إذا كان الخيل يعاني من أي نوع من رتق الشرج فسوف يشعر بألم واضح في غضون 12 ساعة بسبب حقيقة أنه لا يستطيع التبرز؛ حيث تتراكم فضلات الجسم في الأمعاء حتى تتمزق إذا لم تتم معالجتها على الفور، وأي من هذه الأنواع خطير ويجب معالجته من قبل طبيب بيطري متخصص في الخيول، كما أنّ هناك حاجة لعملية جراحية لإنشاء فتحة الشرج وربط المستقيم بالمكان الذي ينتمي إليه، ولكن هناك العديد من المضاعفات، وبعض هذه المضاعفات هي التهاب المثانة المتكرر (عدوى المسالك البولية) وتضيق الشرج (تضيق القناة الشرجية) واستمرار تضخم القولون (الإمساك الشديد والتهاب القولون) وسلس البراز (عدم القدرة على التحكم في البراز).

 

رتق الشرج في الخيول

 

رتق الشرج في الخيول (Atresia ani in horses) هو عيب خلقي غير شائع حيث لا يتشكل الشرج والمستقيم بشكل صحيح، وكلمة (atresia) تعني عدم وجود فتحة طبيعية وكلمة (ani) تعني فتحة الشرج؛ فحصلت هذه الحالة على اسم (atresia ani)، وهذه الحالة هي عيب خلقي يسبب مغصًا خطيرًا واحتباسًا للبراز لعدم وجود فتحة شرجية للحصان للتغوط منها، ويصف الخبراء البيطريون هذا على أنه فشل المعى الخلفي في الاتصال بالعجان بشكل صحيح لإنشاء المستقيم والشرج، وهذه حالة خطيرة تتطلب جراحة فورية لكي يعيش الخيل.

 

كما أنّ هناك أربعة أنواع من رتق الشرج وهي تضيق خلقي للقناة الشرجية بدون فتحة مشكلة للشرج وفتحة الشرج غير المثقوبة أقل من 1.5 سم من جيب المستقيم الأعمى (blind rectal pouch) وفتحة الشرج غير المثقوبة أكثر من 1.5 سم من جيب المستقيم الأعمى (blind rectal pouch) و جيب المستقيم الأعمى مع المستقيم الطبيعي.

 

أعراض رتق الشرج في الخيول

 

رتق الشرج هو شذوذ خلقي يؤثر على فتحة الشرج والقناة الشرجية للمهر، وهو انسداد يمكن أن يؤثر على مناطق مختلفة على طول القناة المعوية، وهذه الحالة نادرة في المهور، كما تظهر على الحيوانات المصابة عادةً علامات المغص خلال ال 24 ساعة الأولى من الحياة، واعتمادًا على موقع الرتق سوف يخرج المهر القليل من المخاط أو العقي أو البراز أو لا يخاط على الإطلاق، وقد تختلف أعراض رتق الشرج بسبب الأنواع الأربعة المختلفة، ومع ذلك فإن العلامات العامة التي تشير إلى أن الخيل يعاني من رتق الشرج هي:

 

  • استمرار التورم في البطن.

 

  • ألم في البطن يمكن أن يصبح مؤلمًا مع تقدمه.

 

  • عدم وجود حركات الأمعاء.

 

  • عدم الاستجابة للحقنة الشرجية.

 

  • عند الإناث قد يأتي البراز من الفرج (فتحة المهبل).

 

أنواع رتق الشرج

 

  • النوع الأول (رتق الغشاء): يسد الغشاء أو الحجاب الحاجز فتحة الأمعاء.

 

  • النوع الثاني (رتق الحبل): يتم ربط الأطراف بحبل من الأنسجة.

 

  • النوع الثالث (رتق متعدد): أكثر من رتق في الأمعاء الدقيقة من أي من الأنواع المذكورة أعلاه.

 

أسباب رتق الشرج في الخيول

 

هنالك عدة مسببات لرتق الشرج عند الخيول، وتشمل هذه المسببات ما يلي:

 

  • جميع أنواع رتق الشرج هي عيوب خلقية وراثية.

 

  • لا يتم تشكيل فتحة الشرج والمستقيم بشكل صحيح.

 

  • حدوث مغص واحتباس البراز.

 

  • تتراكم الفضلات في الأمعاء حتى تتمزق.

 

  • تسبب هذه الحالة الحاجة إلى الجراحة التصحيحية.

 

كيفية تشخيص رتق الشرج في الخيول

 

عادةً ما يكون تشخيص رتق الشرج في الحصان أمرًا سهلاً على الطبيب البيطري القيام به عن طريق ملامسة البطن والتي من المرجح أن تكون منتفخة للغاية بسبب البراز، ومع ذلك فإن تشخيص هذا العيب هو مجرد خطوة أولى، وسيتعين على الطبيب البيطري أيضًا تحديد نوع رتق الشرج الذي يعاني منه الخيل حتى يمكن وضع خطة علاجية، ولكن يجب إحضار السجلات الطبية والتطعيمات الخاصة بالحصان، وفي معظم الحالات يُلاحظ العيب خلال الأيام العديدة الأولى؛ حيث أنه إذا كان العيب يمنع المستقيم تمامًا من القدرة على التفريغ فيجب إخبار الطبيب البيطري بها والأعراض التي تم ملاحظتها.

 

أولاً، سيقوم الطبيب البيطري بإجراء فحص بدني شامل والذي يشمل درجة حرارة الجسم والوزن وضغط الدم ومعدل التنفس ووقت إعادة ملء الشعيرات الدموية ودرجة حالة الجسم بناءً على وزن جسم الحصان وفحص العرج والنبض، وأيضا سيتم إجراء فحص سريع للجلد والأسنان وتجويف الأنف والأذنين والعينين، كما يمكن أن تظهر الصور الشعاعية (الأشعة السينية) مع صبغة التباين والحقنة الشرجية مكان نهاية القولون وأي عيوب أخرى، وسيتم إجراء جس البطن والمستقيم للمساعدة في تحديد مدى المشكلة، كما سيتم إجراء بضع البطن (شق جراحي للتشخيص أو التحضير لأداء جراحي) بينما يكون الخيل تحت التخدير العام لمعرفة ما يجب القيام به بالضبط وما يمكن القيام به.

 

كيفية علاج رتق الشرج في الخيول

 

لسوء الحظ في بعض الحالات لا يوجد شيء يمكن فعله لإنقاذ الحصان وسيتم اقتراح القتل الرحيم لوقف المعاناة؛ لأنه كلما طال الانتظار كلما طالت فترة ألم الحصان، وتتضمن بعض خطط العلاج ما يلي:

 

1. السوائل

 

ستكون الخطوة الأولى هي إعطاء الخيل حقنة وريدية بمحلول لاكتات المسابقة (ringer lactate solution ) والكهارل لإعادة ترطيب الحصان، وهذا أيضًا يسهل على الطبيب إعطاء الأدوية عند الحاجة، كما يمكن إعطاء (Flunixin meglumine) للألم.

 

2. الجراحة

 

يتم إجراء عملية تنظير البطن في خط الوسط لإصلاح الخلل، وتختلف التفاصيل حسب نوع رتق الشرج:

 

  • النوع الأول: سيستخدم الطبيب البيطري التوسيع بالبالون لتوسيع القناة الشرجية حتى يمر البراز بسهولة أكبر.

 

  • النوع الثاني: سيتعين على الطبيب البيطري إجراء عمليتين على الأقل لهذه الأنواع الأكثر خطورة من العيوب، كما يتم إجراء أول (فغر القولون) عن طريق عمل فتحة صغيرة في الجلد وعضلات جدار البطن، وسيتم إرفاق كيس فغر القولون لتصريف البراز حتى يصبح الحصان كبيرًا بما يكفي لإجراء الجراحة الثانية، والتي تستغرق حوالي ستة أشهر، وفي الجراحة الثانية سينقل الطبيب البيطري القولون إلى مكان مختلف وسيتم وضع كيس المستقيم في مكانه حيث سيتم فتح فتحة الشرج الجديدة.

 

  • النوع الثالث: مع هذا النوع الخطير من رتق الشرج سيحتاج البطن إلى فتحه بالكامل لعزل وإرفاق القولون البعيد والمستقيم.

 

الشفاء من رتق الشرج في الخيول

 

تتمتع الخيول المصابة بالنوع الأول من رتق الشرج بفرصة جيدة للشفاء التام والعمر الطويل، ومع النوع الثاني يعتمد التشخيص حقًا على أي جزء من القولون الذي يتأثر لكن معدل النجاح منخفض وبالتالي يكون التشخيص ضعيفًا، وإذا كان الخيل مصاب بالنوع الثالث فإن الاحتمالات كبيرة لكنها ممكنة.