أساليب التدريسالعلوم التربوية

ما هي خطوات إعداد رحلة مدرسية؟

اقرأ في هذا المقال
  • الرحلة المدرسية.
  • ما هي خطوات اعداد رحلة مدرسية؟

الرحلة المدرسية:

 

من السهل على الطلاب وخاصة في مراحل العمر الصغيرة، أن يكونوا متحمسين لفكرة رحلة مدرسية وعلى المعلم أن يعرّف الطلاب بأنّ الرحلة المدرسية هي جزء من الدرس، حتى يفهموا أنّ الهدف من الرحلة هو استكمال تعلمهم، وليست مجانية طوال اليوم.

 

وسوف يتعلم الطلاب خارج إطار الفصل الدراسي التقليدي، لذا قد يواجه البعض مشكلة في استيعاب المعلومات، ويمكن المعلم  المساعدة في إعداد الطلاب من خلال شرح برنامج رحلة اليوم والأنشطة مسبقًا حتى يعرفوا ما يمكن توقعه، إذا كان ذلك ممكنًا.

 

ما هي خطوات اعداد رحلة مدرسية؟

 

1- ابدأ التخطيط مبكرًا:

 

من الناحية المثالية ومن الأفضل أن يبدأ المعلم التربوي التخطيط للرحلة المدرسية قبل مدة زمنية مناسبة، ومن خلال التخطيط والتنظيم وتوفير الناحية المادية وتوفير الخدمات اللوجستية للطلاب وأولياء الأمور، من الأفضل أن يمنح المعلم التربوي نفسه متسعًا من الوقت، لا يساعد هذا التخطيط  المعلم التربوي نفسه والمعلمين الآخرين في الحصول على جميع التفاصيل فحسب، بل يساعد أيضًا الآباء كذلك.

 

فيما يلي بعض النقاط الرئيسية التي يجب التخطيط لها مسبقًا:

 

  • ينبغي على المعلم التربوي أن يحدد وجهة الرحلة المدرسية.

 

  • الحصول على إذن من المسؤول أو المدير من قبل مدة زمنية.

 

  • ترتيب الاحتياجات للمرافقين والإشراف والمتطوعين.

 

2- الاتصال بمنظم رحلات تعليمية:

 

ليس على المعلم التربوي التخطيط لرحلة مدرسية بمفرده، بدلاً من ذلك عليه استشارة أشخاص متخصصين في الجولات التعليمية، وخلال محادثة قصيرة يمكن لوكيل الرحلات التعليمي أن يقدم للمعلم مجموعة من الأفكار والإمكانيات التي ربما لم يفكر فيها من قبل، ويمكنهم  أيضًا المساعدة في تخطيط كل جانب من جوانب الرحلة وتقديم الدعم، من اختيار الوجهات والتخطيط للنقل والإجابة على أي أسئلة أو مخاوف.

 

3- إعداد الطلاب وأولياء الأمور للرحلة:

 

بمجرد التخطيط لأساسيات الرحلة المدرسية والحصول على الموافقة الإدارية، فإنّ الخطوة التالية هي عقد اجتماع إعلامي لأولياء الأمور، ومن ثم القيام على توزيع نماذج الإذن أو التسجيل على أولياء الأمور في الاجتماع والتواصل بعد ذلك لتشجيع الاشتراك في الرحلة المدرسية.

 

ويجب أن يكون لدى الطلاب استعداد جيد للاستمتاع برحلة مدرسية رائعة، وأنه إذا كان بإمكان الطلاب ربط الرحلة التعليمية بالدروس في الفصل، فيمكنهم اكتساب المزيد من المعرفة، في الأسابيع التي تسبق الرحلة المدرسية من المهم للغاية قضاء الوقت في مناقشة الموضوع، ويجب على المعلمين أن يعرضوا على الطلاب قائمة بالأسئلة التي يجب أن يجدوا الإجابات عليها أثناء الجولة المدرسية، مما يجعلهم مركزين ومتحمسين ومطلعين طوال الوقت.

 

وإذا كان ذلك ممكنًا ينبغي على المعلم التربوي أن يعرض مقطع فيديو قصيرًا على الموقع للطلاب للحصول على قاعدة المعرفة، علاوةً على ذلك يجب على المعلمين مساعدة الطلاب على تطوير أنشطة أكثر تحديدًا تتعلق بوجهتهم، من خلال بعض الأشياء الصغيرة من هذا القبيل سوف يصبح الطلاب أكثر دراية بوجهة وأهداف الرخلة المدرسية.

 

بالإضافة إلى منح الطلاب مهمة تعلم في وقت مبكر، يجب على المعلمين تذكيرهم بالأسلوب الشخصي وإخبارهم بعدم إحضار أي ألعاب أو ألعاب فيديو؛ لأنهم قد يضيعون بسهولة، ويجب أن يتأكد المعلمون من أن الطلاب يعرفون كيفية ارتداء الملابس المناسبة وكذلك الاستعداد لسوء الأحوال الجوية، يجب على الطلاب ارتداء ملابس وأحذية وطبقات من الملابس المريحة، علاوة على ذلك الإفطار الجيد ضروري حقًا.

 

4- ربط المعلم التربوي الرحلة المدرسية بالمنهج:

 

سواء كان ذلك الاطلاع على أماكن تاريخية أو نباتات برية وغيرها، فمن الجيد أن يكون لدى المعلم دروس مناهج مرتبطة مباشرة بالرحلة مسبقًا، تُظهر التجربة أن الطلاب سوف يستفيدون أكثر من رحلة ميدانية إذا كانوا قادرين على ربطها بدروس الفصل الدراسي.

 

يمكن للطلاب إجراء بحث في الخلفية حول الأماكن التي تزورها أو المشاركة في الأنشطة الصفية التي سترتبط بالرحلة، إذا كان ذلك ممكنًا فينبغي على المعلم التربوي البحث عن بعض مقاطع الفيديو لتعرض للطلاب حول الوجهات وما يمكنهم توقعه من الرحلة.

 

5- التأكد من معرفة الطلاب وأولياء الأمور القواعد الخاصة بالرحلة المدرسية:

 

قبل الرحلة  على المعلم أرسال قائمة بالقواعد للطلاب وأولياء أمورهم، قد يُطلب من الطلاب حتى التوقيع على هذا كشكل من أشكال العقد قبل المشاركة، وتذكير الطلاب بحزم الملابس المناسبة للرحلة وعدم إحضار أي أشياء باهظة الثمن يمكن أن تُسرق أو تُفقد.

 

يحتاج أولياء الأمور إلى معرفة أنّ المعلمين والمرافقين لن يكونوا مع الطلاب في كل وقت من الرحلة، حيث يحتاج أولياء الأمور أيضًا إلى الوثوق في أن طلابهم سيتصرفون بشكل صحيح، وإذا لم يتمكنوا من الوثوق بهم فلا ينبغي السماح لهم بالمشاركة.

 

6-  تعيين المتطوعين والمرافقين:

 

تتطلب جميع الرحلات المدرسية وجود مرافقين يمكن الاعتماد عليهم، وعلى المعلم القيام على تعيين مجموعات ومرافقين مقدمًا، لذلك لن يكون هناك أي لبس عندما تصل إلى الوجهة المحددة من قبل، والتأكد من أن المرافقين لدى المعلم التربوي يفهمون دورهم وأنهم يفهمون أن هذه ليست إجازة ولكنها رحلة تعليمية للطلاب.

 

7- ينبغي أن يكون المعلم التربوي مستعداً:

 

يبدو أن شيئًا غير متوقع يحدث دائمًا أثناء الرحلة، فمن الممكن أن طالب ينسى شيئًا مهمًا، أو تفوته الحافلة، أو لا تظهر مجموعة في الوقت المحدد، فينبغي أن يكون المعلم التربوي مرنًا عندما يكون في رحلة مدرسية، فعادةً ما يقضي الطلاب وقتًا ممتعًا في بيئة جديدة، وتتمثل إحدى مزايا الرحلات مع جولات الاستكشاف التعليمية في الاسترخاء بينما يتعامل المعلمين القادة مع ما هو غير متوقع، وعلى المعلم أن يتذكر أن هذه ستكون تجربة رائعة لجميع المشاركين وأن هذه الانتكاسة الصغيرة لن تدمر التجربة بأكملها.

 

8- قيام المعلم على خلق الإثارة في هذه المرحلة:

 

يجب أن يشعر أنه بحالة جيدة حقًا، ولقد أنشأ هذه التجربة التعليمية الرائعة، ولديه وكالة مفيدة ورائه ولديه إعجاب من مدرسته، الآن ما على المعلم سوى أن يأخذ كل هذه الإثارة المتراكمة ويشاركها مع الطلاب وأولياء أمورهم.

 

الطريقة الأولى للقيام بذلك هي تقديم الرحلة مبكرًا، بمجرد الانتهاء من ذلك على المعلم إخبار الطلاب أنّ لديهم رحلة مذهلة يتطلعون إليها، والقيام على إنشاء خطط الدروس الموجهة نحو المعالم والجولات التي سيختبرونها، وإيجاد طرق باستمرار لربط الرحلة بالأنشطة داخل الفصل، حيث يساعد إنشاء أساس متين للتعلم على تأطير الرحلة النهائية والسماح للطلاب بزيادة الفرصة الرائعة التي توفرها لهم.

المصدر
تحليل المحتوى في المناهج والكتب الدراسية، د ناصر أحمد الخوالدة.نظريات المناهج التربوية، د على أحمد مدكور.استراتيجيات التدريس الحديثة، د إيمان محمد سحتوت، د زينب عباس جعفر.طرق التدريس العامة تخطيطها وتطبيقاتها التربوية، وليد أحمد جابر، ط 2005-1425.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى