العلوم التربويةتربية الطفل

كيفية إخبار الأطفال الأشياء المهمة

اقرأ في هذا المقال
  • إخبار الأطفال الأشياء المهمة.
  • الطرق التي تساعد الأمهات على التواصل الإيجابي مع الأطفال وإخبارهم الأشياء المهمة.

إخبار الأطفال الأشياء المهمة:

 

قد تعاني جميع الأمهات من مشكلة إخبار الأطفال الأشياء المهمة بطريقة إيجابية مقبولة لدى هؤلاء الأطفال والابتعاد قدر المستطاع عن الطرق السلبية، حيث أنه قد تجهل الأمهات الطرق التي من خلالها يتم إيصال الأشياء المهمة لدى الأطفال، لذلك في هذا المقال سوف نتحدث عن أهم الطرق التي تستطيع من خلالها الأمهات إيصال الأشياء المهمة للأطفال.

 

الطرق التي تساعد الأمهات على التواصل الإيجابي مع الأطفال وإخبارهم الأشياء المهمة:

 

1- الاتصال البصري مع الأطفال:

 

من المهم أن تحرص الأم على التواصل البصري مع الأطفال في حال التحدث معهم، حيث أن الأطفال بالتواصل البصري يكون الأطفال أكثر قدرة على الاستماع والإنصات إلى الأم، وما يصدر عنها من أوامر وتعليمات والعمل على الأخذ بكافة النصائح والتنبيهات الصادرة عن الأم بشكل جدي.

 

2- الحزم والهدوء في التعامل مع الأطفال:

 

من المهم أن تحرص الأم على ضبط كافة الانفعالات التي تصدر عنها في حال عدم قيام الأطفال بالاستماع إلى كافة النصائح الصادرة عن الأم، أغلبية الأمهات يعتقدن أن الغضب يجعل من الأطفال أشخاص يستمعون إلى الأشياء المهمة والتنبيهات التي تصدر عن الأم، هذا اعتقاد خاطئ.

 

حيث أن الغضب يجعل الأطفال لا يستمعون إلى النصائح والإرشادات التي تصدر عن الأم، لذلك لا بد من قيام الأمهات باتباع أسلوب الهدوء والحزم في حال إصدار النصائح والتنبيهات وقول الأشياء الضرورية لدى الأطفال.

 

3- تجنب الرفض من خلال قول كلمة لا:

 

من المهم أن تحرص الأم على تجنب قول كلمة لا، حيث أنه كل ممنوع مرغوب، لذلك من المهم أن تحرص الام على استبدال كلمة لا بالجمل الإيجابية، مثال على ذلك: في حال قيام الطفل باللعب في الأوراق المخصصة لعمل الأم، هنا يجب على الأم تجنب قول كلمة لا تعبث بالأوراق.

 

بل يجب عليها استبدال كلمة لا بجملة إيجابية وهي قول الأم للطفل لا أستطيع العمل وأنت تعبث في أوراقي، حيث أنه عندما تمنع الأم الأطفال من القيام بتصرفات معينة من خلال استعمال كلمة لا هنا يزيد عناد الأطفال وإصرارهم على القيام بالتصرفات المرفوضة.

 

المصدر
الأم تعرف أكثر من الجميع، أليس كالهان، 2015مدخل إلى رياض الأطفال، أمل خلف، 2005علم النفس الاجتماعي، أحمد علي حبيبالتربية في رياض الأطفال، عدنان عارف، 2000

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى