العلوم الحياتيةتصنيف الكائنات الحية

ما هي أفعى الحارية؟

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي أفعى الحارية
  • الخصائص المميزة للأفعى الحارية
  • التكاثر لدى أفعى الحارية

لا يعد اسم الأفعى مرادفاً للثعبان والحية، فالجميع حيات، والأفعى اسم لنوع من الحيات، أما الثعبان فهو الكبير من الحيات. وتعتبر الأفعى الحارية من الحيات السامة التي يجب تجنب عضتها، وهي لا تهاجم الإنسان وإن قرب منها هربت منه تزحف متثنية، أي تزحف بإنحاء لذلك تسمى بأُم جنيب، وذلك لأنها تزحف زحفاً جانبياً.

ما هي أفعى الحارية؟

الأفعى الحارية (الأفعى القرناء أو أم جنيب): وهي أفعى تتسم بسرعة هجومها وسمها القوي، كما أنه من المعروف عنها طبعها العدائي كما أنها لديها علامة من اللون البني القاتم على رأسها، وتعتبر من أخطر الحيات سماً بعد الصِّل (الشجاع) الأسود ومما يزيد في خطورتها أن أنيابها أمامية ومتحركة ولكن بالطبع ليس كل لدغة قاتلة.

وكذلك يطلق عليها بالقرناء والحِربِش، كما ورد في كتاب العين في اللغة للخليل بن أحمد حيث قال الحِربِش هي الأفعى. وإذا حوصرت الأفعى الحارية إلتَفَّتْ حول نفسها وحكت حراشفها ببعض لتصدر صوتاً يسمى الكشيش، لتفزع أعدائها و لا يَكُش من الحيات إلا الأفاعي، وإذا أخرجت الصوت من فمها فهو الفحيح. وتقوم في الغالب بالصيد في الليل وتتغذى على الضفادع والسحالي والبيض. وبحسب الباحثين، فإن الهند وحدها تشهد أكثر من 46 ألف حالة وفاة سنويا جراء لدغات الأفاعي، خاصة لدغات أربعة أنواع شديدة السمية، وهي: أفعى راسيلي، وأفعى الحارية، وأفعى كريت الهندية، وأفعى الكوبرا الهندية.

الخصائص المميزة للأفعى الحارية:

  • وتتميز الأفاعي الحارية بأنياب أمامية متحركة ولديها أيضا رأس عريض يحمل غدد السم، على الرغم من كمية سم الأفاعي كبيرة؛ حيث إن تركيزها أقل بكترمن تركيز سم أفاعي الكوبرا، فقليل من سم الكوبرا أفتك بكثير من كثير سم الأفاعي.

  • قصيرة الطول ذات جسم ورأس عريضين، وهي قصيرة الذيل، دقيقة الرقبة، وعلى جانبي الرأس العريض توجد غدد السم التي ساهمت في زيادة حجم الرأس.

  • لأفعى القرناء نابان أماميان، وتستطيع الأفعى تحريك هذان النابان خارج الفم وإلى الداخل لتدخلهما في لثتها، حيث أن النبان الأماميان يساعدانها في توصيل السم للفريسة.

  • لقرنا الأفعى جلديين ناعمين مرنين، يمكن بسهولة ثنيهما، ولا يعتبران سلاحاً تستطيع استخدامه، بينما تستطيع به إفزاع أعدائها، وقد يكونان لحماية عينيها الكبيرتين من الصدمات.

  • أن طول الأفعى القرناء عادة لا يتجاوز 85سم.

  • طريقة زحف الأفعى، فهي بسبب أن ثقلها متمركز في المنتصف، ترفع منتصفها عن الأرض ثم تلقيه جانباً لتتحرك جانبياً وإذن فحركتها الجانبية بسبب تمركز ثقلها في المنتصف.

  • ووردت صفات الأفعى في كتب اللغة وهي أنها تمشي متثنية ولها قرنان وتكش، ولم ترد كلمة الكشيش إلا للأفعى، والكشيش هو حك الجلد ببعض ليصدر صوتاً مفزعاً.

  • وليس لجميع هذا النوع من الأفاعي قرون، والقرون ليست مرتبطة بعمر الأفعى، فهناك الصغار الحجم بقرون وكذلك هناك الكبار بقرون. ومن المحتمل أن تكون القرون للذكر فقط، وقد لاحظت شخصياً أن ذو القرون يكون أكثر شراسة ودفاعاً عن النفس من الذي ليس به قرون.

التكاثر لدى أفعى الحارية:

في بداية الشهر الرابع تبدأ في الخروج كي تتعرض لأشعة الشمس لاستعادة حيويتها، حيث يتم بعد ذلك إنسلاخ جلدها، وما أن تعود لها حيويتها حتى يبدأ موسم التزاوج. تضع الأنثى من 10 إلى 20 بيضة في أماكن رطبة تحت الشجيرات، يفقس البيض بعد مرور ثمانية أسابيع، ويبلغ الصغار سن التكاثر بعد مرور سنتين. وتعيش الأفعى القرناء 18 سنة.


المصدر
الأساسيات المتكاملة لعلم الحيوان / للمؤلف روبرتتس / 1990- Arnold, E.N. And Barton, J.A. (1980). Afield guide to The Reptiles And Amphibians- StebbIns, R.C. And Cohen, N.W. (1995). A Natural History of Amphiiansنشأة الأنواع الحية / للمؤلف تشارلس دارين / 2004

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى