العلوم التربويةتربية الطفل

6 طرق لتطوير شخصية طفلك في مرحلة ما قبل المدرسة

اقرأ في هذا المقال
  • التعبير عن الذات والقليل من التحكم الذاتي
  • طرق يمكنك من خلالها مساعدة شخصية طفلك على النمو
  • يجب أن تحاول تغيير المدرسة الخاصة بطفلك
  • تذكر أن طفلك فريد من نوعه
  • تشجيع اللعب
  • تجنب الملصقات
  • أنت المثل الأعلى لهم
  • طبيعة الطفل حسب رعايته
  • اجعل طفلك نفسه، وليس صورة لك
  • يجب أن تحاول تغيير المدرسة الخاصة بطفلك


ما هي أنواع التغييرات التي يمكن أن تتوقّعها خلال سنوات ما قبل المدرسة، وما الذي يمكن للوالدين فعله لمساعدة أطفالهم على النمو الازدهار؟

التعبير عن الذات والقليل من التحكم الذاتي

  • يقول كيربي ديتير-ديكارد، أستاذ علم النفس بمعهد فرجينيا للفنون التطبيقية وجامعة الولاية ومؤلف كتاب الأبوة والأمومة، الذي يتحدث فيه من عمر ثلاث إلى خمس سنوات:” إنَّ الأطفال يصبحون أكثر راحة في التعبيرعن أنفسهم ببعض الكلمات”.

  • خلال هذه السنوات، يكتسب أطفال ما قبل المدرسة المزيد من ضبط النفس.

  • يبدؤون في الاعتماد بشكل أقل عليك وعلى الآخرين وأكثر على أنفسهم.

  • يتعلمون كيفية تهدئة أنفسهم عندما يكونون مُتحمّسين أو خائفين أو مستائين، ويصبحون أكثر انتباهاً وأقل تفاعلاً عاطفياً.
  • أطفال ما قبل المدرسة يبنون ثقتهم بأنفسهم، ويقول ديتير-ديكارد إنهم “يكتسبون خبرة كبيرة في تعلُّم كيفية التعامل مع الآخرين”.
  • في سن الخامسة، يبدأ الأطفال عادة في إظهار المزيد من الاهتمام بالأم والأب، وفي النهاية بدأوا يدركون أن لديك احتياجاتك ومشاعرك، كما أنهم يبدؤون في إظهارالمودة بسهولة أكبر، وتنمية حياة خيالية، وقد ترى بين المطالب والتعاونية.

طرق يمكنك من خلالها مساعدة شخصية طفلك على النمو

على الرغم من أن شخصية طفلك سوف تزدهر من تلقاء نفسها بشكل طبيعي، إلَّا أن هناك الكثير مما يمكنك فعله للمساعدة بالإضافة إلى بعض الأشياء التي يجب تجنبها.

1. تذكر أن طفلك فريد من نوعه

يقول ديتريك ديكارد: “يختلف الأطفال بطرق رائعة عن بعضهم البعض في شخصياتهم الناشئة”، وهذا يشمل الأشقّاء،

في النهاية، تتعزّز تنمية الشخصية السليمة من خلال الأبوة والأمومة الحساسة والاستجابة لنقاط القوة والاحتياجات الفردية للطفل.

2. تشجيع اللعب

  • اللعب له تأثير كبير على نمو الطفل، تقول طبيبة الأطفال تانيار ألتمان، مؤلفة كتاب “مومز كولز”: إنَّ منح الأطفال وقتاً للعب هو مفتاح مساعدة شخصية طفلك.

  • وأنَّ اللعب يساعد الأطفال على التطور الجسدي والعقلي والعاطفي.

  • إنه يعلمهم العمل في مجموعات، وتسوية النزاعات، وتطوير خيالهم، ومحاولة القيام بأدوار مختلفة.

  • عندما يلعب الأطفال، فإنهم يمارسون صنع القرار، ويتعلمون الدفاع عن أنفسهم، والإبداع، والاستكشاف، والريادة.

3. تجنب الملصقات

  • تريد أن تتطور شخصية طفلك من تلقاء نفسه دون أن تتشكل من خلال وجهات نظرك (أو أي شخص آخر).

  • لذا تجنب وضع علامات على طفلك في مرحلة ما قبل المدرسة بكلمات مثل خجول أو متسلط أو عاطفي أو صعب أو حساس.. وغيرها من التشخيصات الوهمية.

4. أنت المثل الأعلى لهم

من المحتمل أنك الشخص الذي يراه أطفالك في مرحلة ما قبل المدرسة، ويقلدك أكثر من غيرك؛ لذلك الأمر متروك لك لنمذجة اللطف والمشاركة والصبر، و أن تكون محل الثقة بإنشاء طفل سوي.

5.طبيعة الطفل حسب رعايته

لا تستنبط شخصية طفلك حسب طبيعته أو الرعاية التي تقدمها له، يقول ديتر-ديكارد إنّ كلا الأمرين يعملان معاً لخلق تنوع شخصيات الأطفال والكبار، وقدّم لطفلك رعاية جيدة ينمو بشخصية جيدة.

6. اجعل طفلك نفسه، وليس صورة لك

  • ربما كنت أنت من الأشخاص الرَّاكزين، الهادئين، أو الخجولين، قد ترغب في أن يكون طفلك هكذا.

  • لكن الأهم من ذلك هو أن يكون طفلك هو نفسه أو أن يقوم طفلك بتكوين صداقات والتعرف على العالم بطريقته الخاصة.
  • هناك المزيد من الطرق لمساعدة شخصية طفلك على النمو، على سبيل المثال، يمكن أن تكون القراءة لمرحلة ما قبل المدرسة مفتاحاً مهماً، كما يقول ألتمان إنها تفضل أيضاً الحد من وقت التلفزيون.
  • يوصي خبراء آخرون بدعم اهتمامات طفلك في مرحلة ما قبل المدرسة وتوسيع تجارب طفلك، قد تكون كيفية مساعدة شخصية طفلك على التطور فريدة من نوعها مثل طفلك.

يجب أن تحاول تغيير المدرسة الخاصة بطفلك

  • ينبغي السماح لمرحلة ما قبل المدرسة بأن يكونوا هم أنفسهم مع تشجيعهم على تجربة أشياء قد يبدو أنها تمدد شخصياتهم الناشئة.

  • بحلول سنوات ما قبل المدرسة، يقول ديتير-ديكارد، الأجزاء الرئيسية من الشخصية مستقرة بالفعل، لكنها ليست جامدة.

  • يقول -ديتير ديكارد: الناس يتغيرون، والأجزاء منا المكونة لشخصياتنا تتمتع بقدر معين من المرونة، حيث أن شخصياتنا تستمر بالتغير.

  • يقترح ديتيرديكارد: أنه بدلاً من محاولة تغيير شخصية طفلك، ركّز على إعطاء تجارب الطفل التي قد تدعم النمو في اتجاهات جديدة.

  • ويقول ديتير ديكارد أيضاً : إنه يشجّع الآباء والأمهات على أن يستمتعوا بطبيعة كل طفل ونقاط قوّته، ومحاولة معرفة كيف يستجيبون لسلوك هذا الطفل الأكثر صعوبة.

  • إنَّ نصيحة ديتيرديكارد الرئيسية للآباء؛ هي السعي لإيجاد بيئة محبة وداعمة، بدلاً من محاولة جعل الطفل يصبح مثل شخص معين.

المصدر
Your Preschooler’s Developing Personality: 6 Tips for Parents6 Ways to Help Your Preschooler's Personality Blossom6 Ways to Nurture Your Child’s Language Development

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى