العلوم التربويةلغة الجسد

ما دلالة إظهار وإخفاء اليدين في لغة الجسد؟

اقرأ في هذا المقال
  • ما دلالة إظهار وإخفاء اليدين في لغة الجسد؟
  • ما دلالة إظهار اليدين في لغة الجسد؟
  • ما دلالة إخفاء اليدين في لغة الجسد؟

ما دلالة إظهار وإخفاء اليدين في لغة الجسد؟

 

يعتبر البعض أنّ اليدين أكثر أعضاء الجسم تأثيراً واستخداماً في لغة الجسد، وقد كشف العلماء عن عشرات الألاف من الحركات والإيماءات المستخدمة من خلال حركات اليدين، فنحن أثناء حديثنا نستخدم حركات أيدينا بصورة كبيرة بقصد منّا ودون قصد، ولكن في حالة إخفاء اليدين أو إظهارهما، هل لهذا معنى دلالي في لغة الجسد؟

 

ما دلالة إظهار اليدين في لغة الجسد؟

 

من الطبيعي أن تكون أيدينا بصورة ظاهرة عندما نتحدّث مع أحدهم كون اليد تشترك في جميع إيماءات لغة الجسد، فالأيدي تشترك في التعبير عن حالة الحزن التي نشعر بها، أو حالة الخوف أو القلق من خلال لغة جسد مرتجفة، أو للتعبير عن الحماس الزائد من خلال الحركة المفرطة، كما وأنّ الأيدي تتشارك مع إيماءات الوجه والمشاعر التي نحملها في داخلنا.

 

عندما نتحدّث أمام الآخرين فإننا نقوم بتسهيل مهمّة الحديث من خلال لغة جسد تقوم على إظهار الأيدي والتلويح بهما وتحركيهما بصورة تتطابق مع تفاصيل اللغة المنطوقة، بحيث نظهر الأيدي بصورة كبيرة وخاصة إذا كان حديثنا حقيقياً صادقاً وكانت معلوماتنا أكيدة، فإظهار اليدين لغة جسد تعبّر عن صدق الحديث وثقة المتلقي بنفسه، كون لغة الجسد التي تقوم الأيدي على تمثيلها في حالة إظهار اليدين كبيرة جدّاً، وهي لغة تعبيرية لا يمكن لنا إغفالها أو الحياد عن تفسير دلالاتها.

 

ما دلالة إخفاء اليدين في لغة الجسد؟

 

عندما نشعر بانعدام الثقة بالنفس أ عدم القدرة على المسك بزمام الأمور، فإننا نعمد بل نحاول الاختفاء بصورة كبيرة، ونقلّل وقتها من كلامنا المنطوق وبصورة طبيعية تقلّ حركات أعضائنا التي تعبّر عن لغة جسدنا، فنحن عندما نكذب أو نحاول خداع أحدهم نعمد إلى إخفاء أيدينا في جيوبنا أو خلف ظهورنا، أو نقوم بتورية أجسادنا خلف ساتر ما كلغة جسد تعبّر عن حالة الضعف وقلّة الحيلة التي تمرّ بنا.

 

إخفاء وإظهار اليدين من الطرق التي يستخدمها مراقبو السلوك والمحقّقون في تحريّاتهم لكشف الأكاذيب، أو لمحاولة تحديد شخصية غامضة قامت بعمل وترغب في إخفاء حقيقته، فكلّ حركة أو إيماءة تصدر عن إحدى اليدين تمثّل لغة جسد تمثيلية ما ذات معنى دلالي.

 

المصدر
لغة الجسد في القرآن الكريم، عوده عبداللة. ما يقوله كل جسد، جونافارو ، 2010.لغة الجسد، بيتر كلينتون، 2010. لغة الجسد النفسية، جوزيف ميسنجير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى