إذا كانت القطة تعرج أو تتحرك ببطء أو تواجه صعوبة في النهوض والنزول أو تموء بألم فقد تكون قد أُصيت أنسجتها العضلية الرخوة، ويجب تحديد موعد مع الطبيب البيطري في أسرع وقت ممكن، خاصةً في الحالات الشديدة حيث قد تكون القطة تعاني من قدر كبير من الألم وسيحاول الطبيب البيطري استبعاد الإصابات الأكثر خطورة مثل كسور العظام أو الجروح التي قد تصاب بالعدوى.

 

التمزق العضلي في القطط

 

يمكن أن يحدث تمزق العضلات الذي يُطلق عليه غالبًا اسم العضلة المتوترة عندما تتحرك القطة بسرعة كبيرة جدًا وبطريقة محرجة أو تحاول القيام بحركة مرهقة للغاية بالنسبة لقوتها، وعندما يحدث هذا قد تتعرض العضلة لتمزق صغير أو عدة تمزقات صغيرة في ألياف العضلات، ويمكن أن تتراوح هذه الإصابة من كونها غير مريحة إلى حد ما للقطة إلى مؤلمة للغاية وموهنة اعتمادًا على شدة الإصابة وطول الفترة الزمنية بين الإصابة ووقت طلب العلاج للقطة في عيادة بيطرية أو مستشفى.

 

أعراض تمزق العضلات في القطط

 

تتشابه أعراض تمزق العضلات في القطط مع الأعراض التي تظهر على أي حيوان آخر مصاب بإصابة عضلية بما في ذلك الإنسان، ونظرًا لأن القطة لا تستطيع إيصال ألمها إلى الإنسان بنفس الطريقة التي يمكنه من خلالها إبلاغ الطبيب بذلك فستكون هناك حاجة إلى مراقبة أي تغييرات في سلوك القطة والتصرف بشأنها والتي تكون بمثابة علامات على أن القطة قد أذت نفسها، وغالبًا ما تصاحب تمزق العضلات الأعراض التالية:

 

  • العرج.

 

  • الأرق وصعوبة في الشعور بالراحة.

 

  • الانسحاب والاختباء غير الطبيعي.

 

  • عدم الرغبة في المداعبة أو التقاطها.

 

  • صعوبة في التصفيف في الحلاقة والتي قد تسبب حصيرًا في الفراء.

 

  • رفض وضع أي وزن على طرف أو أكثر.

 

  • صعوبة الاستلقاء أو النهوض.

 

  • عدم القدرة على الجري أو القفز.

 

 

 

  • نطق مؤلم وقت الإصابة أو عند محاولة التحرك.

 

أسباب التمزق العضلي في القطط

 

تميل القطط إلى أن تكون حيوانات رياضية جدًا مما يسبب إصابات العضلات الشائعة جدًا في القطط، وهناك عدد من الطرق التي تحدث بها هذه الإصابات في القطط تمامًا كما يحدث في الحيوانات والبشر، وبالإضافة إلى ذلك قد تضعف العضلات مع تقدم عمر القطة؛ مما يجعلها أكثر عرضة لإصابات الأنسجة الرخوة، ويمكن أن تتسبب الإجراءات التالية عندما تسير بشكل خاطئ قليلاً في تمزق العضلات، وتشمل أسباب هذه الحالة ما يلي:

 

  • اللعب النشط.

 

  • القفز والهبوط خاصة من المرتفعات الكبيرة.

 

  • الشجار مع القطط أو الحيوانات الأخرى.

 

  • الهروب من حيوان آخر أو ضوضاء عالية.

 

  • إصابة حادة مثل الضرب أو الركل أو الدفع أو الاصطدام.

 

كيفية تشخيص التمزق العضلي في القطط

 

من المرجح أن يبدأ الطبيب البيطري بأن يطلب وصف الأعراض التي لوحظت وإجراء فحص جسدي شامل للقطة، ومن أجل إجراء التشخيص قد يقوم الطبيب البيطري أيضًا بما يلي:

 

  • مراقبة حركات القط.

 

  • البحث عن جرح في مخلب القطة أو ساقيها.

 

  • استخدم اليدين للضغط بشكل خفيف على العضلات لتحديد مكان إصابة القطة.

 

  • التحسس من تورم والتهاب المفاصل.

 

  • وصف سبعة أيام للراحة لمعرفة ما إذا كانت الإصابة تعالج نفسها، وإذا لم يكن الأمر كذلك فهذا يساعد الطبيب البيطري في تشخيص الإصابة على أنها ربما شيء أكثر خطورة.

 

  • طلب الأشعة السينية لاستبعاد العظام المكسورة والأربطة الممزقة وأورام العضلات وخلع المفاصل والتهاب المفاصل.

 

  • طلب إجراء فحص شامل للعظام أثناء تخدير القطة.

 

كيفية علاج تمزق العضلات في القطط

 

تمزق العضلات من الإصابات الشائعة في القطط، وعادةً ما يكون علاج تمزق العضلات بسيطًا جدًا،  وتشمل هذه العلاجات ما يلي:

 

  • الراحة.

 

  • مسكن آلام.

 

  • الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات عن طريق الحبوب أو الحقن.

 

الشفاء من تمزق العضلات في القطط

 

إذا لم تتكرر الإصابة فإن معظم تمزقات العضلات ستشفى في غضون أسبوع إلى أسبوعين خاصةً مع مضادات الالتهاب وتسكين الألم والراحة، وأثناء التعافي قد تحتاج القطة إلى البقاء في الداخل وبعيدًا عن الحيوانات الأليفة الأخرى والأطفال الصغار وحتى في بعض الأحيان في قفص، كما ستكون القطط ذات الوزن الزائد أكثر عرضة للإصابة من القطط ذات الوزن الصحي لذا فإن إدارة الوزن مهمة للمساعدة في الوقاية من الإصابات المستقبلية، وإذا كان هناك نشاط معين غالبًا ما تمارسه القطة ويتسبب في إصابة متكررة فمن المرجح أن يشجع الطبيب البيطري على إيجاد طريقة لمساعدة القطة على تجنب هذا النشاط.

 

بعد إصابة عضلة معينة مرة واحدة ليس من غير المألوف أن تعيد قطة إصابة نفس الأنسجة في المستقبل، ومن المرجح أن يحدد الطبيب البيطري موعدًا للمتابعة للتحقق من تقدم القطة نحو الحركة الطبيعية غير المؤلمة، كما تتعافى غالبية القطط تمامًا حتى من تمزق العضلات الشديد.