إنّ وفرة المعلومات التي قام علماء سلوك الحيوان بجمعها وتحقيقها حول عالم الحيوان جعل من السهل معرفة سلوكياتها، ولعلّ الحيوانات بصورة عامة تمتلك غريزة تسمح لها بالاعتناء بصغارها ورعايتهم حتّى يصبحوا قادرين على حماية أنفسهم، فحتّى أكثر الحيوانات شراسة مثل التماسيح يمكن لها أن تعتني بصغارها، وكذلك الحال بالنسبة للثدييات فهي تعتني بصغارها بصورة مميزة وكذلك الطيور والأسماك، ولكن هل تساءلنا يوماً ما عن قدرة الحشرات في العناية بصغارها.

 

هل تمتلك الحشرات العاطفة التي تسمح لها بالعناية بصغارها

 

إنّ دراسة سلوك الحشرات أمر في غاية الصعوبة؛ نظراً إلى أحجامها الصغيرة للغاية وأنواعها العديدة وسلوكياتها التي تختلف باختلاف المكان والزمان وطبيعة الغذاء، وهذا الأمر من شأنه أن يجعل منها حيوانات في غاية التعقيد، ولكن تعتبر الحشرات من الحيوانات التي تتكاثر بالبيض.

 

وهي لا تقوم بحضانة البيض كما تفعل الطيور ولا تبقى قريبة منه عادةً كي ينضج ويفقس وتقوم برعايته بالصورة التي اعتدنا عليها، فمعظم الحشرات تضع بيضها في مكان ما، وتتركه حتى يكتمل نضجه وبفقس وتخرج الصغار لتتعايش لوحدها.

 

هل ترعى بعض أنواع الحشرات صغارها

 

ولكن أثبت علماء سلوك الحيوان أن للحشرات القدرة على رعاية صغارها، ليس كلّ الحشرات ولكن أنواع معيّنة منها يمكنها القيام بهذا الأمر بصورة طبيعية مثل النمل والنحل، فكلا الحشرتين يمكنهما التعامل مع البيض بصورة أكثر دقّة واحترافية في تقديم عناية ما بعدها عناية.

 

حيث تقوم الملكة بوضع البيض بعناية كبيرة وتقوم العاملات بخدمة وحماية البيض حتى يفقس، والعناية به حتى يصبح قادراً على الحركة، وقد تقوم العاملات في مملكة النجل أو النمل بالتضحية ببعض العاملات من أجل حماية البيض أو حماية الصغار من الافتراس.

 

على الرغم من أنّ قدرة الحشرات على رعاية صغارها تعتبر أمراً غير منتشر إلا أنّ النمل والنحل مثال على رعاية الصغار، كما ويوجد بعض أنواع الحشرات التي تعتني بصغارها بصورة مُلفتة مثل الخنافس التي يتمّ العناية بها من قبل كلا الأبوين.

 

كما وتقوم صراصير الخشب أيضاً برعاية الصغار بصورة مُلفتة، ولكن لا تعتبر هذه الرعاية كتلك التي نراها لدى العديد من الحيوانات الأخرى، وخاصة الثدييات التي قد تهتم بصغارها حتى يبلغ من العمر عامين أو ثلاثة أعوام، كالفيلة والزرافات والقرود وغيرها من الحيوانات، والتي قد تضحّي بأنفسها من أجل حماية صغارها كالقطط مثلاً.