العلوم التربويةعلماء النفس

من هي عالمة النفس ماري أينسورث؟

اقرأ في هذا المقال
  • مسيرة ماري أينسورث العلمية.
  • مسيرة ماري أينسورث المهنية.

ماري دي سساتر أينسورت “Mary Ainsworth” هي عالمة نفسية تنموية من أصول أمريكية، ولدت في أوهايو في ديسمبر 1913.

 

مسيرة ماري أينسورث العلمية:

 

درست في جامعة تورنتو عام 1999 وتخرجت عام 1935. في العام التالي، حصلت على درجة الماجستير والدكتوراة في علم النفس عام 1939. درَّست في نفس الجامعة لسنوات عديدة، حتى عام 1942 خدمت في الحرب العالمية الثانية، في الجيش الكندي كمستشارة، وحصلت على رتبة رائد في عام 1945. بعد الحرب، عادت إلى تورنتو، حيث أكملت تعليمها النفسي وأجرت الكثير من الأبحاث. في عام 1950، تزوجت من ليونارد إنسورت وانتقلت معه إلى لندن.

 

مسيرة ماري أينسورث المهنية:

 

أجرت عالمة النفس التنموي ماري أينسوورث بحثًا بين عامي 1960 و 1970. عزز البحث القواعد الأساسية لنظرية التعلق، وأضحت مفهوم قواعد السلامة والأمن، وطور طريقة من أنماط التعلق المتعددة للأطفال: التعلق الآمن، والتعلق الانطوائي، والتعلق القلق أو المرتبك. ولاحقًا، تمت إضافة نمط رابع، وهو التعلق غير المنتظم.

 

في عام 1980، تم توسيع النظرية لتشمل ارتباط البالغين، وتفسير العلاقات الأخرى كجزء من سلوك التعلق. وتوضح هذه التفسيرات العلاقات بين الأقران في جميع الأعمار، والانجذاب العاطفي والجنسي، وردود الفعل تجاه الأطفال أو المرضى وكبار السن.

 

شكلت أينسورت إسلوبا جديدا ومبتكر في وضع قائمة من الأبحاث والملاحظات من نظريات ونماذج التعلق، والتي تم اتباعها بدقة في اسكتلندا وأوغندا. ووسعت عملها أينسوورث لمفهوم النظرية وأجرت اختبارات تجريبية على المبادئ التي اتبعتها، على أساس هذه النظرية التي اقترحها بولبي في الأصل.

 

أجرت أينسوورث بحثًا رصديًا على زوج من الأب والابن في السنة الأولى من الطفل، بهدف فهم السلوك في موقف معين. قم بإجراء زيارات منزلية ممتدة، ونُشرت هذه الدراسة في أوائل عام 1967 بعنوان “طفولة أوغندا”. استخدمت أينسورث ثلاثة أنواع نمطية يمارسها الطفل مع رموز التعلق: الأمن أو غير أمن، فقامت أينسورث بإجراء ببروتوكول للموقف غير المألوف كجزء من أبحاثها، لتقييم سلوك الانفصال والعودة.

 

وهذه الرموز بمثابة وحدات لقياسات محدده من أجل تقييم أنماط التعلق عند الأطفال. ويوضح هذا البرنامج كيف يستخدم الأطفال مقدمي الرعاية كنوع من السلامة عن طريق توليد ضغط مصمم لتنشيط سلوكيات التعلق لدى الأطفال. وتم وضع مقدم الرعاية والطفل في غرفة ألعاب غير مألوفة، بينما سجل الباحثون سلوكيات معينة، وتم إجراء الملاحظات من خلال مرآة ذات اتجاه واحد. في ثماني مقابلات مختلفة، تم اختبار الأطفال وطُلب منهم الانفصال عن أولياء أمورهم والعودة، وإجراءهم أمام أشخاص غير مألوفين.

 

اجتذب عمل أينسورث العديد من الباحثين الأمريكيين في نفس مجال البحث، متحديًا هيمنة السلوكية في هذا الصدد. وأجرت ماري مين وزملاؤها في جامعة كاليفورنيا العديد من الدراسات لتحديد وضع التعلق الرابع، والذي أطلقوا عليه اسم الارتباط غير المنظم. فيعكس هذا الارتباط فقر استراتيجيات هؤلاء الأطفال للتفاعل المترابط.

 

المصدر
اصول علم النفس، الاستاذ الدكتور محمد شحاته ربيعتاريخ علم النفس الحديث بين العالمية والعربية، الاستاذ الدكتور اسماعيل الفقيأسس علم النفس العام، دكتور طلعت منصور، دكتور أنو الشرقاوى، دكتور عادل عز الدين، دكتور فاروق أبو عوفتاريخ علم النفس ومدارسه، الاستاذ الدكتور محمد شحاته ربيع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى