الجامعات والمعاهدالعلوم التربوية

ما لا تعرفه عن جامعة روهامبتون(What you do not know about the University of Roehampton)

اقرأ في هذا المقال
  • تاريخ جامعة روهامبتون
  • المرافق في جامعة روهامبتون
  • الرياضة في جامعة روهامبتون
  • الرياضات الإلكترونية في جامعة روهامبتون
  • الإقامة في جامعة روهامبتون
  • كليات جامعة روهامبتون
  • أقسام أكاديمية في جامعة روهامبتون
  • السمعة والوقوف في جامعة روهامبتون

تاريخ جامعة روهامبتون:

تعود جذور الجامعة إلى تقاليد كلياتها التأسيسية الأربع والتي تأسست جميعها في القرن التاسع عشر ككليات تدريب، وهذه الكليات هي:

  • كلية “Whitelands”: تأسست عام “1841” وهي واحدة من أقدم خمس مؤسسات لتدريب المعلمين في إنجلترا، وهي كلية نسائية رائدة في كنيسة إنجلترا وكانت أول كلية للتعليم العالي في المملكة المتحدة تقبل النساء، كما تحتل موقعًا بمساحة “14” فدانًا يطل على حديقة ريتشموند.

  • كلية ساوزلاندز: تأسست في عام “1872” تستمد الكلية روحها من الأساس الميثودي يقدم مجتمعًا مفتوحًا وقيِّمًا لجميع أعضائه وينظم بانتظام مجموعة من الأحداث والأنشطة للمساعدة في بناء ودعم المجتمع.

  • كلية ديجبي ستيوارت: تأسست عام “1874” ككلية لتدريب المعلمين للنساء الروم الكاثوليك، تدين الكلية بوجودها لجمعية القلب المقدس التي يواصل أعضاؤها دعم الكلية والجامعة.

  • كلية “فرويبيل”: تأسست في عام “1892”؛ لتعزيز قيم فريدريش فروبل التربوي الألماني الذي كان رائداً في رؤية شاملة لتنمية الطفل وهي واحدة من المراكز الرئيسية في المملكة المتحدة لتدريب المعلمين الأولي.

تم إنشاء الكليات الأربع جميعها لتلبية الحاجة إلى تعليم الأطفال الفقراء والمحرومين في عام “1975” انضمت الكليات الأربع لتشكيل معهد روهامبتون للتعليم العالي، حيث كانت روهامبتون شريكًا متساويًا سابقًا في جامعة ساري الفيدرالية التي تم حلها الآن (جنبًا إلى جنب مع جامعة ساري الأصلية في “غيلدفورد”) في “1 أغسطس 2004” أصبحت جامعة ساري روهامبتون جامعة روهامبتون.


منذ عام “2011” تم تصنيف الجامعة باسم جامعة روهامبتون ومع ذلك يبقى إسمها القانوني جامعة روهامبتون في عام “2012” تم دمج الكلية الأخيرة “Whitelands” بشكل قانوني مع الجامعة مما جعل جميع الكليات في هيكل إداري مشترك “شيلر” يتم منح شهادات جامعة دولية واعتمادها من قبل “روهامبتون”.

المرافق في جامعة روهامبتون:

لدى الجامعة مجموعة من المرافق المتخصصة لاستخدامها في التدريس والبحث ويتضمن:

  • مختبر الميكانيكا الحيوية: يستخدم مجموعة واسعة من تقييمات الميكانيكا الحيوية تشمل المرافق نظام التقاط حركة تسع كاميرات “Vicon 3D” وثلاث لوحات “قوة كيستلر” وديناميكيات ديناميكية حركية ومجموعة من مقاييس التسارع وجهاز التتبع الكهرومغناطيسي ونظام “فاستراك” وماسح ضوئي فوق صوتي للعظام ونظام قياس الانبعاثات الصوتية ولوحة ضغط تحليل الفيديو ثنائي الأبعاد والموجات فوق الصوتية المحمولة والبرامج المرتبطة بالأجهزة والتحليل.

  • مختبر علم وظائف الأعضاء: للاستخدام في التجارب الفسيولوجية مع المعدات بما في ذلك عربة التمثيل الغذائي وغرفة بيئية أنظمة تبريد الرأس والعنق والصدر و”16″ قناة نظام تخطيط كهربية لاسلكية ومحفز كهربائي عصبي عضلي وأجهزة اختبار قوة متساوي القياس مسجل درجة الحرارة والثرمستورات مختلف الدراجات الجر وركوب والتجديف.

  • مختبرات علم النفس الرياضي والتمارين الرياضية: تشمل المرافق أنظمة تتبع العين المستقلة والمتنقلة وأنظمة تخطيط الدماغ الكهربائي وأنظمة التحفيز المغناطيسي عبر الجمجمة وتقنية التصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفية.

  • مرافق الرقص: أربعة استوديوهات مخصصة للتعليم القائم على الاستوديو ودروس تقنية وتطوير المحافظ ودورات تدريبية مهنية ومسرح رقص للأداء والممارسة الحيين.


  • مكتبة جامعة روهامبتون: افتتحت الجامعة مكتبة جديدة في عام “2017” صممتها استوديوهات “فيلدن كليج برادلي”، حيث تضم المكتبة مجموعة مراكز الموارد اليهودية ومركز دراسات ماريان وهي مجموعة من الموارد التي تغطي جميع الأمور المتعلقة بمريم العذراء وأرشيف الملكة والتي تحتوي على مواد حول السلطة والحكم داخل الكنيسة الكاثوليكية الرومانية في المملكة المتحدة و “ريتشمال كرومبتون” مجموعة من الكتب ومواد الأرشيف المتراكمة خلال حياة المؤلف ريتشمال كرومبتون (1890–1969).

الرياضة في جامعة روهامبتون:

يوجد في الجامعة مركز حديث للياقة البدنية وملاعب كرة قدم عشبية ومنطقة ألعاب متعددة الاستخدامات ومرافق استوديو وقاعة رياضية للرياضات الداخلية والدروس، حيث يمكن للفرق أيضًا الوصول إلى المرافق القريبة بما في ذلك نادي روهامبتون ومركز التنس الوطني.


كما تدار الرياضة من قبل “سبورت روهامبتون” وتتراوح الخيارات المتاحة للطلاب من كرة القدم والكريكيت إلى النهائي و “زومبا”.

الرياضات الإلكترونية في جامعة روهامبتون:

يوجد في الجامعة ساحة للرياضات الإلكترونية مع “20” جهاز كمبيوتر بالإضافة إلى مرافق للبث المباشر وتحرير الفيديو، كما كانت جامعة روهامبتون أول جامعة في المملكة المتحدة تقدم منحًا للرياضات الإلكترونية.

الإقامة في جامعة روهامبتون:

تتكون روهامبتون من أربع كليات يتمحور حولها السكن ويتم تقديم “جبل كلير” للطلاب المستمرين ويتم تقديم منزل ليندن لطلاب الدراسات العليا، في حين أن غالبية الآخرين متاحون لطلاب السنة الأولى الجامعية، ومنذ عام “2014” قدمت أيضًا إقامة في وسط لندن في تطوير ربيع ميوز في فوكسهول في وسط لندن، وفي سبتمبر “2015” افتتح سكن الطلاب الجديد في أراضي منزل داونشاير قاعة تشادويك، كما تم في سبتمبر “2016” افتتاح سكن الطلاب الجديد في كلية ديجبي ستيوارت قاعة إلم جروف.

كليات جامعة روهامبتون:

كلية ديجبي ستيوارت:

  • بيدي هاوس.

  • قاعة إلم جروف.

  • لي هاوس.

  • نيومان هاوس.

  • بيت شو.

كلية فرويبل:

  • أسبن هاوس.

  • قاعة تشادويك.

  • جاردن كورت.

  • لورانس.

  • منزل ليندن.

  • جبل كلير.

  • المحكمة الجديدة.

  • المحكمة القديمة.

كلية ساوثلاندز:

  • ألدرزجيت.

  • ومحكمة إبوورث.

  • ويسلي هول.

كلية وايت لاندز:

  • بيفرلي وشلتنهام.

  • دورهام وجيلسجيت.

  • الملوك وميلروز.

  • ساذرلاند والبول.

أقسام أكاديمية في جامعة روهامبتون:

  • قسم الرقص.

  • قسم الدراما والمسرح والأداء.

  • مدرسة التربية.

  • قسم اللغة الإنجليزية والكتابة الإبداعية.

  • قسم العلوم الإنسانية.

  • قسم علوم الحياة (بما في ذلك التمريض).

  • قسم الإعلام والثقافة واللغة.

  • قسم علم النفس.

  • قسم العلوم الاجتماعية.

  • كلية الأعمال بجامعة روهامبتون.

  • كلية الحقوق بجامعة روهامبتون (افتتحت عام 2015).

السمعة والوقوف في جامعة روهامبتون:

في إطار التميز البحثي لعام “2014” تم تصنيف “66” في المائة من الأبحاث البحثية في روهامبتون على أنها “رائدة عالميًا” أو “ممتازة دوليًا”.

كان الرقص هو الموضوع الأفضل أداء، حيث حصل على “94٪” من الأبحاث على تصنيف “4” و”3″ – مما يجعله القسم الأعلى تقييمًا في مجال تخصصه في المملكة المتحدة، كما احتلت روهامبتون المرتبة الثالثة في لندن لجودة البحث في التعليم والمرتبة الرابعة للغة الإنجليزية،وفي كل من روهامبتون كانت أقوى جامعة أداء في لندن في هذه المجالات.

في تمرين تقييم البحوث لعام “2008” (RAE) احتلت جامعة روهامبتون المرتبة الأولى في البلاد في مجال الرقص والأنثروبولوجيا البيولوجية، كما تضمنت عشرة من أصل خمسة عشر موضوعًا قدمت عملًا نسبة معينة على الأقل من الأبحاث التي يُعتقد أنها رائدة عالميًا من حيث أصالتها وأهميتها.


“78٪” من جميع الأبحاث التي أجريت في الجامعة كانت ذات معايير دولية وقد أدى ذلك إلى امتلاك الجامعة “واحدة من أقوى الملفات البحثية بين الجامعات الحديثة” (جامعات ما بعد عام “1992”).

في ديسمبر “2014” وفقًا لمجلس تمويل التعليم العالي في إنجلترا، تُعد الجامعة أنها الجامعة الأكثر كثافة في البحث بعد عام “1992” في المملكة المتحدة، قدمت روهامبتون العمل من قبل أكثر من ثلثي أعضاء هيئة التدريس في “13” مجالًا لبرنامج إطار التميز البحثي حفص، وهي أعلى نسبة في أي جامعة بعد عام “1992”، بشكلٍ عام تم الحكم على “66٪” من أبحاث روهامبتون بأنها رائدة عالميًا أو ممتازة دوليًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى