العلوم التربويةتربية الطفل

نصائح تربوية لوضعيات النوم الآمنة للأطفال الرضع

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي وضعيات النوم الآمنة للأطفال الرضع؟
  • نصائح لنوم الطفل الرضيع بأمان.

تقوم الأم بمراقبة الطفل الرضيع طوال الوقت أثناء نومه، خصوصاً إذا كان هذا الطفل الرضيع أول طفل ترزق به، هناك الكثير من الأمهات لا يعرفن وضعية النوم الآمنة التي تُناسب الأطفال حديثي الولادة، حيث أن وضعية التي ينام بها الطفل حديث الولادة لها أهمية كبيرة، لأن معظم الأطفال حديثي الولادة يتعرضون للموت بسبب وضعية النوم الخاطئة.

ما هي وضعيات النوم الآمنة للأطفال الرضع؟

1- نوم الطفل حديث الولادة على ظهره: من الضروري وضع الطفل حديث الولادة على ظهره أثناء النوم والاستمرار في ذلك حتى يصبح عمر الطفل عام على الأقل، بالرغم من قدرة الطفل حديث الولادة في سن ست أشهر على التدحرج والتقلب مما يؤدي إلى تغيير وضعية نومه، يأتي دور الأم هنا بإرجاع الطفل إلى النوم على ظهره.

2- نوم الطفل حديث الولادة على جنبه: يظن بعض الأهالي أن الوضعية الملائمة للأطفال حديثي الولادة الذين يستفرغون بشكل مستمر في نوم الأطفال حديثي الولادة على جنبهم، هذا اعتقاد خاطئ، الأطفال الذين يعانون من الاستفراغ وينامون على جنبهم أكثر عرضة للاختناق من الأطفال الذين ينامون على ظهرهم، لذلك وضعية النوم الأكثر أمان هي نوم الأطفال على ظهرهم.

نصائح لنوم الطفل الرضيع بأمان:

1- عدم وضع المساند والألعاب في تخت الطفل الذي يقل عمره عن سنة، لأن هذه الألعاب والمساند قد تؤدي إلى اختناق الطفل الرضيع.

2- من الضروري أن تتجنب الأم نوم الطفل حديث الولادة على جنبه، لما لهذه الوضعية من أخطار على صحة الطفل.

3- من الضروري أن تتجنب الأم وضع الطفل الرضيع على بطنه خلال نومه، ظناً أن هذه الوضعية تساهم في تقليل الغازات والمغص، حيث أثبتت الدراسات أن نوم الطفل الرضيع على بطنه قد تؤدي إلى موت المفاجئ للطفل الرضيع، حيث أنه عند قيام الأم بوضع الطفل على بطنه أثناء النوم يؤدي إلى عدم قدرة الطفل الرضيع على التنفس ولن يستطيع الطفل الرضيع استعمال عضلات صدره في التنفس.

4- من الضروري أن تقوم الأم بوضع الطفل بجانبها خلال نومه، حتى يشعر الطفل الرضيع بالأمان.

 5- من المهم أن تنتبه الأم على أن تكون ثياب الطفل الرضيع ليست ثقيلة، حتى لا ترتفع درجة حرارته خلال النوم، مع حرص الأم على عدم لفّ الطفل الرضيع في حال كان الطفل الرضيع ينام بجانب أمه، حتى لا ترتفع درجة حرارته أيضاً.

المصدر
الأم تعرف أكثر من الجميع، أليس كالهان، 2015مدخل إلى رياض الأطفال، أمل خلف، 2005علم النفس الاجتماعي، أحمد علي حبيبالتربية في رياض الأطفال، عدنان عارف، 2000

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى