العلوم التربويةتربية الطفل

مشكلة اضطراب الهوية الجنسية عند الأطفال

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو اضطراب الهوية الجنسية عند الأطفال؟
  • ما هي أسباب ظهور اضطراب الهوية الجنسية عند الأطفال؟
  • ما هي أعراض اضطراب الهوية الجنسية عند الأطفال؟
  • ما هي طرق علاج اضطراب الهوية الجنسية عند الأطفال.

ما هو اضطراب الهوية الجنسية عند الأطفال؟

 اضطراب الهوية الجنسية، هو عبارة عن اضطراب يتم إطلاقه على الأشخاص الذين يعانون من حالة من عدم الارتياح، أو القلق المستمر حول طبيعة نوعية الجنس الذي ولدوا به، وهو يعتبر من التصنيفات النفسية، حيث أنه يصف المشاكل التي لها علاقة بالتغير الجنسي، وشكل الجنس ونوعه، وهو تصنيف تشخيصي، ينطبق بشكل عام على المتغيرين جنسياً، واضطراب الهوية الجنسية عند الأطفال موجود من وقت ولادتهم، وهو يختلف عن اضطراب الهوية الجنسية الذي يظهر في مراحل أخرى مثل، مرحلة المراهقة أو مرحلة البلوغ عند الأطفال، في وقت تستنكر مجموعة من ثقافات هذا النوع من الاضطراب، إلا أنّ اضطراب الهوية الجنسية يقوم بالتأثير، بشكل سلبي على الأطفال المصابين به وجميع الأشخاص المحيطين بهم.

ما هي أسباب ظهور اضطراب الهوية الجنسية عند الأطفال؟

1- تشجيع الوالدين أو سكوتهم، أو حتى عدم اهتمامهم بسلوكيات الأطفال الجنسية، مما يؤدي إلى وصول رسالة للأطفال، بقبول والديهم بهذه التصرفات، حتى يتأصل لدى الأطفال شعور الانتماء للجنس الآخر.

2- غياب القدوة الحسنة، للأطفال سواء كان القدوة رجل تبرز فيه مظاهر الرجولة، أو أنثى تبرز فيها مظاهر الأنوثة، حتى يجعله يتعلم ولو نظرياً ما يفعله ويشعر به الذكور أو الإناث، في جميع المواقف والأحوال وتغرس فيه المشاعر المرتبطة بجنسه. وتقول النظريات التحليلية أن توحد الطفل مع والده من الجنس الآخر، قد يؤثر في ميوله وتكوين هويته، فالولد الذي يرتبط بأمه بشكل كبير قد يصبح أنثوي الهوية أو الميول، والعكس بالنسبة للأنثى.

3- الأذى بانواعه، سواء كان هذا الأذى الجسدي أو نفسي أو الجنسي، حيث يتعرض الطفل لهذا الأذى في عمر مبكر، ووجود ملامح أنثوية لدى الأطفال الذكور، قد يجلب لهم التعليقات والتحرشات، التي تؤدي لانحراف هويتهم وكذلك مظاهر الخشونة بالنسبة للإناث.

ما هي أعراض اضطراب الهوية الجنسية عند الأطفال؟

1- اختلاف واضح بين الجنس المولود به، والجنس المرغوب فيه.

 2- الرغبة القوية عند الطفل وتصميمه على أن يكون من الجنس الآخر.

 3- اللباس بالنسبة للأطفال الذكور، فهم يفضلون ارتداء الملابس الأنثوية، أما الإناث فلديهن تفضيل قوي لارتداء الملابس الرجالية.

4- تفضيل الأطفال الذكور الأدوار الأنثوية والألعاب الأنثوية، وتفضيل الأناث الأدوار الذكورية والألعاب الذكورية.

ما هي طرق علاج اضطراب الهوية الجنسية عند الأطفال؟

1- الدعم الكامل من جميع أفراد الأسرة.

2- إرشاد الوالدين والمتابعة المتواصلة للأطفال.

3- جلسات العلاج النفسي، عند أطباء مختصين.

4- العلاج بالهرمونات.

المصدر
الأم تعرف أكثر من الجميع، أليس كالهان، 2015مدخل إلى رياض الأطفال، أمل خلف، 2005علم النفس الاجتماعي، أحمد علي حبيبالتربية في رياض الأطفال، عدنان عارف، 2000

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى