل الدفاع عن النفس، والسّباحة، وركوب الخيل، لأنّ هذه الرياضات تعزز ثقة الطفل بنفسه وتقوّي شخصيته.

5-من الأفضل الإجابة عن كل أسئلته حتى لو أنّها تُسبب الإزعاج فهو في مرحلة تعلم ويُريد معرفة كل شيء.

6- مُشاركته في أحلامه المستقبلية، وتشجيعه عليها حتى لو كانت بالنسبة للوالدين صعب تحقيقها، حتى يتعلم أنْ لاشيء مستحيل.

7-مدح الطفل باستمرار أمام الآخرين، وعدم تأنيفه أو ذمّه لأنّ ذلك يُسبب له مشاكل نفسية.

8-تجنُّب عقابه بالضرب أو الصراخ، ومن الأفضل استخدام أساليب التربية الحديثة في العقاب.

9-أخذ رأي الطفل ببعض الأمور وتطبيق خياره إن أمكن وذلك لزيادة ثقته بنفسه.

10-الكلام الإيجابي باستمرار معه وتجنُّب الكلام السلبي قدر الإمكان.

11- معاملته كطفل وليس كشاب وجعله يعيش طفولته كما يُريد.

12- عدم التمييز بين أفراد العائلة، أو إشعار الطفل أنَّ أخاه أفضل منه.

خلاصة المقال:

من المهم معرفة أنَّ مدح الطفل وإشعاره بأهميته بين أفراد العائلة، ومكانته المميزة والطلب منه أن يتّخذ قرار ويُشارك رأيه في موضوع عائلي وأن يُعبر عن رأيه بشجاعة. وتعليم الطفل بأن يُحب نفسه ويعتزَّ بشخصيته، هي الأمور الأكثر أهمية في تعزيز شخصية الطفل وتقوية ثقته بنفسه.

المصدر
كتاب الحوار وبناء شخصية الطفل تأليف سلمان خلف الله.كتاب اجعل ابنك يثق بنفسه تأليف خالد عبدالله الشرموخ

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى