العلوم التربويةتربية الطفل

مشكلة مصِّ الإصبع

اقرأ في هذا المقال
  • مفهوم مشكلة مص الإصبع
  • أسباب مشكلة مص الإصبع
  • أضرار مشكلة مص الإصبع
  • علاج مشكلة مص الإصبع
  • علاج مشكلة مص الإصبع من عمر شهر إلى سنتين

مرحلة الطفولة مليئة بالمفاجئات بالنسبة للأهل، منها مفاجئات مفرحة ومنها مزعجة، تُغضب الأهل وتسبِّب لهم الإرباك لأنّ كلَّ الآباء والأمهات يتمنون أن تكون حياة طفله حياة جميلة تخلو من المشاكل.

ومن أحد المشاكل التي يُواجهها الوالدين مع أطفالهم مشكلة مصِّ الإصبع.

مفهوم مشكلة مصِّ الإصبع:

هي عادةٌ سيئةٌ يقوم بها الطفل وتكون بوضع أحد اصابع يده في فمه، بشكل متكرر وخصوصاً عند مشاهدة أفلام الكرتون أو عند الذَّهاب إلى النوم، أو أثناء اللعب، وبالنسبة للطفل هذه العادة تساعده على الشعور بالراحة النفسية والهدوء، وعلى الأغلب الإصبع الذي يستخدمه هو إصبع الإبهام.

أسباب مشكلة مص الإصبع

يلجأ الأطفال لهذه العادة لأسباب كثيرة منها:

1- يتعوَّد الطفل منذ ولادته على أن يضع إصبعه في فمه وقد لا يهتمُّ الأهل لذلك في بداية الأمر فتصبح عادة عند الطفل ويَصعُبُ عليه تركها.

2- يشعر الطفل بالراحة النَّفسية عند وضع إصبعه لأنَّه على الأغلب قد تعوَّد على فعل ذلك منذ صغره ولم يكن ينام إلا بوضع إصبعه في فمه.

3-عادة مص الإصبع تُعتبر أحد الأعراض إذا كان عند الطفل مشكلة نفسية، مثل قلة الثقة بالنفس، أو الغيرة المفرطة.

4-العقاب بالضَّرب والصراخ وعدم اتباع الأساليب الحديثة في التربية.

5-المشاكل والخلافات الزوجية المستمرَّة أمام الطفل.

أضرار مصِّ الإصبع

  • التهاب في ظفر الإصبع خصوصاً الإبهام لأنّه أكثر عرضة للمصِّ.
  • اختلال في نمو الأسنان.
  • يؤثر بشكل سلبي على سقف الفم .
  • ظهور تشققات جلدية بين الأصابع
  • يزيد من فرصة نقل الجراثيم والمايكروبات إلى داخل الفم.
  • شعور بقلَّة الثقة بالنفس بسبب نفور جميع من حوله منه.

علاج مشكلة مصِّ الإصبع

مشكلة مصِّ الإصبع هي عادة سيئة يُعاني منها الكثير من الأطفال، وعند تعوُّد الطفل عليها ليس بالسهولة الإقلاع عنها ولكن هناك بعض النصائح التي تُفيد بالتخلص منها:

اولاً: البدايات دائماً تكون أسهل لذلك على الوالدين أن يحلُّوا المشكلة منذ الأشهر الأُولى لحياة الطفل عندما يُشاهدون طفلهم يضع إصبعه في فمه يجب إزالته.

ثانياً: كلما كبر الطفل وكبرت معه عادة مصِّ الإصبع تصبح الأمور محرجة أكثر فكلَّما أسرعنا بحل المشكلة تكون الأُمور أسهل علينا وأفضل لطفلنا.

ثالثاً: إشباع حاجة الطفل من الحبِّ الكافي والحنان والأمان النفسي من الأم والأب.

رابعاً: إطعام الطفل والانتباه لأكله والتأكُّد من أنَّه يشعر بالشبع سواءً كان كبيراً أو صغيراً.

خامساً: تأجيل الخلافات الزوجية لوقت لا يكون به الأطفال جالسون والأفضل حلُّها والتقليل منها، واجعلوا جوَّ البيت هادىء خالٍ من المشاكل مليئ بالحبِّ والسكينة والطمأنينة.

سادساً:عدم الصراخ على الطفل وعقابة عندما يضع إصبعه في فمه، بل التكلُّم معه بهدوء والشرح له عن أضرار هذه العادة.

سابعاً: تجاهله إذا كان يفعل ذلك من أجل لفت انتباه والديه وعدم إعارته أي اهتمام.

ثامناً: القول للطفل أنَّكم ستذكِّروه بإزالة إصبعه من فمه بالاتفاق على حركة معينة، خصوصاُ إذا كنتم خارج المنزل حتى لا تسببوا له الإحراج أمام الآخرين.

علاج مشكلة مصِّ الإصبع من عمر شهر- سنتين

في هذا العمر حل المشكلة يكون أسهل لأنَّ الطِّفل ما زال في بداية العادة تقريباً ومن السهل تعويده على تركها بعدة طرق بسيطة منها:

1-إزالة إصبعه كلَّما لاحظت أنَّه يضعه في فمه.

2-إعطائه أيَّ أداه يمكنه وضعها في فمه تخصُّ الأطفال مثل(اللهاية أو العضاضة) وبالطبع هي سهلة التوفر في كل بيت يوجد به رضيع.

3-التأكد أنَّه لا يشعر بالجوع وإذا كان كذلك أُطعمه حتى يشبع.

4- إشغالهُ بألعاب سهلة المسك وأدوات يستمتع بها حتى ينسى وضع إصبعه في فمه.

5- المحاولة بأن لا يبكي أو يزعل بشكل مستمر.

6-وضع مادة الملح أو المُرّة على إصبعه حتى لا يُحب طعمه وعلى الأرجح ستُقلل من هذه المشكلة بشكل تدريجي.

المصدر
كتاب الطفولة مشاكل وحلول تأليف أسماء بنت أحمد البحيصيمدخل إلى الاضطرابات السلوكية والانفعالية تأليف د.أسامة فاروق مصطفىكتاب مشكلات الاطفال تأليف عبدالكريم بكار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى